آلام أسفل الظهر عند الرجال

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٠٥ ، ٨ يوليو ٢٠٢٠
آلام أسفل الظهر عند الرجال

آلام الظهر

يُعدّ ظهر الإنسان جزءًا أساسيًا من هيكله العظمي، ويعدّ العمود الفقري أساس الهيكل العظمي، ويتكون من عدد من الفقرات المرتبة طوليًّا، مفصولةً عن بعضها بما يعرف بالغضاريف، وهي التي تسمح للإنسان بالانحناء بسهولة دون إصابات، وفي نفس الوقت يُؤمن العمود الفقري وقوف الإنسان منتصبًا دون ميلان. [١]

وتُعد آلام الظهر من الآلام الصعبة التي تُعيق حركة الإنسان، ولألم الظهر الكثير من الأسباب؛ أهمها التقدم في العمر، حيث يُصاب حوالي 10% من الناس بآلام الظهر بعد عمر الثلاثين؛ وذلك بسبب انخفاض مستوى السائل الموجود بين الفقرات المكونة للعمود الفقري، مما يُسبب تقاربًا في الفقرات، وضغطًا على الفقرات وتهيجًا وألمًا، ويوجد أمراض تُسبب آلامًا في الظهر؛ مثل تفتت الأقراص، وتوتر الأربطة، والروماتيزم وغيرها.[٢]


أسباب آلأم أسفل الظهر عند الرجال

يقوم الإنسان خلال اليوم بالكثير من الحركات؛ مثل الجلوس والوقوف عدة مرات، ورفع أشياء ثقيلة وبوضعيات خاطئة، والحركات المفاجئة، كل هذا يسبب آلامًا في الظهر، ويوجد أسباب معينة للإصابة بالألم عند الرجال، مثل:[٣]

  • ضيق الوركين: يصيب ضيق الوركين موظفي المكاتب الذين يجلسون لفترات طويلة على الكراسي دون حساب وقت الجلوس في السيارة والبيت، وإذا كان الشخص يجلس لفترات طويلة دون القيام بحركات تمدد بين الفينة والأخرى، فسيُصاب بضيق في وركيه، وهو تثبيط قدرة العضلات على الانقباض، مما يسبب ميلًا في الحوض وألمًا في الظهر.
  • نقطة Musculus tensor fasciae latae : نقطة TFL هي عضلة تُعرف باسم موتر اللفافة لاتا، وتُصاب كثيرًا بالتشنج، مما يسبب ضيقًا وألمًا في الظهر خاصةً عند العدائين، وهذه النقطة هي ما تؤمن للجسم الموازنة في الحركة بين فتح الوركين وإغلاقهما، لذا لا بد من الحفاظ على مرونتها.
  • الإصابة بعرق النسا: وهو عصب ممتد من أسفل الظهر إلى أسفل القدمين، وعند إصابة هذا العصب بالتهاب فإن الألم يمتد من الظهر إلى آخر القدمين، وفي حال استمرار الألم لفترة طويلة لا بد من مراجعة الطبيب وأخذ علاج دوائي.
  • الضغط العصبي: يُصاب الرجال كثيرًا بالإجهاد والتوتر والتعب، بالإضافة إلى اتباع نظام غذائي سيء، وهذا كله يسبب إجهادًا للظهر وألمًا حادًا لا يزول إلا بتحسين نظام الحياة والنظام الغذائي.
  • وضعية النوم السيئة: يعدّ النوم وقتًا مهمًا لإراحة الجسم والتخلص من الإجهاد، ولكن إذا كان بوضعيات خاطئة فلن يُريح الجسم بل على العكس سيُسبب له آلامًا، ومن هذه الوضعيات النوم على البطن، حيث يُسبب النوم على المعدة انحناءً للعمود الفقري، مما يسبب ضغطًا عصبيًا عليه في اليوم التالي وألمًا، وفي الوقت ذاته يعدّ النوم على الظهر أمرًا غير مريح للظهر، ويسبب توترًا في أربطته، وألمًا وشخيرًا عاليًا، ولهذا فإن النوم على أحد جانبي الجسم هو أفضل وضع للنوم، مع وضع وسادة بين الركبتين.
  • انحناءات في العمود الفقري: من الانحناءات غير الطبيعية التي قد تُصيب العمود الفقري الجنف، وهو الانحناء الجانبي في العمود الفقري، بالإضافة إلى التحدُّب، وتُعد هذه الحالات خَلقيةً يتم تشخيصها في مراحل الطفولة المبكرة، وتسبب الضَّغط على العضلات، والأوتار، والفقرات، والأربطة.[٤]
  • الحالات الأخرى والأمراض: يوجد عدد من الحالات الأخرى التي تُسبب آلام أسفل الظهر، كالتهاب المفاصل، وداء الفقار، وهو التهاب المفاصل بين عِظام العمود الفقري، والألم العضلي الليفي، وهو ألم طويل الأجل يُسبب ألمًا في المفاصل والعضلات والأوتار، وقد تتسبب بعض الأمراض والحالات الصحية بحدوث آلام الظهر، مثل: مشكلات الكلى والمثانة، والأورام الليفية.[٤]
  • أسباب غير شائعة: توجد بعض الأسباب التي تُعد غير شائعة أو مألوفة لكنها تتسبب بآلام أسفل الظَّهر، ومنها الحالات التالية:[٥]
    • مرض بادجيت، هو حالة يحدث فيها اختلال في تكوين العظام، مما يُسبب الضَّعف والتشوهات في بنيتها والتسبُب بألم موضعي، وتحدث الإصابة به بسبب سماكة المنطقة العظمية في العمود الفقري، مما يؤدي إلى ألم أسفل الظهر والساق.
    • نزيف أو التهاب في الحوض، يُعد نزيف الحوض من الحالات النادرة التي تظهر عند الأشخاص الذين يتناولون مُضادات تخثُر الدم، مثل الوارفارين، والذين يكونون أكثر عُرضةً للإصابة بعرق النِّسا، كما أن التهاب الحوض يحدث كأحد مُضاعفات الإصابة بالتهاب القولون التقرُّحي، أو داء كرون، أو التهاب قناة فالوب، أو التهاب الزائدة الدُّودية.
    • التهاب الغضروف، أو التهاب عظم العمود الفقري، وتؤدي هذه الالتهابات إلى الألم الموضعي وارتفاع الحرارة في منطقة الإصابة.
    • توسُع الأوعية الدموية الشريانية في البطن، ويسبب تصلُب الشرايين هذا النوع من التوسُع، وتؤدي الإصابة إلى الألم.
    • الحزام الناري، وهو عدوى حادة تُصيب الأعصاب التي توفر الإحساس للجلد بسبب فيروس الهربس النِّطاقي.


علاج ألم الظهر

تختفي معظم حالات ألم الظهر الحاد خلال عدة أسابيع باتباع بعض العلاجات المنزلية، ولكن قد يظهر الألم نتيجة بعض الحالات الشديدة، ممّا يستدعي استخدام بعض العلاجات الأكثر تقدمًا، وفي ما يأتي بيان لبعض أنواع الأدوية التي يمكن استخدامها التي تعتمد على المسبب:[٦]

  • الأدوية التي لا تحتاج لوصفة طبية؛ كعائلة مضادات الالتهاب اللاستيرويدية التي يُعدّ كل من الآيبوبروفين، والبراسيتامول، والنابروكسين جزءًا منها، إلّا أنّ الاستخدام المفرط لهذه الأدوية، قد يتسبب في ظهور أعراض خطيرة، لذلك يجب الالتزام بالجرعة المناسبة.
  • الأدوية المرخية للعضلات تستخدم في الحالات الخفيفة أو المتوسطة من ألم الظهر، وقد تُسبب هذه الأدوية النعاس والدوار.
  • الأدوية الناركوتية، تستخدم لفترات قصيرة فقط، لذلك لا تستخدم في حالات الألم المزمنة، وتحتاج لمراقبة شديدة من الطبيب.
  • مضادات الاكتئاب، التي تُستخدم بجرعات منخفضة لتخففي الألم المزمن، ومن الأمثلة عليها مضاد اكتئاب ثلاثي الحلقات.


نصائح للتخلص من ألم الظهر

توجد بعض النصائح التي تساعد في التخلص أو السيطرة على ألم الظهر، ومن هذه النصائح ما يأتي:[٧]

  • الحفاظ على تدفئة الظهر؛ خاصةً في فصل الشتاء.
  • عدم إهمال أي إشارة تدل على وجود مشكلة ما، والتوجه إلى الطبيب للمعاينة.
  • في حالات السقوط والتعثر، يجب عمل صور إشعاعية للتأكد من سلامة الظهر.
  • في حال أخذ الكثير من المسكنات دون فائدة يجب التوجه إلى الطبيب.
  • النوم على جانبي الجسم، وتجنب النوم على البطن أو على الظهر.
  • ممارسة تمارين رياضية تساعد في تمدد العمود الفقري؛ خاصةً موظفو المكاتب.
  • اتباع نظام غذائي صحي يمدّ الجسم بكافة احتياجاته اليومية من الغذاء.


المراجع

  1. "Back Pain: What You Need to Know", www.webmd.com, Retrieved 6-11-2018. Edited.
  2. "What You Should Know About Low Back Pain", www.healthline.com, Retrieved 2-4-2020. Edited.
  3. "5 common causes of lower back pain in men", kutv.com, Retrieved 12-11-2018. Edited.
  4. ^ أ ب Janelle Martel (31-7-2019), "What You Should Know About Low Back Pain"، www.healthline.com, Retrieved 24-11-2019. Edited.
  5. William C. Shiel Jr., MD,, "Lower Back Pain"، www.medicinenet.com, Retrieved 24-4-2019. Edited.
  6. "Back pain", www.mayoclinic.org, Retrieved 14-12-2019. Edited.
  7. "12 CAUSES: BACK PAIN TRIGGERS TO KNOW AND AVOID", www.igeaneuro.com, Retrieved 12-11-2018. Edited.