آلام الطلق في الشهر الثامن

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٠٥ ، ٣ مارس ٢٠٢١
آلام الطلق في الشهر الثامن

الولادة في الشهر الثامن

تُعدّ الولادة في الشهر الثامن أمرًا واردًا؛ والولادة في الشهر الثامن قد تكون خلال الأسابيع (32-36) وتزيد احتمالية حدوثها عند وجود عوامل معينة مثل؛ الحمل بأكثر من جنين، أو عند تعرض الأم لأنواع معينة من الأدوية أو المواد الكحولية، أو عندما يكون هناك مشكلات في الرحم، أو كمية السائل الأمينوسي التي تحيط بالجنين، أو أن تكون الأم قد تعرضت لولادة مبكرة في حمل سابق، أو الإصابة بعدوى ما وغيرها من العوامل، ويجدر التّنويه أنّ بعض حالات الولادة المبكرة قد تنعكس على صحة الأم أو الجنين حتى على المدى البعيد لذا تحتاج متابعة صحية خاصة.



[١][٢]



كيف تكون آلام الطلق في الشهر الثامن؟

يُمكن للحامل وفي بعض الحالات تمييز أعراض وعلامات قد تُشير على قُرب موعد الولادة، وعندما يتعلق الأمر بالولادة قبل الأسبوع 40 من الحمل؛ فعادةً ما تكون الأعراض التي تعانيها الأم ليست إلّا إنذارًا كاذبًا ولا تدل على وقوع الولادة، ولكن وفي جميع الحالات يجب أن يكون الحامل على تواصل م طبيبها وإخباره بشكل فوري عن أية أعراض تلاحظها وذلك للحضول على المساعدة الطبية الأنسب وتفادًا لتعرضها لأية مُضاعفات، ومن الأعراض التي قد تدل على الولادة:[٣]




  • اِنْقِباضاتُ منتظمة: يمكن لهذه الاِنْقِباضاتُ ان تحصل بشكل مستمر كل 10 دقائق أو أكثر من ذلك، لا تذهب هذه الانقباضات بعد تغيير وضعية الجسم، لكن يجب التنويه أن هذه الاِنْقِباضاتُ ليست كَاِنْقِباضاتِ براكستون هيكس (Braxton Hicks) التي تختفي عند تغيير وضعية الجسم، فهي انقباضات لا تدعو إلى القلق عادَةً ما تكون غير منتظمة وغالبًا ما يتم الشعور بها مسبقًا. اذا لم تكن الحامل متأكدة من نوع الانقباضات يجب استشارة الطبيب.

  • تقلصات تشبه تقلصات الدورة الشهرية :هي آلام شديدة قد تشعر بها الحامل في أسفل البطن أو أسفل الظهر فإذا كانت الحامل تعاني من هذه الآلام يمكن أن تكون دلالة على المخاض المبكر.


  • آلام الظهر: يتمثل هذا الألم بشعور الحامل بألم خفيف أسفل منطقة الظهر وهذا ما قد يكون علامة للمخاض المبكر.
  • ضغط الحوض: الشعور بضغط في الحوض عندما تتم ملاحظة أن هناك ضغط غير الطبيعي في منطقة الحوض يجب الإسراع لإخبار الطبيب فقد يكون هذا العَرْضُ دلالة على المخاض المبكر.
  • تَسَرَّبَ السوائل من المهبل: هذه السوائل يمكن أن تكون علامة على حدوث المخاض أو يمكن أن يكون بَولا إذا كانت تنبعث منه رائحة الأمونيا. يمكن التأكد من كونه السائل الامينوسي أو بولا عن طريق الرائحة، فالسائل الامينوسي عديم الرائحة، وإذا كان هنالك تَغَيَّرَ في لون الإفرازات المهبلية التي عادة ما تميل إلى اللون الأحمر وهذا الأمر قد يدل على المخاض المُبَكِّرُ.



متى تزداد احتمالية الولادة في الشهر الثامن؟

ممّا لاشك فيه أنّ الحامل في الشهر الثامن تخضع لعدة فحوصات من شأنها التوقع باحتمالية وجود ولادة مبكرة، من مثل؛ فحوصات الرحم والألتراساوند، وفحوصات الدم، وغيرها، ويساعد التاريخ الصحي والمرضي للأم على ذلك أيضًا، فكما ذكرنا سابقًا يوجد عوامل منها ما يمكن تجنبه تزيد من فرصة حدوث الولادة في الشهر الثامن: [٤]

  • التدخين أو تعاطي المواد الممنوعة أو تناول الكحوليات.
  • وجود مشكلات في وزن الأم قبل الحمل مثل؛ السمنة أو النحافة.
  • التّعرض لمشكلات صحيّة مزمنة مثل؛ حالة تسمم ما قبل الحمل (Preeclampsia)، أو السّكري، أو مشكلات تخثر الدّم، أو الإصابة بالعدوى، أو ارتفاعضغط الدم.
  • عندما يكون الجنين داخل الرحم مصابًا بعيوب خلقية.
  • زيادة عدد الأجنة.
  • التعرض لأحداث حياتية مليئة بالتوتر مثل؛ موت شخص قريب أو التعرض للعنف.
  • مرور أقل من 6 أشهر بين الأحمال المتتالية.
  • الحمل عن طريق الإخْصَاب في المُخْتَبَر -التلقيح الصناعي-.
  • إذا تعرضت الحامل للولادة المبكرة في أحمال سابقة
  • الإصابة بالعدوى، وخاصة في منطقة القنوات التناسلية السفلية، والسائل الأمينوسي.




ما الإجراءات الطبية الخاصة عند حدوث ولادة في الشهر الثامن

يصف الأطباء بعض الأدوية عند بدء الطلق المبكر؛ بهدف إيقاف الطلق ومنع الولادة المبكرة -حسب ما تقتضيه حالة الأم والجنين) وذلك لاتاحة الفرصة للجنين للبقاء في رحم أمه أطول فترة ممكنة للحفاظ على صحته، الأمر الذي يساعد على اكتمال نموه في وضع سليم، ويقيه من العديد من المضاعفات الخطيرة عند ولادته قبل موعده، لذلك يصف الطبيب بعض الأدوية التي تساهم في منع الولادة المبكرة، ونذكر منها ما يأتي:[٥]


  • كبريتات المغنسيوم؛وهو دواء يُعطى وريديًا، ويبدأ العلاج بجرعة عالية، ثمّ تقل بعد ذلك ويستمر إعطاءها لفترة 12-24 ساعة أو أكثر، وتجدر الإشارة إلى أنّه قد يسبب الغثيان مؤقتًا.
  • أدوية الكورتيكوستيرويد: التي تُعطى قبل 24 ساعة من الولادة لتسريع نمورئتي الجنين.
  • الأدوية الفموية (Tocolytics): التي تستخدم لتقليل عدد مرات الانقباضات، مما يحسّن من الأعراض التي تشعر بها الحامل، فقد يصف الطبيب هذ النوع من الادوية لمدة ٤٨ ساعة لتأخير الولادة في الشهر الثامن بصورة مؤقتة، وذلك لإعطاء أطول فترة لأخذ الستيرويدات مفعولها في جسم الأم الحامل قبل الولادة. يجب التنويه أن الطبيب سيتجنب إعطاء مانعات تقلص الرحم إذا كانت الحامل تعاني من مرض ضغط الدم.
  • تطويق عنق الرحم: في الحالة التالية قد يلجأ الطبيب إلى القيام بعملية جراحية والتي يطلق عليها بتطويق عنق الرحم، إذا كانت الحامل معرضة للولادة المبكرة بسبب وجود عنق الرحم القصير، عندها يمكن إجراء عملية جراحية تدعى تطويق عنق الرحم. في هذه العملية يتم خياطة عنق الرحم بخيوط قوية. ويمكن إزالة هذه الخيوط بعد بلوغ ال٣٦ اِسُوَعِبا من الحمل. أيضا يلجأ الطبيب إلى عملية تطويق عنق الرحم إذا كان الحمل في الأسبوع ال٢٤ وكان لدى الحامل تاريخ متكرر للولادة المبكرة.



نصائح للوقاية من الولادة المبكرة

بالرغم من وجود مجموعة كبيرة من العوامل المساعدة التي قد لا يتمكن الانسان من السيطرة عليها، توجد بعض الطرق التي قد تساهم في تقليل فرص حدوث ولادة مبكرة، ومن هذه الطرق ما يلي:[٦]

  • الإقلاع عن التدخين قبل الحمل قدر المستطاع، وبالطبع أثناء الحمل.
  • تجنب شربالكحول أو تعاطي أي نوع من أنواع المخدرات.
  • مراجعة الطبيب بجميع الأدوية التي تتناولها الأم، لأنّ بعضها قد يؤثر في كل من الحامل والطفل، وقد يساهم في حدوث ولادة مبكرة، وقد يتمكن الطبيب من استبدالها بأنواع أخرى أو منعها تمامًا.
  • مراقبة زيادة الوزن والحفاظ عليها بنمط تدريجي وثابت، ويمكن مناقشة ذلك مع الطبيب المختص.
  • الحرص على حمية غذائية متوازنة وصحية خاصةً للأمهات دون سن 17 أو فوق سن 35، أو الأمهات الحوامل بأكثر من طفل.


  • تجنب حمل الأوزان الثقيلة، أو الأعمال المرهقة أو الوقوف لفترات طويلة.
  • المشاركة في حصص ودورات الأمومة.
  • تجنب العدوى والأماكن التي قد تصاب فيها الأم بالأمراض.
  • استشارة الطبيب في حال معاناة بعض الأمهات من قصور عنق الرحم التي قد تساهم في حدوث الولادة المبكرة، ويمكن إصلاح بعض هذه الحالات جراحيًا عبر إغلاق عنق الرحم في الاسبوع الرابع عشر إلى الشهر التاسع من الحمل.
  • معالجة الأمراض المزمنة التي تعاني منها الحامل بقدر الإمكان وباستشارة الطبيب، إذ إنَّ الإصابة ببعض الأمراض المزمنة تساهم في زيادة احتمالية الولادة المبكرة.

المراجع

  1. Anisha Nair (19/6/2018), "Baby Born at 34 Weeks of Pregnancy", parenting.firstcry, Retrieved 28/2/2021. Edited.
  2. Healthline Editorial Team (14/3/2016), "When Baby Comes Early: What Is Your Risk?", healthline, Retrieved 23/2/2021. Edited.
  3. Colleen de Bellefonds (24/8/2018), "Preterm Labor", whattoexpect, Retrieved 22/2/2021. Edited.
  4. Traci C. Johnson, MD (14/6/2020), "Premature Labor", webmd, Retrieved 22/2/2021. Edited.
  5. By Mayo Clinic Staff (7/1/2020), "Preterm labor", mayoclinic, Retrieved 22/2/2021. Edited.
  6. "Causes and prevention of premature birth", aboutkidshealth., Retrieved 2/3/2021. Edited.