آلام العادة الشهرية

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٥٤ ، ٢٨ أكتوبر ٢٠١٩
آلام العادة الشهرية

آلام العادة الشّهرية

يتزامن حدوث الدّورة الشّهرية مع أعراض معيّنة، أهمها آلام المنطقة السُّفلى من البطن النّاتجة عن تقلص عضلات الرّحم، ويشتد الألم خلال أول 24 ساعةً من بداية الدورة الشّهرية، ويستمر قرابة يومين إلى ثلاثة أيام من موعدها، ويُمكن أن يبدأ الألم قبل موعد الدّورة الشّهرية بيوم إلى ثلاثة أيام، وقد يمتد إلى الأفخاذ وأسفل الظهر، ويُمكن أن يتزامن مع أعراض أخرى، مثل: الدُّوار، والغثيان، والصّداع، والبراز الرّخو.[١]


علاج آلام الدّورة الشّهرية منزليًا

تُعاني الكثير من النساء من آلام الدورة، ويرجع ذلك إلى التغيرات الهرمونية التي تحدث لها؛ إذ تُعدّ فترة الدّورة الشّهرية عند الفتيات من الفترات الحساسة جدًّا، ويُلاحظ تزامن هذه الفترة مع أعراض عدة، مثل: تغير المزاج بين الحين والآخر؛ وذلك يرجع إلى التغيرات التي تحدث لها خلال هذه الفترة، وتلجأ بعض الفتيات إلى تناول العقاقير والأدوية لتخفيف الألم، لكن ينصح باستعمال وسائل طبيعية في هذه الحالة؛ حيث تكون أكثر فاعليةً ولا تترك أي آثار جانبية كالدواء. وسيتناول هذا المقال بعض الوسائل الطبيعيّة التي يمكن للفتيات استعمالها وتطبيقها خلال فترة العادة الشهرية، وبعض النصائح المهمة. وتكون الوسائل والطرق الفعّالة للتخلص من آلام الدورة الشهرية على النّحو الآتي:[٢]

  • التدفئة: لعامل التدفئة أثر كبير في تخفيف الألم، إذ يجب تدفئة منطقة البطن جيدًا خلال هذه الفترة، كما يمكن أخذ حمام ساخن أو وضع قربة ماء ساخنة على منطقة البطن؛ فهذا يساعد على تسريع نزول الدم، بالإضافة إلى تخفيف الألم.
  • المغنيسيوم: كشفت العديد من الدراسات أن لعنصر المغنيسيوم دورًا كبيرًا في تقليل انقباضات العضلات والشد العضلي، ومفيد جدًّا لتخفيف انقباضات الرحم والآلام الناتجة عن العادة الشهرية، فينصح بتناول الموز في هذه الفترة؛ لاحتوائه على عنصر المغنيسيوم.[٣]
  • أحماض الأوميغا: توجد هذه الأحماض في أسماك التّونة والسلمون وحبوب زيت السمك، وينصح بتناولها قبل وأثناء الدورة الشهرية؛ إذ تقلّل من متاعب هذه الفترة.
  • ممارسة الرياضة: تُشير أبحاث جامعة ماريلاند إلى أنّ ممارسة التمارين الرياضية تُخفف ألم الدورة الشهرية، وينصح بممارسة التمارين الخفيفة التي لا تحتاج إلى إجهاد كبير كالمشي، بالإضافة إلى التّمارين التي تركّز على منطقة البطن والساقين، ويمكن ممارسة اليوجا أيضًا.
  • المساج: ينصح بعمل مساج لمنطقة البطن والظهر بحركات دائرية باستخدام زيت النعناع أو اللافندر؛ حيث يعمل على تسكين ألم الدورة الشهرية وتليين العضلات.[٤]


أطعمة تزيد من أعراض الدّورة الشّهرية

يُفضل أن تتجنب المرأة خلال فترة الدّورة الشّهرية مجموعةً من الأطعمة؛ كونها ترتبط بزيادة الأعراض التي تتزامن معها، منها ما يأتي:[٥]

  • الأطعمة الحارّة: تزيد الأطعمة الحارّة من احتماليّة الإصابة بأعراض هضميّة، مثل: الغثيان، وألم المعدة، والإسهال.
  • المواد الكحوليّة: يُسبب شرب المواد الكحوليّة أعراضًا معيّنةً أثناء الدّورة الشّهرية، مثل: الوهن البدني، والإسهال، والغثيان، والصُّداع، ويزيد شرب المواد الكحوليّة من حدّة صداع الدّورة الشّهرية والغازات؛ نظرًا لما تُسببه من جفاف، كما أنّها تُفاقم من أعراض الدّورة الشّهرية بصورة عامة.
  • اللحوم الحمراء: يُفضل أن تتجنب المرأة تناول اللحوم الحمراء خلال فترة الدّورة الشّهرية؛ نظرًا لاحتوائها على مواد تُسمى البروستاغلاندين، والتي تزيد من حدّة الأعراض في هذه الفترة؛ كونها تزيد من انقباضات عضلات الرّحم، وتحفز عمليّة تدفق دم الدّورة الشّهرية ونزول بطانة الرّحم.
  • القهوة: يُفضل تقليل شرب القهوة خلال فترة الدّروة الشّهرية تدريجيًا، خاصةً إذا اعتادت المرأة على أن تُصاب بالإسهال كأحد أعراض الدّورة الشّهرية لديها؛ إذ تزيد القهوة من الإصابة به، وتُؤدي إلى احتباس الماء في الجسم، والإصابة بغازات البطن، ويجدر التّنويه إلى أنّ توقيف شرب القهوة فجأةً يُسبب أعراضًا انساحبيّةً، مثل الصداع.
  • الأطعمة المسببة للحساسية: يجب عدم تناول الأطعمة التي تُعاني المرأة من حساسيّة تجاههها أو غير محتملة بالنّسبة إليها كونها تفاقم من أعراض معيّنة مثل الإمساك أو الإسهال أو الغثيان، خاصةً إذا كانت الدّورة الشّهرية تُسبب ألمًا مزمنًا، ومن الأمثلة على ذلك عدم تحمل اللاكتوز، ويترتب عليه ضرورة تجنب تناول مشتقات الحليب خلال فترة الدّورة الشّهرية.
  • السّكر: يُساعد التّحكم بكميات السُّكر خلال فترة الدّورة الشّهرية على التقليل من التّقلبات المزاجيّة، ويزيد تناول السّكر منها، ومن الاكتئاب والتوتر والقلق.
  • الملح: يحتوي الملح على الصّوديوم الذي يزيد من احتماليّة احتباس السّوائل في الجسم فترة الدّورة الشّهرية، ممّا يُسبب انتفاخ الجسم، لذا يجب تجنب تناول الأطعمة المالحة، أو إضافة الملح إلى الأطعمة، ويجدر التنويه إلى أن الأطعمة المعالجة تحتوي على كميات كبيرة من الصّوديوم.


نصائح للتقليل من آلام الدّورة الشّهرية

تُساعد النّصائح الآتية في التقليل من آلام الدّورة الشّهرية النّاتجة عن انقباضات عضلات الرّحم:[٦]

  • شرب الماء بكميات مناسبة: يُوصي المعهد الطّبي بشرب ما يُقارب لترين من الماء يوميًا؛ أي ما يُعادل تسعة أكواب، إذ يُسبب جفاف الجسم تراجعًا في الوظائف البدنيّة والذهنيّة للمرأة، فيُعدّ شرب الماء ضروريًا لقيام خلايا الجسم بمهامها.
  • تناول فيتامين د: يُساعد تناول المكملات الغذائيّة التي تحتوي على فيتامين (د) في التقليل من آلام الدّورة الشّهرية؛ إذ يُقلل من إنتاج مركبات البروستاغلاندين التي تُسبب الآلام في هذه الفترة.
  • شرب مشروبات معيّنة: يُساعد شرب شاي القرفة والزنجبيل في التقليل من حدّة انقباضات الرّحم، والتقليل من آلام الدّورة الشّهرية؛ إذ يحتوي على مواد مضادة للالتهابات.
  • الحمّام السّاخن: تُساعد الحرارة في التقليل من آلام الدّورة الشّهرية، ويكون التّعرض للحرارة من خلال أخذ حمام دافئ لفترة طويلة، أو استعمال كمادات الماء الدّافئ أو تمرير قارورة ماء دافئ معزولة على البطن.
  • ممارسة التمارين الرّياضية: تُشير الأبحاث الطّبية إلى أنّ النّساء المواظبات على ممارسة التمارين الرّياضية تكون آلام الدّورة الشّهرية لديهن أقل؛ إذ تُساعد التمارين الرّياضية مثل الجري والمشي والسّباحة على تنشيط الدّورة الدّموية في الجسم، وزيادة إنتاج الجسم لما يُعرف بالإندورفينات، والتي تُعطي مفعولًا شبيهًا بفعول المورفين لتسكين الألم.
  • اتباع حميّة غذائيّة متوازنة: يُساعد اتباع حمية غذائيّة متوزانة في التقليل من الأعراض التي تُصاحب الدّورة الشّهرية؛ إذ تزيد الاضطرابات الهرمونيّة ونزول مستويات كل من هرموني الإستروجين والبروجيستيرون من الرغبة بتناول الأطعمة غير الصّحية، لذا يجب الحرص على تناول الأطعمة الغنيّة بالألياف من خضروات وفواكه، وتناول الأطعمة التي تحتوي على الزيوت الأساسية والكالسيوم؛ إذ تُساعد في الحفاظ على صحة الجسم والتخلص من انقباضات الرّحم، ومن أمثلة الأطعمة التي يمكن تناولها ما يأتي:
    • الأطعمة الغنيّة بالكالسيوم، مثل: مشتقات الألبان، وبذور الصّويا، والخضروات الورقيّة، وبذور السّمسم.
    • البروكلي على وجه التّحديد يُقلل من الإصابة بالغازات؛ نظرًا لاحتوائه على كميات كبيرة من الماء، كما يحتوي على مواد غذائيّة تُساهم في التقليل من أعراض الدّورة الشّهرية، مثل: البوتاسيوم، والمغنيسيوم، والفيتامينات.


المراجع

  1. "Menstrual cramps", mayoclinic, Retrieved 7-10-2019. Edited.
  2. "5 Natural Remedies for Period Aches and Pains That Actually Work", health,25-7-2019، Retrieved 7-10-019. Edited.
  3. "8 Foods That Help Fight PMS", www.everydayhealth.com, Retrieved 28-10-2019. Edited.
  4. "8 Foods That Help Fight PMS", www.everydayhealth.com, Retrieved 28-10-2019. Edited.
  5. Sian Ferguson (16-7-2019), "16 Foods to Eat (and Some to Avoid) During Your Period"، healthline, Retrieved 7-10-2019. Edited.
  6. Anna Targonskaya, "9 Tips to Reduce Period Cramps That Really Work"، flo.health, Retrieved 7-10-2019. Edited.