آلام الكتف

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٤:٥٧ ، ١١ يوليو ٢٠١٨
آلام الكتف

آلام الكتف

كثيرًا ما نتعرض في حياتنا اليومية لمجموعة من الأوجاع التي تؤثر على أعمالنا المختلفة وتعيقها، وقد تنتج هذه الأوجاع نتيجة بعض التصرفات اليومية الخاطئة التي تظهر أعراضها واضحة على أجزاء معينة من أجسامنا.

ولعل وجع الرقبة والكتف من أكثر الأوجاع التي تنتشر في مجتمعاتنا نتيجة تعلقنا بالأجهزة الإلكترونية التي أصبحت تؤدي إلى الإحساس المستمر بهذه الأوجاع.

وسوف نخص ألم الكتف في مقالنا هذا للحديث عنه، فهل أسباب ألم الكتف تعود للممارسات اليومية الخاطئة؟ أما أنها تشير إلى وجود مرض ما في منطقة الكتف؟

في بداية حديثنا عن آلام الكتف يجدر بنا تعريف الكتف بشكل مبسط، فهو عبارة عن مجموعة من العضلات والمفاصل والأربطة التي تسمح لذراع الإنسان بالحركة بشكل واسع، وخلق الله عز وجل للإنسان كتفًا أيسر وكتفًا أيمن يساعد الذراعين على القيام بالنشاطات الحركية المتنوعة.

وقد يعاني مجموعة كبيرة من الأشخاص من آلام الكتف التي تحرمهم في بعض الأوقات من الراحة، والنوم، إضافة لتأثيرها على الأعمال اليومية التي يقوم بها المصابون.


أسباب أوجاع الكتف

يوجد طيف واسع من الأسباب المحتملة للإصابة بآلام في الكتف، وهذه مجموعة من أكثر هذه الأسباب شيوعًا:[١][٢]

  • التهاب أوتار الكتف، يتكون الكتف من مجموعة كبيرة من الأوتار التي تعمل على ربط العضلات والعظام الموجودة في الكتف ببعضها البعض، وتتعرض أوتار الكتف للالتهاب والتمزق نتيجة الحركة المستمرة للكتف كنتيجة القيام ببعض الأعمال المختلفة كالدهان، كما تنتج بسبب ممارسة بعض الرياضات المختلفة كرياضة قذف الكرة، وينتج عن هذا التمزق أوجاع حادة يشعر بها المريض في منطقة الكتف.
  • الإصابة بمرض الكتف المتجمد، وينتج هذا المرض نتيجة تعرض المفاصل لخطب ما غير معروف إلى وقتنا الحالي، ويصيب هذا المرض مفاصل الكتف دون إصابة الأنسجة، وينتج عن هذا المرض وجع شديد في منطقة الكتف يعيق حركة المريض ويجمدها.
  • الإصابة بمرض التهاب وتر العضلة ذات الرأسين، وينتج هذا الالتهاب في هذه العظمة نتيجة رفع أوزان ثقيلة بشكل مستمر، مما يؤدي إلى تهتك وتلف في الوتر الذي ينتج عنه آلام شديدة في منطقة الكتف.
  • تعرض الشخص لبعض الكسور، فقد تنتج أوجاع الكتف في بعض الحالات نتيجة الإصابة بكسور مختلفة في منطقة الكتف بسبب التعرض لصدمة أو حادث معين.
  • الإصابة بمرض التهاب المفاصل الروماتويدي، ويصيب هذه المرض الغشاء المغلف للمفاصل المختلفة في جسم الإنسان، وينتج عن هذا المرض أوجاع شديدة في منطقة مفصل الكتف، كما يؤدي إلى تشوه المفصل في بعض الحالات.
  • خلع الكتف، وتحدث هذه الحالة عند التعرض لإصابة في الكتف أو حمل أوزان ثقيلة.
  • التهاب زليل الوتر، والزليل هي مادة تغطي الأوتار وتحميها، وقد تتعرض للإلتهابات بسبب الإصابات.

كما تنتج أوجاع الكتف أحيانًا نتيجة تعرض أعصاب وعظام ومفاصل الرقبة لخطب ما،وتنتج أغلب هذه الإصابات نتيجة وضعيات الجلوس الخاطئة التي يعتمدها بعض الأشخاص،وتنتقل أوجاع الرقبة بشكل كبير إلى الكتف وتؤدي إلى الإحساس بالوجع والألم.


تشخيص آلام الكتف

توجد عدة فحوصات تساعد في الكشف عن الإصابة أو الحالة المسببة لآلام الكتف، ومن هذه الفحوصات:[١]

  • أشعة X-Ray: تكشف هذه الأشعة عن وجود أي ضيق بين عظام العمود الفقري أو التهاب المفاصل أو الأورام أو الإنحراف بسن الفقرات أو الشقوق في العظام أو عدم الإتزان.
  • أشعة الرنين المغناطيسي (MRI): تكشف هذه الصورة عن المشاكل المتعلقة بالأعصاب، بالإضافة إلى المشاكل في الأوتار والغضاريف.
  • أشعة مقطعية CT: تستخدم هذه الأشعة كبديل عن الـMRI في بعض الأحيان.
  • تخطيط كهربائية العضل: يكشف هذا الفحص عن سرعة نقل الأعصاب ويستخدم في بعض الأحيان للكشف عن آلام العنق أو الكتف أو اليد أو الشعور بالخدران والتنمل.


علاجات طبيعية لتخفيف آلام الكتف

تعتبر الخطوة الأهم في علاج أي ألم في العضلات أو المفاصل، هي البحث عن المسبب وعلاجه، ولكن من الممكن تسكين الألم وتخفيفه لعدة طرق، بعضها طبي ودوائي، والبعض الآخر طبيعي، وهذه مجموعة من الحلول الطبيعية:[٣]

  • النقع بملح أبسوم: يمكن استخدام هذه الطريقة لعلاج أي ألم في العضلات والمفاصل، ويحتوي هذا الملح على كميات عالية من المغنيسيوم والأملاح المعدنية، ويسهل على الجلد امتصاص هذه المواد وتسكين الألم بشكل سريع، كما أنها تخفف من الالتهابات وتقاوم تشنج العضلات، فضلًا عن قدرتها على ترخية العضلات بشكل فوري.
  • الأكياس الساخنة و الباردة: تعتمد هذه الطريقة على تعريض المنطقة المصابة للحرارة باستخدام كيس الرمل او الجل أولًا لمدة 20 دقيقة، ثم تعريضها مباشرة لكيس بارد لمدة 20 دقيقة أخرى، وهذه الطريقة من شأنها تخفيف الألم.
  • الحركة والتمارين: تتسبب قلة الحركة بتصلب العضلات والمفاصل، مما قد يسبب آلام عند الحركة، لذلك فإن التمرين والحركة باستمرار يعتبر وسيلة ممتازة للوقاية من هذه المشاكل، بالإضافة إلى أن تقوية العضلات تخفف الضغط على المفاصل والعظام.
  • تخفيف الوزن إن أمكن: يزيد الوزن الزائد من الحمل على العظام والعضلات والأوتار والغضاريف، لذلك فإن خسارة الوزن الزائد تعتبر من الأمور الجوهرية للتخلص من المشاكل التي قد تصيب أي مكان في الجسم يتعرض للضغط.


المراجع

  1. ^ أ ب "Pain Management: Neck and Shoulder Pain", www.webmd.com,30-4-2017، Retrieved 10-7-2018. Edited.
  2. "What Causes Shoulder Pain?", www.healthline.com,29-2-2016، Retrieved 10-7-2018. Edited.
  3. "6 Natural Remedies for Bone and Joint Pain", draxe.com, Retrieved 10-7-2018. Edited.