أثار نقص فيتامين د على الشعر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٢٨ ، ٧ مايو ٢٠١٩

نقص فيتامين د

يعدّ فيتامين د ضروريًّا لصحّة العظام؛ لأنّه يساعد الجسم على استخدام الكالسيوم من النّظام الغذائي، ويُعرف فيتامين (د) باسم فيتامين أشعّة الشمس، ويجري إنتاجه من قِبَل الجسم استجابةً لتعرّض الجلد لأشعة الشمس، كما أنّ فيتامين (د) موجود صورة طبيعيّة في بعض الأطعمة، مثل: بعض الأسماك، وزيوت كبد السّمك، وصفار البيض، بالإضافة إلى منتجات الألبان، والحبوب المدعّمة.

إذا كان الشّخص يتجنّب أشعّة الشمس أو يعاني من الحساسيّة من الحليب أو يلتزم بنظام غذائي نباتيّ صارم فقد يكون عرضةً لخطر نقص فيتامين (د)، وارتبط نقص فيتامين (د) أيضًا بمرض الكساح، وهو المرض الذي لا تحصل فيه أنسجة العظام على المعادن بالطّريقة الصّحيحة، ممّا يؤدّي إلى عظام ليّنة وتشوّهاتٍ هيكليّة[١].


آثار نقص فيتامين د على الشعر

يؤثّر فيتامين (د) على صحّة أجزاء كثيرة من الجسم، كالجلد والشعر، إذ يلعب فيتامين (د) دورًا في تحفيز نمو بصيلات شعر جديدة، وبصيلات الشّعر هي المسام الصغيرة التي ينمو منها الشّعر الجديد، وقد تساهم البصيلات الجديدة في الحفاظ على سمك الشّعر، ومنع الشعر الموجود من السّقوط قبل الأوان، لذا توجد بعض الأدلة التي تشير إلى أنّ نقص فيتامين (د) يسبّب تساقط الشعر ومشكلات الشّعر الأخرى، فعندما لا يكون الجسم لديه ما يكفي من فيتامين (د) فقد يتأثّر الشّعر.

كما يمكن ربط نقص فيتامين (د) بمرض الثّعلبة، وهو حالة من أمراض المناعة الذّاتية التي تؤدي إلى تساقط الشّعر بصورة غير مكتملة، وقد أظهرت الأبحاث أنّ الأشخاص الذين يعانون من الثّعلبة لديهم مستويات أقلّ بكثير من فيتامين (د) من الأشخاص الذين لا يعانون من داء الثّعلبة، كما يمكن أن يلعب نقص فيتامين (د) دورًا في تساقط الشّعر عند الأشخاص الذين لا يعانون من مرض الثّعلبة، وأظهرت أبحاث أخرى أنّ النّساء اللواتي لديهن أشكال أخرى من تساقط الشعر كانت لديهن أيضًا مستويات منخفضة من فيتامين (د)[٢].


أسباب نقص فيتامين د

يمكن أن يصاب الشّخص بنقص فيتامين (د) لأسبابٍ مختلفة، ومن هذه الأسباب ما يأتي:[٣]

  • لا يحصل الشّخص على ما يكفي من فيتامين (د) في نظامه الغذائيّ.
  • لا يمتصّ الجسم كميّةً كافيةً من فيتامين (د) من الطّعام (مشكلة سوء الامتصاص).
  • لا يحصل الشّخص على ما يكفي من التعرّض لأشعّة الشّمس.
  • لا يستطيع الكبد أو الكليتان تحويل فيتامين (د) إلى شكله النّشط في الجسم.
  • يتناول الشّخص الأدوية التي تتداخل مع قدرة جسمه على تحويل فيتامين (د) أو امتصاصه.


أعراض نقص فيتامين د

يمكن أن يعاني الشّخص الذي لديه نقص في فيتامين (د) من ألمٍ في العظام وضعف في العضلات، لكن الكثير من الأشخاص تكون لديهم أعراض خفيّة، لكن حتّى لو لم تظهر أعراض فإنّ قلّة فيتامين (د) يمكن أن تشكّل مخاطر صحيّةً، ومن هذه المخاطر ما يأتي:[١]

  • زيادة خطر الوفاة بسبب أمراض القلب والأوعية الدّموية.
  • ضعف الإدراك عند كبار السّن.
  • الرّبو الحادّ عند الأطفال.
  • السرطان.


المراجع

  1. ^ أ ب "Vitamin D Deficiency", www.webmd.com, Retrieved 29/4/2019.
  2. Jenna Fletcher , "Can a vitamin D deficiency cause hair loss?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 29/4/2019. Edited.
  3. "Vitamin D Deficiency", medlineplus.gov, Retrieved 29/4/2019. Edited.