امراض الشعر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٢١ ، ٥ يونيو ٢٠٢٠
امراض الشعر

الشعر

يتكون الشعر من بروتين صلب يعرف بالكيراتين (keratin)، وتثبت الشعرة في الجلد من خلال البصيلات (hair follicle)، وتُغذّى بالأوعية الدموية المحيطة بها لكي يزداد طول الشعر وتنمو الخلايا فيها، وكغيره من أجزاء الجسم فإنّه معرّض للعديد من المشاكل والأمراض.[١]


أمراض الشعر

تساقط الشعر

تُعد مشكلة تساقُط الشَّعر (Hair Loss) من أكثر المشاكل شيوعًا في الوقت الحالي، والتي تؤثر في جمال الشخص وهيئته، وفي الحالات الطَّبيعية يتساقط الشعر بمُعدَّل 50-100 شعرة يوميًا، لكن عند حدوث خللٍ في دورة نموّه أو تدمير بصيلات الشعر واستبدالها بأنسجة متندبة فإن التساقُط يزداد عن الحد الطَّبيعي. وهناك الكثير من الأسباب المؤدية إلى هذه الحالة، منها: الأسباب الوراثية، أو التغيرات الهرمونية، أو بسبب تناول بعض أنواع الأدوية، كما تتسبب بذلك بعض الحالات الصّحية أو الأمراض، التي تؤثر سلبًا على فروة الرأس والشعر.[٢]

داء الثعلبة

يُعدّ داء الثعلبة (Alopecia Areata) من أمراض المناعة الذاتية، التي يهاجم فيها الجهاز المناعي بصيلات الشعر، مما يؤدي إلى تكوُّن بقع فارغة خالية منه، و في حالاتٍ نادرة يتم فقدان الشعر بالكامل، وهذا يختلف من شخصٍ إلى آخر، ويُعتقَد أن الحالة النفسية كالقلق والتوتر من أسباب الإصابة بمرض الثعلبة، ويتم العلاج بإحدى الطرق التالية:[٣]

  • الكورتيكوستيرويد (Corticosteroids): تُعد هذه الأدوية مضادًّا قويًّا للالتهابات، توصف في حالة الإصابة بأمراض المناعة الذاتية، وتُعطى عن طريق الحقن في فروة الرأس أو مناطق أخرى، أو تُعطى على شكل أقراص، أو يتم وصفها كمرهم أو كريم موضعي يوضع على فروة الرأس، وتحتاج هذه العلاجات إلى فترة من الوقت حتى تبدأ النَّتائج بالظهور.
  • العلاج المناعي الموضعي (Topical immunotherapy): يتم استخدام هذا العلاج عند حدوث تساقط كثيف للشعر، أو تكرار حدوثه، ويؤدي هذا العلاج إلى ردّ فعلٍ تحسُسي يؤدي إلى نمو الشَّعر مرةً أخرى، أو قد يُسبب الحكة والطَّفح الجلدي.
  • مينوكسيديل (Minoxidil): يتم استخدام هذا العلاج الموضعي من خلال وضعه على فروة الرأس، ويستغرق حوالي 12 أسبوعًا قبل أنّ يبدأ الشَّعر بالنمو.

التهاب الجلد الدهني

التهاب الجلد الدهني (Seborrheic Dermatitis) أو الإكزيما الدهنية هو حالة جلدية تؤثر بصورة رئيسة على فروة الرأس، ويُسبب تكوُن بقعٍ متقشّرة، والاحمرار في الجلد، وصعوبة التخلّص من القشرة، ويمكن أن يؤثر التهاب الجلد الدُّهني على المناطق الدهنية في الجسم، مثل: الوجه، وجانبي الأنف، والحاجبين، والأذنين، والجفون، والصدر. وفي مُعظم الحالات يختفي هذا الالتهاب دون علاج، وقد يحتاج إلى العديد من العلاجات المتكررة قبل أن تختفي الأعراض.

لكن قد يُساعد التنظيف اليومي بالصَّابون في تقليل الزيوت وتراكم خلايا الجلد الميتة، وتتضمن أعراض الإصابة بهذا الالتهاب حدوث تقشّر الجلد في فروة الرأس؛ أي قشرة الرأس، أو في الحاجبين، أو اللحية، أو الشارب، كما تتكون بقع من الجلد الدهني مغطاة بقشور بيضاء أو صفراء متقشرة على فروة الرأس، أو الوجه، أو جوانب الأنف، أو الحواجب، أو الأذنين، أو الجفون، أو الصدر، أو الإبطين، أو منطقة الفخذ، أو تحت الثديين، بالإضافة إلى احمرار الجلد، والحكة، ويتم علاج مشكلة التهاب الجلد الدُّهني بتجربة استخدام شامبو قشرة الرأس، وقد تساعد العلاجات التالية في التخلُص منه:[٤][٥]

  • الكريمات والشامبو أو المراهم المُضادة للالتهابات، مثل الهيدروكورتيزون، وهي ستيرويدات قشرية توضع على فروة الرأس أو المناطق الأخرى، وتُعد هذه العلاجات فعالةً وسهلة الاستخدام، لكن ينبغي استخدامها بنسبة ضئيلة؛ بسبب احتمالية حدوث آثار جانبية، مثل ترقق الجلد أو ظهور خطوط في الجلد.
  • كريمات أو مستحضرات تاكروليموس، وتُعد هذه العلاجات فعالةً وذات آثار جانبية أقل من الأدوية الستيرويدية.
  • الجل أو الكريمات أو الشامبو المضاد للفطريات، ويوصف مع دواءٍ آخر اعتمادًا على المنطقة المصابة وشدة الأعراض.

سعفة الرأس

سعفة الرأس (Tinea Capitis) هي عدوى فطرية تصيب فروة الرأس وبصيلات الشعر تتسبب بظهور بقعٍ مغطاة بالقشرة على شكل حلقة على فروة الرأس، تتسع وتنتشر وتسبب تساقط الشعر، واحمرار لون الجلد، والحكة، ويُمكن أن تُصيب مناطق أخرى من الجسم، كالأيدي، والفخذين، والأقدام والأظافر. وتحدث الإصابة بالسعفة نتيجة لمس شخص مُصاب، أو حيوانات مُصابة، أو نتيجة لمس الأشياء التي تحتوي على فطريات مُعدية، خاصةً في الأماكن الرَّطبة. ويمكن علاج السعفة بالأدوية الموضعية المضادة للفطريات، أو الأقراص الدَّوائية في الحالات المتقدّمة، أو عند حدوثها في مناطق غير مُعرَّضة للجلد، مثلًا تحت الأظافر. ويساعد اتباع أسس النظافة، والحفاظ على الجلد جافًا، والاستحمام وارتداء ملابس فضفاضة، وتنطيف الفِراش بانتظام، واستبدال وتنظيف أو تطهير أدوات تصفيف الشعر في تقليل خطر العدوى.[٦]

الصدفية

تُعدّ الصدفية (Scalp Psoriasis) مرضًا جلديًا مزمنًا، تظهر أعراضها خلال فترةٍ من الزمن ثم تختفي مرةً أخرى، وتحدث الإصابة نتيجة زيادة وسرعة في دورة خلايا الجلد، مما يؤدي إلى تراكم هذه الخلايا بطريقةٍ مستمرة على سطح الجلد، وحينها يصعُب التخلّص منها بطريقةٍ منتظمة ودوريًّا، مما يتسبب بظهور قشرة الرأس غير المألوفة، وجفاف فروة الرأس، وتساقط الشعر الذي ينتج عن الحكة الشديدة والخدوش التي تترتب على الإصابة بالصدفية.

قد يحدث تساقط الشعر أيضًا بسبب العلاجات والتوتر الناتج عن الإصابة بالمرض، ومن الجدير بالذكر أنّ تساقط الشعر هذا يكون مؤقتًا ويعود الشعر إلى النمو من جديد عند الشفاء، ويمكن علاج صدفية الشعر باستخدام أدوية يصفها الطبيب، منها: كريمات الستيرويد، ومنتجات قطران الفحم بأشكالها المتنوعة، كالصابون والشامبو والجل والكريمات ويمكن اتباع وسائل وأساليب مختلفة قد تخفف من حدة المرض، مثل: الإقلاع عن التدخين، والترطيب المستمر، والحد من القلق والتوتر والإجهاد.[٧][٨]

الحزاز المسطح

الحزاز المسطح (Lichen planus) هو حالة التهابية مزمنة تصيب الجلد والأسطح المخاطية في الجسم، ويعدّ اضطرابًا مناعيًّا ذاتيًّا يعمل على تدمير بصيلات الشعر، مما يؤدي إلى تساقطه وظهور بقع صلعٍ دائمة، وتغير لون فروة الرأس. وتحدث الإصابة بالحزاز المُسطح نتيجة العديد من العوامل، مثل: الإجهاد البدني أو النفسي، أو الإصابة بالهربس النِّطاقي، أو عوامل وراثية، أو العدوى الفيروسية الجهازية مثل التهاب الكبد الوبائي سي، وقد يكون الحزاز المسطح بسيطًا يُعالَج من تلقاء نفسه، وقد يكون حادًّا يتطلب العناية الطبية والعلاج بالأدوية، وهذه الأدوية تكون لتثبيط عمل الجهاز المناعي لعدم مهاجمة الجسم.[٩]

الذئبة الحمراء

الذئبة الحمراء (Systemic Lupus Erythematosus) هي من أحد الأمراض المناعية الذاتية المزمنة، يهاجم فيها الجهاز المناعي للجسم خلاياه السليمة، وقد تصيب فروة الرأس والشعر نتيجة الإجهاد البدني، فتظهر وكأنها قشور سميكة، يلزم لعلاجها تناول الأدوية أو الكريمات الموضعية.[١٠][١١]

التهاب جريبات الشعر

يُعرَف التهاب جريبات بالتهاب البصيلات (Folliculitis) أيضًا، هو حالةٌ تنتج عن إصابة الجيوب التي ينمو منها الشعر بالعدوى بكتيريةً كانت أو فيروسية أو فطرية، فتظهر بدايةً كأنها انتفاخاتٌ أو ندوب حمراء صغيرة، لها رأس أبيض حول بصيلات الشعر، يرافقها الحكة، أو تساقط الشعر والجروح، وترك علاجها قد يتطوّر لقرحاتٍ جلدية صعبة الشفاء.[١٢]


طرق الوقاية من أمراض الشعر

يوجد عدد من الإرشادات والنصائح التي قد تساعد في تجنب الإصابة بالأمراض الجلدية في فروة الرأس، والمؤثرة على الشعر، وهي[١٣]:

  • الاهتمام بالتغذية السليمة: من أهم الطرق للحفاظ على صحة فروة الرأس والجلد تكون باتباع تغذيةٍ سليمة، والمليئة بالبروتينات، والفيتامينات كفيتامين ج من التوت، وفيتامين أ من البطاطا الحلوة، والأغذية المليئة بالزنك، وحمض الفوليك أيضًا والتقليل من السكريات.
  • الاستمرار بتمشيط الشعر: وتدليك فروة الرأس أيضًا، إذ يساعد ذلك في زيادة تدفق الدورة الدموية للرأس والحفاظ على صحة الجلد فيه.
  • الحفاظ على نظافة الشعر وفروة الرأس: وذلك بغسلها كل مرتين إلى ثلاث مرات، بينما إذا كان الشعر دهنيًا، فيجب غسله مرة واحدة يوميًا باستخدام شامبو خالٍ من الكبريت.
  • الابتعاد عن استخدام المواد الكيميائية الضارة: التي يمكن أن تتسبب بتهيّج فروة الرأس، كصبغات الشعر، وتنعيمه.
  • تهوية الشعر وفروة الرأس كلما أمكن ذلك: وارتداء قبعات لحماية الشعر وفروة الرأس من التعرّض المباشر لأشعة الشمس.
  • تقليل الإجهاد والتوتر للحماية من تساقط الشعر: فمستويات التوتر الزائدة يمكن أن تسبب تساقط الشعر، وللتقليل من التوتر يمكن ممارسة تمارين اليوغا، أو التنفس العميق، أو تناول بعض الأدوية المهدئة.


المراجع

  1. Matthew Hoffman (18-5-2019), "Picture of the Hair"، www.webmd.com, Retrieved 1-12-2019. Edited.
  2. "Diseases That Cause Hair Loss", www.epainassist.com, Retrieved 30-11-2019. Edited.
  3. "What Is Alopecia Areata?", www.webmd.com,5-9-2018، Retrieved 30-11-2019. Edited.
  4. "Seborrheic dermatitis", www.mayoclinic.org, Retrieved 30-11-2019. Edited.
  5. "Seborrheic dermatitis", www.mayoclinic.org, Retrieved 30-11-2019. Edited.
  6. Jamie Eske (14-10-2019), "What to know about tinea capitis"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 30-11-2019. Edited.
  7. "Psoriasis", www.mayoclinic.org, Retrieved 30-11-2019. Edited.
  8. "Scalp Psoriasis", www.webmd.com, Retrieved 30-11-2019. Edited.
  9. "Lichen planus", www.dermnetnz.org, Retrieved 30-11-2019.
  10. "Hair and Scalp Changes in Cutaneous and Systemic Lupus Erythematosus", pubmed.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 05-06-2020. Edited.
  11. "Lupus and Hair Loss: What You Can Do", healthline, Retrieved 05-06-2020. Edited.
  12. "Folliculitis", mayoclinic, Retrieved 05-06-2020. Edited.
  13. "How to Get a Healthy Scalp", wikihow, Retrieved 05-06-2020. Edited.