أمراض تسبب تساقط الشعر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٩ ، ٢١ يونيو ٢٠١٨
أمراض تسبب تساقط الشعر

إن تعرض الرجال لفقدان وتساقط الشعر يعتبر أكثر انتشارًا من النساء،

وخصوصًا بسبب الصلع الوراثي، لكن قد تتعرض النساء لتساقط الشعر أيضًا؛ وذلك لأسباب عديدة تتراوح بين حالة نقص مؤقت في بعض الفيتامينات،

وحتى نصل إلى حالة الإصابة ببعض الأمراض،

وهناك العديد من الحالات التي يمكن علاج تساقط الشعر لديها سواء من الرجال أو من النساء،

فالأمر يعتمد على المسببات وإليكم في هذه المقالة بعض الأمراض التي تسبب تساقط الشعر وعلاجها.

الصلع الوراثي لدى الرجال


الأسباب:


إن نسبة رجلين من كل ثلاثة رجال يعاني بعد سن الستين من حالة تساقط الشعر،

وذلك فيما يعرف بنمط الصلع لدى الذكور وفي العادة ما ينحسر مقدم الشعر من أجناب مقدمة الرأس على شكل حرف إم،

ويسبب هذا النوع من أنواع الصلع افراز الهرمونات الذكورية بالإضافة إلى الجينات الوراثية.

العلاج:


هناك بعض الكريمات الموضعية وأيضًا تناول الأدوية عن طريق الفم والتي يمكنها أن تسبب وقف لتساقط الشعر أو حتى تسبب بعض النمو للشعر، كما يمكن إجراء عملية لزرع الشعر.

الصلع الوراثي لدى النساء


السبب:


هناك بعض النساء قد يعانين من ظهور بعض النشاط الهرموني الذكوري، والذي قد يكون سببًا في فقدان و تساقط الشعر،

وفي العادة يأخذ شعر المرأة شكل ترقق في الشعر وسقوطه، وإذا كانت تنحدر من عائلة حيث بدأت النساء لديهن في تساقط الشعر في سن معينة، فإنها قد تكون أكثر عرضة ل ذلك  وعلى عكس الرجال فإن المرأة لا تميل إلى أن تراجع الشعر، فبدلا من ذلك قد يزيد الشعر من جانبهم، وقد يحدث ترقق ملحوظ من الشعر.

العلاج:


علاج الصلع عند النساء مثل الرجال وذلك باستعمال الكريمات للمساعدة على نمو الشعر،

أو على الأقل تناول الأدوية والذي يعمل على الحفاظ على الشعر، وتناول بعض الأدوية والمتاحة بدون وصفة طبية وتكون هذه الأدوية معتمد للنساء مع هذا النوع من تساقط الشعر.

فقر الدم الأنيميا


يعتبر السبب تقريبا واحده من حوالي كل 10 نساء تتراوح أعمارهم ما بين 20 إلى 49 سنة تعاني من فقر الدم وذلك بسبب نقص الحديد وهذا النوع يعتبر الأكثر شيوعا لفقر الدم،

وتعتبر مشكلة يمكن حلها بكل سهولة وذلك لإيقاف تساقط الشعر،

سوف تضطر المرأة إلى القيام بعمل فحص للدم وذلك للتحديد على وجه اليقين إذا كان لديها هذا النوع من أنواع فقر الدم.

العلاج:


تناول مكملات الحديد البسيطة يمكنها تصحيح هذه المشكلة،

فبالإضافة إلى حالة تساقط الشعر توجد بعض الأعراض الأخرى من فقر الدم وتشمل الشعور بالتعب،

الصداع، الدوخة، الجلد الشاحب، برودة اليدين والقدمين، وسيكون هذا العلاج كفيل بعلاجها.

نقص هرمونات الغدة الدرقية


الأسباب:


إن هذه الغدة صغيرة تقع في العنق وتنتج هذه الغدة الهرمونات التي تعتبر بالغة الأهمية لعملية التمثيل الغذائي في الجسم،

وكذلك لمرحلة النمو والتطور،

وعندما لا تضخ ما يكفي من الهرمونات اللازمة للجسم يمكن أن تساهم في تساقط الشعر،

فالطبيب المختص يمكن أن يقوم بطلب التحاليل اللازمة لتحديد السبب الحقيقي.

العلاج:


 إن علاج نقص هرمونات الغدة الدرقية سيعيد جميع الأمور إلى طبيعتها،

وذلك بمجرد عودة المعدل الطبيعي لهرمونات الغدة الدرقية إلى حالتها الطبيعية وسيعود الشعر للنمو بمعدله الطبيعي.