أدوية تخسيس الكرش

أدوية تخسيس الكرش
أدوية تخسيس الكرش

ما الفرق بين الكرش والدهون الحشوية؟

تعدّ الدّهون الحشوية أحد أنواع الدّهون التي تتمركز في منطقة البطن حول الأعضاء الداخلية، وما يميزها عن غيرها من الدّهون أنّها تكون في طبقات عميقة أي لا يمكن رؤيتها أو الشعور بها، وفي الغالب لا علاقة لها بالكرش أي من الممكن أن يكون لدى الشخص مستويات عالية من الدهون الحشوية لكن لا يظهر لديه كرش بل وربما لديه بطن مسطح جدًا، ومن الجدير بالذكر أنّه يمكن معرفة مستويات هذه الدهون فقط من خلال إجراء فحص، والفرق بينها وبين الكرش، أنَّ الكرش تكون الدهون في الغالب دهون تحت الجلد مباشرة، وقد يتواجد لدى الأشخاص الذين لديهم كرش دهون حشوية بالإضافة إلى الدهون تحت الجلد مباشرة.[١]


ما الأدوية التي تساعد على تخسيس الكرش؟

يبحث العديد من الأشخاص عن شتى الوسائل والسبل لإزالة الكرش، فقد يلجأ البعض إلى الأدوية لإزالة الكرش والتي لا بُدّ من استشارة الطبيب قبل استخدامها كون اختيارها يعتمد على العديد من العوامل، بما فيها الحالة الصحية للشخص، والأدوية التي يستخدامها والآثار الجانبية المحتملة للدواء، وتشمل أنواع الأدوية التي قد تساعد على تخسيس الكرش ما يأتي:[٢]

دواء فينترمين- توبيراميت

يعد دواء فينترمين- توبيراميت (phentermine-Topiramate) خليطًا بين دوائيين الأول فينترمين؛ والذي يقلل من الشهية، والثاني توبيراميت الذي يقلل الإحساس بالجوع، إلا أنّه يمكن أنّ يسبب العديد من الآثار الجانبية ومن أبرزها اضطراب في النوم، والإحساس بوخز في الأطراف، وجفاف الفم، والدوخة والإصابة بالإمساك. كما ينبغي عدم استخدام هذا الدواء إذا كان الشخص مصابًا بفرط نشاط الغدة الدرقية، أو الإصابة السابقة بنوبة قلبية وأمراض الكلى، ويجب إخبار الطبيب قبل تناوله إذا كانت المرأة حاملًا كونه قد يؤدي إلى عيوب خلقية للجنين.

دواء أورليستات

يمكن استخدام دواء أورليستات (Orlistat) للأطفال من عمر 12 عامًا فما فوق والأفراد البالغين، إذ يقلل من كمية الدهون التي يمتصها الجسم بعد تناول الطعام، إلا أنَّه توجد بعض الآثار الجانبية لدواء أورليستات مثل الغازات، وألم في المعدة، والإسهال، كما ينبغي عدم تناوله مع أدوية السيكلوسبورين (Cyclosporine).

نالتريكسون-بوبروبيون

يعدّ دواء نالتريكسون-بوبروبيون (Naltrexone-bupropion) أيضًا مزيجًا من دوائين، ويعطى للبالغين فهو بالأصل يستخدم لعلاج إدمان المخدرات والكحول كما يمكن استخدامه لعلاج حالات الاكتئاب، ويمكن استخدامه لتخسيس الكرش كونه يقلل الشعور بالجوع ويولد شعورًا بالشبع سريعًا، وكأي دواء آخر قد يؤدي دواء نالتريكسون-بوبروبيون إلى ظهور بعض الآثار الجانبية مثل:

  • الغثيان والتقيؤ.
  • الإمساك أو الإسهال.
  • ارتفاع في ضغط الدم.
  • اضطراب في نبضات القلب.
  • جفاف الفم.
  • صداع في الرأس.

كما يجب عدم استخدام هذا الدواء إذا كان الشخص مصابًا بارتفاع ضغط الدم، وفقدان الشهية أو الشره العصبي، وينبغي تجنب استخدامه مع مسكنات الألم الأفيونية.

دواء ليراجلوتايد

يتواجد دواء ليراجلوتايد (Liraglutide) على شكل حقن ويمكن استخدامها للأفراد البالغين، وتستخدم هذه الحقنة بالأصل لعلاج السكري من النوع الثاني، وقد تقلل الإحساس بالجوع والشبع فورًا، وقد تتسبب هذه الحقن بظهور بعض الآثار الجانبية منها؛ زيادة نبضات القلب، وصداع الرأس وألم في منطقة البطن، كما يجب استشارة الطبيب قبل استخدامه، فقد يزيد من فرصة الإصابة بالتهاب البنكرياس.

ثنائي إيثيل بروبيون والبنزفيتامين

تقلل هذه الأدوية من الرغبة بتناول الطعام، وقد وافقت إدارة الغذاء والدواء على استخدامه ولكن لفترات قصيرة وبالتحديد لمدة لا تتجاوز 12 أسبوعًا. ومن أبرز الآثار الجانبية لهذه الأدوية؛ الشعور بالتوتر والقلق والدوخة وصداع الرأس. وينبغي عدم تناول هذه الأدوية إذا كان الشخص مصابًا بارتفاع الضغط غير المنضبط، وأمراض القلب، وفرط نشاط الغدة الدرقية، من المهم استشارة الطبيب قبل استخدامه وخاصة إذا كان هناك إصابة بأحد أمراض الصحة العقلية، أو الإصابة بالقلق الشديد


نصائح تساعد على تخسيس الكرش

يمكن تخسيس الكرش وفقدان الدّهون التي تتمركز في منطقة البطن من خلال اتباع العديد من التدابير والتي تتضمن الآتي:[٣]

  • التقليل من التوتر والضغوطات النفسية: يتسبب التوتر والإجهاد النفسي إلى زيادة إفرازهرمون الكورتيزول؛ والذي يزيد من شهية الشخص مسبب تناول المزيد من الطعام، ويمكن التخفيف من التوتر من خلال ممارسة تمارين اليوغا والتأمل.
  • الإقلاع التدخين: يزيد التدخين من تراكم الدهون في منطقة البطن عدا عن كونه يتسبب بالعديد من المشاكل الصحية، لذا لا بُدّ من ترك التدخين للحفاظ على صحة الجسم.
  • النوم لفترات كافية: من المهم للإنسان أنّ يُريح جسده، كما أنّ قلة النوم لها تأثيرات سلبية على صحة الجسم بما فيها زيادة الوزن إذ يوجد علاقة ما بين عدم النوم لفترات كافية وزيادة كمية الدهون في البطن.
  • ممارسة التمارين الرياضية: ليس بالضرورة ممارسة التمارين الرياضية كتمارين الركض وغيرها، بل القصد من ذلك المحافظة على نشاط وحركة الجسم، بالإضافة إلى ممارسة التمارين إن أمكن، للحصول على فائدة أكبر كالتمارين الهوائية والتمارين عالية الكثافة كرفع الأثقال.
  • الابتعاد عن تناول المشروبات الكحولية: وذلك لأنّ المشروبات الكحولية تزيد من تراكم الدّهون في منطقة البطن.
  • اتباع نظام غذائي صحي: والذي يتضمن الخضراوات والفواكه والبروتينات الخالية من الدّهون والكربوهيدرات المعقدة والتقليل من الأغذية الدهنية والسكرية قدر الإمكان.


هل فعلًا دهون الكرش هي الأخطر على الصحة؟

على الرغم من أنّ الكثير من الأشخاص يعتبرون جميع أنواع الدهون مضرة للجسم إلا أنّه يوجد بعض أنواع الدهون الضرورية للجسم فقد تلعب دورًا في عملية الاستقلاب والتنظيم الهرموني للهرمونات التي تتحكم بالخصوبة و امتصاص الفيتامينات وإمداد الجسم بالطاقة، [٤] ويتسائل البعض هل بالفعل دهون الكرش هي أخطر أنواع الدّهون، والحقيقة نعم، وذلك لأنها تعد عاملًا يزيد من خطورة الإصابة بأمراض القلب وأمراض أخرى.[٥]


المراجع

  1. Neha Pathak, MD (2019-10-26), "What Is Visceral Fat?", webmd.com, Retrieved 2020-11-12. Edited.
  2. "Prescription Medications to Treat Overweight and Obesity", niddk.nih.gov, 2016-07-01, Retrieved 2020-11-12. Edited.
  3. Bethany Cadman (2020-01-05), "How do you lose belly fat?", medicalnewstoday.com, Retrieved 2020-11-12. Edited.
  4. Megan Dix, RN, BSN (2019-05-24), "Types of Body Fat: Benefits, Dangers, and More", healthline.com, Retrieved 2020-11-13. Edited.
  5. Trina Pagano (2020-10-20), "What kind of fat is the most dangerous?", .webmd.com, Retrieved 2020-11-13. Edited.

742 مشاهدة