أساليب علاج الإكتئاب

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٤٦ ، ٢ أبريل ٢٠١٩
أساليب علاج الإكتئاب

الاكتئاب

يُعدّ الاكتئاب اضطرابًا في المزاج يسبب استمرار الشعور بالحزن وفقدان الاهتمام، كما يسمى باضطراب الاكتئاب الرئيس، أو الاكتئاب السريري، ويؤثر في الشعور والتفكير والسلوك، ويمكن أن يؤدي إلى مجموعة مختلفة من المشاكل العاطفية والجسدية، قد تكون لدى الأشخاص المصابين بالاكتئاب صعوبة في ممارسة الأنشطة اليومية العادية، والشعور بأن الحياة لا تستحق العيش، ولا يعد الاكتئاب مجرد نوبة مزاج سيئة؛ فهو ليس نقطة ضعف ولا يمكن علاجه ببساطة، وقد يتطلب علاج الاكتئاب العلاج النفسي على المدى الطويل ويتحسن الأشخاص المصابون بالاكتئاب عبر الأودية والعلاج النفسي معًا.[١]


أساليب علاج الاكتئاب

يمكن علاج الاكتئاب بالعديد من الأدوية والأساليب، ومنها ما يلي:[١]

  • الأدوية، إذ توجد أنواع عديدة من مضادات الاكتئاب، وكل نوع له آثار جانبية مختلفة؛ مثل:
  • مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية (SSRIs)، يمكن استخدام مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية (SSRIs) في علاج الاكتئاب، وتعد هذه الأدوية آمنة وتؤدي إلى آثار جانبية محدودة مقارنةً بالأنواع الأخرى لمضادات الاكتئاب؛ مثل: سيتالوبرام، وإسيتالوبرام، وفلوكستين، وبارواكسيتين، وسيرترالين، وفيلازدون.
  • مثبطات امتصاص السيروتونين-نورايبينفرين (SNRIs)؛ ومن الأمثلة: دولوكسيتين، وفينلافاكسين، وديسفنلافاكسين، وليفوميلاسيبران.
  • مضادات الاكتئاب غير النمطية، إذ تشمل البوبروبيون، وميرتازابين، ونيفازودون، وترازودون، وفوريوكسيتين.
  • مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات، يمكن أن تكون هذه الأدوية ذات تأثيرات جانبية أكثر حدة من مضادات الاكتئاب الأخرى، وهي فعالة جدًا وتوصف بعد استخدام مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية (SSRIs) أولاً، وفي حال التحسن توصف مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات؛ مثل: إيميبرامين، ونورتريبتيلين ، وأميتريبتيلين، ودوكسيبين، وتريميبرامين ، وديسيبرامين، وبروتريبتيلين.
  • مثبطات أكسيداز أحادي الأمين (MAOIs)، توصف مثبطات أكسيداز أحادي الأمين (MAOIs) عندما لا تجدي الأدوية الأخرى، وتكون لها آثار جانبية خطيرة؛ مثل: ترانيلسيبرومين، وفينيلزين، وإيزوكربوكسازيد. وعند تناولها يجب الحذر واتباع نظام غذائي صحي سليم نتيجة التفاعلات الخطيرة مع بعض الأطعمة؛ مثل: بعض الجبن، والمخللات، والنبيذ، وبعض الأدوية، والمكملات العشبية.

ويمكن العلاج من خلال عدة أساليب، ومن أبرزها:[٢]

  • المعالجة النفسية، يساعد التحدث إلى المعالج النفسي في تعلم المهارات للتعامل مع المشاعر السلبية، وقد يستفيد المريض من جلسات العائلة والأصحاب في تحسين حالته.
  • العلاج بالضوء، يساهم التعرض للضوء الأبيض في تحسين المزاج، والتخفيف من أعراض الاكتئاب، ويُستخدم للأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب الموسمي خلال تغير فصول السنة، خاصة فصل الشتاء عندما تغيب الشمس مدة طويلة.
  • العلاجات البديلة، حيث استشارة الطبيب بشأن أخذ الابر الصينية، أو جلسات التأمل، واستخدام بعض المكملات الغذائية والأعشاب الطبيعية لعلاج الاكتئاب؛ مثل: نبتة سانت جون، وزيت السمك.
  • ممارسة التمارين الرياضية مدة 30 دقيقة من 3-5 مرات في الأسبوع، مما يزيد من إنتاج الجسم للأندورفين وهو الهرمون الذي يحسّن من المزاج.
  • تجنب الكحول والأدوية المخدرة، إذ قد يؤدي تناول الكحول والمواد المخدرة إلى الشعور بالراحة مدة قصيرة، لكنها تؤدي إلى تفاقم أعراض الاكتئاب والقلق على المدى البعيد .
  • تعلم كيف تقول لا، يؤدي الشعور بالضغط إلى تفاقم حالة الاكتئاب، فوضع حدود في الحياتَين المهنية والشخصية يساعد في شعور أفضل.
  • العناية بالنفس، وتشمل الحصول على عدد ساعات كافية من النوم، وتناول الغذاء الصحي، والابتعاد عن الأشخاص السلبيين، والمشاركة في الأنشطة الممتعة، وأحيانًا لا يستجيب الاكتئاب للأدوية عندها يلجأ الطبيب إلى الخيارات الأخرى في العلاج بالصدمة الكهربائية لتحفيز الدماغ وعلاج الاكتئاب، أو التحفيز المغناطيسي للجمجمة لتحفيز الخلايا العصبية وتنظيم المزاج.


أعراض الاكتئاب

يوجد العديد من أعراض الاكتئاب، ويمكن أن تشمل ما يلي:[٣]

  • انخفاض الاهتمام بممارسة الأنشطة أو الإحساس بالمتعة عند تنفيذها، وفقدان الرغبة الجنسية.
  • فقدان الوزن دون اتباع نظام غذائي، أو انخفاض الشهية.
  • الأرق (صعوبة النوم)، أو الإفراط بالنوم .
  • التحريض النفسي، والتململ بسرعة للأعلى والأسفل.
  • تأخر المهارات النفسية الحركية، وبطء الحركة والكلام.
  • التعب، أو فقدان الطاقة.
  • الشعور بعدم القيمة، أو الشعور بالذنب.
  • ضعف القدرة على التركيز أو اتخاذ القرارات.
  • أفكار متكررة في محاولة الانتحار.


المراجع

  1. ^ أ ب "(Depression (major depressive disorder", www.mayoclinic.org,3-2-2018، Retrieved 5-3-2019.
  2. Kimberly Holland (6-12-2018), " Everything You Want to Know About Depression"، www.healthline.com, Retrieved 5-3-2019.
  3. Markus MacGill (30-11-2017), "?What is depression and what can I do about it"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 5-3-2019.