أسباب الحمل خارج الرحم

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:١٥ ، ٢٩ أغسطس ٢٠١٨
أسباب الحمل خارج الرحم

الحمل خارج الرحم

بواسطة د.رشا الزمار

يحدث الحمل خارج الرحم عندما تُزرع البويضة المخصبة في مكان آخر غير تجويف الرحم الرئيسي. غالباً ما يحدث في القناة الحاملة للمبيض و اسمها قناة فالوب. في بعض الحالات قد يحدث الحمل في التجويف البطني أو المبيض أو عنق الرحم. الحمل خارج الرحم لا يمكن أن يستمر بشكل طبيعي، إذ أن البويضة المخصبة لن تنجو والأنسجة المتنامية سوف تدمر أعضاء من جسم الأم. قد يؤدي ترك الحالة بدون علاج إلى مخاطر قد تهدد حياة الأم؛ فكلما كان التشخيص و العلاج سريعاً كانت فرصة نجاة الأم و الحمل بشكل طبيعي مستقبلاً أفضل.


أسباب الحمل خارج الرحم

غالباً ما يكون سبب الحمل خارج الرحم غير معروفاً، لكن تلف قناة فالوب قد يكون السبب الرئيسي إذ أن ذلك قد يمنع البويضة المخصبة من الوصول إلى الرحم فتبقى مكانها و تنزرع في القناة أو في مكان آخر. هناك بعض العوامل التي من شأنها زيادة فرصة الحمل خارج الرحم و هي:[١][٢]

  • الإصابة بأمراض الالتهابات أو العدوى.
  • الإصابة بالأمراض المنقولة جنسياً مثل الزهري أو الكلاميديا.
  • الإصابة بندب داخلية أثر عمليات جراحية سابقة.
  • وجود تاريخ مسبق لحدوث الحمل خارج الرحم.
  • استخدام أدوية الخصوبة.
  • الخضوع لطرق علاج العقم مثل التلقيح الصناعي، إذ أن هذه العلاجات تزيد من احتمال الحمل خارج الرحم.
  • حدوث الحمل أثناء وجود اللولب.
  • بطانة الرحم المهاجرة.
  • ممارسة التدخين قبل الحمل يزيد من فرصة الحمل خارج الرحم.


تشخيص الحمل خارج الرحم

يتم التشخيص إذا تغيبت الدورة الشهرية عن موعدها و كان هرمون الحمل مرتفع عند عمل فحص الدم، و لكن عند الفحص بجهاز الأمواج فوق الصوتية لم يلاحظ الطبيب وجود كيس حمل. عادة ما تكون تلك الأعراض مترافقة مع ألم عند فحص منطقة البطن و ملاحظة وجود كتلة في قناة فالوب أو الأماكن المحيطة.[٢]


أعراض الحمل خارج الرحم

في البداية قد لا يسبب الحمل خارج الرحم أي أعراض. و قد تبدو الأعراض الأولية مثل أعراض الحمل الطبيعي منها تغيب الدورة الشهرية وألم بالصدر أو شعور الغثيان. إذا قامت السيدة بعمل فحص حمل منزلي فإن النتيجة ستكون موجبة، و لكن من المستحيل أن يستمر الحمل بشكل طبيعي. إن أول علامات الحمل خارج الرحم هي نزيف مهبلي مترافق مع آلام في الحوض قد يكون في جهة واحدة أو الجهتان معاً. إذا تسرب الدم من قناة فالوب و بدء الخروج من المهبل فقد تشعر السيدة بآلام في الكتف أو مكان آخر و ذلك حسب المنطقة التي تجمع فيها الدم و العصب المتهيج. إذا تمزقت قناة فالوب فإن نزيف داخلي شديد سيحصل داخل البطن يؤدي إلى دوار و إغماء، و قد تكون هذه المرحلة فيها خطورة على حياة الأم.[٣]


علاج حالة الحمل خارج الرحم

الحمل خارج الرحم حالة قد تهدد الحياة، لذا يجب أن تُزال الأنسجة للحفاظ على حياة الأم. إذا لم يتمزق كيس الحمل فالعلاج يكون بعملية جراحية لإزالته، أو بالأدوية التي تساعد على إنهاء الحمل و لكن تحت إشراف الطبيب.[٣] أما إذا تمزق كيس الحمل داخل الجسم فإن ذلك يؤدي إلى نزيف شديد يؤدي إلى الإغماء. يكون العلاج عادة بإجراء عملية و إزالة الأنسجة المتضررة و وقف النزيف و في بعض الحالات قد يضطر الطبيب إلى إزالة قناة فالوب كاملة. كما يتضمن العلاج بعض الإجراءات الأخرى مثل: نقل وحدات دم. إعطاء سوائل عبر الوريد. البقاء في جو دافئ. الأكسجين. رفع الرجلين إلى الأعلى. من الجدير بالذكر أن فرص الحمل الطبيعي بعد الحمل خارج الرحم سوف تبقى موجودة، إذا تم العلاج بسرعة و بالطريقة الصحيحة و بقيت قناة فالوب موجودة. و لكن عليكِ فحص هرمون الحمل كل فترة لضمان سلامتك و عدم تكرر الحالة مرة أخرى.


مضاعفات الحمل خارج الرحم

قد يؤدي استمرار هذا النوع من الحمل دون علاج إلى تمزق في الأعضاء الداخلية، مما قد يسبب نزيفًا داخليًا، الأمر الذي قد يؤدي إلى حدوث صدمة نقص حجم الدم. يعتبر الحمل خارج الرحم من أبرز أسباب الوفاة في الشوط الأول من الحمل، إذ تصل نسبة الوفيات بين الحوامل بسببه 10% من إجمالي الوفيات.[٤]


المراجع

  1. "Ectopic pregnancy", medlineplus.gov, Retrieved 29-8-2018. Edited.
  2. ^ أ ب "Ectopic pregnancy", www.mayoclinic.org, Retrieved 29-8-2018. Edited.
  3. ^ أ ب "What to Know About Ectopic Pregnancy", www.webmd.com, Retrieved 29-8-2018. Edited.
  4. "Ectopic pregnancy : Diagnosis, Complications and Managment", www.aimu.us, Retrieved 29-8-2018. Edited.