أسباب لعيان النفس

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:١٣ ، ٩ مارس ٢٠٢٠
أسباب لعيان النفس

لعيان النفس

لعيان النفس أو كما يُعرف أيضًا بالغثيان Nausea، هو شعور بعدم ارتياح في المعدة، وغالبًا ما يسبق التقيؤ، أمَّا التقيؤ فهو الاستفراغ الطوعي أو غير الطوعي لمحتويات المعدة عبر الفم.[١] وتجدر الإشارة إلى أنَّ لعيان النفس يكون حادًّا أحيانًا فيستمر فترةً قصيرةً، وفي أحيان أخرى يستمر فترةً طويلةً فيكون مُزمنًا.[٢]

يمكن أنّ ينجم لعيان النفس عن حالات جسدية أو نفسية، لذلك يصعب تشخيص السبب الحقيقي الكامن وراء حدوثه في بعض الحالات، لكن يمكن الإجماع على أن المحفز الرئيس يبدأ من تحفيز مركز التقيؤ في الدماغ، وهو المسؤول عن الإحساس بلعيان النفس والمنسق لعملية التقيؤ.[٢]


أسباب لعيان النفس

إنَّ الأسباب التي تكمن وراء حدوث لعيان النفس متنوعة جدًّا، مما يجعل تشخيصه صعبًا، فقد يرتبط بوجود مُشكلة في أحد أعضاء الجهاز الهضمي العُلوي، أو قد يكون مصدره مشكلةً في الدماغ، ومن المحتمل أن يترافق لعيان النفس أيضًا مع وجود أمراض في الأعضاء خارج الجهاز الهضمي،[٢] وعليه يُمكن القول إنَّه ليس مرضًا بحد ذاته، لكنه يعدّ عرضًا لأحد الأمراض والمشكلات الآتية:[٣][١][٤]

  • دوار الحركة أو دوار البحر، هذه الحالة تسبب إرسال إشارات تنتقل إلى الدماغ بسبب وجود خلل في الحواس مما يؤدي إلى الغثيان، والدوخة، أو التقيؤ، ويُعزى سبب حدوثه إلى الحركات المتكررة في اتجاهات مختلفة داخل المركبة.
  • المراحل المبكرة من الحمل، إذ يحدث لعيان النفس في حوالي 50-90% من جميع حالات الحمل.
  • الإجهاد العاطفي، يشمل ذلك الخوف والتوتر والقلق، ويمر جميع الأشخاص بحالات مماثلة يشعرون فيها بألم في المعدة أو الغثيان والرغبة بالتقيؤ، ويكون ذلك في المواقف التي تسبب الإجهاد العاطفي أو النفسي.[٥]
  • أمراض المرارة، مثل، حصوات المرارة والتهابها.
  • التسمم الغذائي، إذ يمكن للبكتيريا أو الفيروسات أو الطفيليات أن تؤثر في المعدة وتسبب لعيان النفس، ويتعرض لها المصاب بسبب استهلاك الأطعمة الملوثة بها.[٦]
  • التهابات وتقرحات في المعدة.
  • الإفراط في تناول بعض الأطعمة، مثل: الأطعمة الغنية بالتوابل أو عالية الدهون، والتي يمكن أن تسبب الغثيان، فضلًا عن تناول الأطعمة التي تسبب الحساسية وقد تسبب الغثيان أيضًا.
  • رد الفعل لبعض الروائح.
  • أمراض القلب، مثل: النوبة القلبية، وفشل القلب.
  • ارتجاج أو إصابات الدماغ.
  • التهاب الأذن الوسطى.
  • ورم في المخ، أو أورام في الدماغ والأعصاب.
  • بعض أنواع السرطان.
  • الشره المرضي العصبي، أو الأمراض النفسية الأخرى.
  • بطء إفراغ المعدة، وهو حالة يمكن أن تحدث عند الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري.
  • ابتلاع السموم أو شرب كميات مفرطة من الكحول.
  • الإصابة بحرقة المعدة أو الارتجاع المعدي المريئي، مما يسبب الإحساس بالحرقة، والذي بدوره قد يسبب لعيان النفس.
  • استخدام بعض الأدوية، كالعلاج الكيميائي المُستخدم في علاج السرطان، إذ يمكن أن يسبب الشعور بالانزعاج في المعدة أو يسهم في الشعور بلعيان النفس، لذلك يجب على المصاب قراءة معلومات الدواء بعناية قبل تناولها؛ لأن قراءة هذه المعلومات والتحدث مع الطبيب حول العلاجات التي يتناولها يمكن أن يساعد على تقليل الغثيان المتعلق بها.
  • الحالات التي تسبب الألم الشديد، إذ يمكن أن تساهم مثل هذه الحالات في حدوث لعيان النفس، وينطبق ذلك على الحالات المؤلمة، مثل: التهاب البنكرياس، أو حصوة المرارة، أو حصى الكلى.
  • فرط نشاط الغدة الدرقية.
  • أعراض الغدد جارات الدرقية، مثل: فرط نشاط جارات الدرقية، وقصور نشاط جارات الدرقية.
  • مشكلات الأمعاء، مثل: انسداد الأمعاء، والقولون العصبي، وداء كرون.
  • الإصابة بالجفاف واضطراب حرارة الجسم، إذ يحتاج الدماغ إلى ضغط وحرارة مناسبين لضمان عمله بكفاءة، وفي حال حدوث خلل في ذلك قد يُصاب الشخص بلعيان النفس.[٧]
  • التسمم بغاز أول أكسيد الكربون، وفي هذه الحالة يجب اللجوء إلى العلاج بالأكسجين.[٧]


علاج لعيان النفس

يعتمد علاج لعيان النفس على السبب الذي يكمن وراء حدوثه، وبصورة عامة يوجد عدد من الطرق التي يمكن اتّباعها لعلاج تلك الحالة، موضَّحة على النحو الآتي:[٤]

  • علاج سبب المشكلة: توجد بعض العلاجات المستخدمة للتخلص من مسبب لعيان النفس، يُذكر منها ما يأتي:[٤]
    • علاج دوار الحركة، بالنسبة للمصابين بدوار الحركة فإن الجلوس في المقعد الأمامي للسيارة قد يخفف من الحالة، ويمكن أيضًا تناول بعض الأدوية، مثل: مضادات الهيستامين، كما يُمكن استخدام دواء سكوبولامين للتخفيف من ذلك.
    • علاج اضطرابات المعدة، في حالات اضطراب المعدة يُنصح بتناول الأدوية لعلاجها، ومنها الأدوية المخفضة للحمض لعلاج الارتجاع المعدي المريئي.
    • علاج الصداع الشديد، لعيان النفس الذي يترافق مع الصداع الشديد يُمكن علاجه بمسكنات الألم.
  • العلاج الطبيعي: توجد مجموعة من النباتات والمكملات التي تهدئ المعدة وتخفف من حالات لعيان النفس.


علاج لعية النفس منزليًا

بعد زوال لعيان النفس يُنصح تدريجيًّا البدء بشرب السوائل بكميات صغيرة؛ حرصًا على ترطيب الجسم ومنع حدوث الجفاف، أما بالنسبة لتناول الطعام فإنّه من المفيد الالتزام بالنظام الغذائي المسمى بالحمية قليلة الألياف، والذي يشمل الموز والأرز والتفاح وخبز التوست، وتعدّ هذه الأطعمة من الأطعمة التي تريح المعدة.[٤]، بالإضافة إلى العلاجات المنزلية التالية[٨][٩]:

  • تناول فيتامين B6؛ إذ يلعب هذا الفيتامين دورًا مهمًا في العديد من وظائف الجسم الجسدية والنفسية، بما في ذلك تخفيف لعيان النفس خلال فترة الحمل.
  • قطع الليمون من النصف واستنشاق الرائحة المنبعثة منه.
  • استخدام بعض أنواع البهارات، مثل: القرفة، ومستخلص الكمون، والشمّر.
  • استنشاق زيت النعناع، وهو من الطرق البديلة التي يُمكن اللجوء إليها للتخفيف من لعيان النفس.
  • شرب شاي البابونج، الذي يساعد على تهدئة المعدة والأمعاء طوال اليوم، ودعم قدرة الأمعاء على الهضم، والتخفيف من الغازات، والإسهال، وعسر الهضم، والتقيؤ، والغثيان.
  • المشروبات الرياضيّة؛ فهي مشروبات تحتوي على الأملاح قد يُساعد شربها في تخفيف لعيان النفس.[١٠]
  • استخدام الزنجبيل؛ إذ يشتهر بقدرته على علاج مشكلات المعدة، وأثبتت بعض الدراسات أنّه يمتلك قدرات مقاومةً للغثيان الذي يترافق مع الحمل والخضوع للعلاج الكيميائي.[١٠]
  • العلاج بالوخز بالإبر في منطقة المعصم قد يساعد في تخفيف لعيان النفس.[١٠]
  • السيطرة على التنفس، ويكون ذلك عن طريق التنفس بعمق وببطء بصورة ثابتة.[١٠]
  • تناول الأطعمة الغنية بالروتينات.[١٠]


الوقاية من لعيان النفس

للوقاية من لعيان النفس يُمكن اتباع النصائح التالية:[٤][١١]

  • يجب تجنب محفزات لعيان النفس، ومنها ما يلي:
    • الأضواء الخافتة، والتي يمكن أن تسبِّب الصداع النصفي.
    • التعرض للحرارة والرطوبة.
    • ركوب الرحلات البحرية.
    • شم الروائح القوية، مثل: العطور، والرائحة المنبعثة عند الطهي.
  • التغيير في عادات تناول الطعام، مثل:
    • الحرص على تناول وجبات صغيرة ومتعددة موزعة خلال اليوم.
    • تجنب النشاط البدني المكثف بعد الوجبات يمكن أن يقلل من لعيان النفس.
    • تجنب تناول الأطعمة الحارة أو ذات الدهون العالية قد يساعد أيضًا على تخفيف الشعور بلعيان النفس.
    • تجنب تناول الطعام بسرعة.
    • عدم الاستلقاء بعد الانتهاء من تناول وجبة الطعام.
    • عدم ارتداء الملابس الضيقة حول منطقة الخصر أو البطن.
    • استنشاق القدر الكافي من الهواء النقي.


المراجع

  1. ^ أ ب "Nausea and Vomiting", webmd, Retrieved 2019-11-1. Edited.
  2. ^ أ ب ت William C. Shiel Jr., "Nausea: Symptoms & Signs"، medicinenet, Retrieved 2019-11-1. Edited.
  3. "Nausea and vomiting", mayoclinic, Retrieved 2019-11-1. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج Rachel Nall, "Everything You Should Know About Nausea"، healthline, Retrieved 2019-11-1. Edited.
  5. Wendy C. Fries (27-8-2009), "Anxiety, Stress, and Stomachaches"، webmd, Retrieved 6-11-2019. Edited.
  6. "Food poisoning", mayoclinic,15-7-2019، Retrieved 6-11-2019. Edited.
  7. ^ أ ب Rod Brouhard, "Causes of Nausea and Vomiting"، verywellhealth, Retrieved 2019-11-1. Edited.
  8. Alina Petre (2017-2-5), "17 Natural Ways to Get Rid of Nausea"، healthline, Retrieved 2019-11-1. Edited.
  9. Rachael Link (2019-8-26), "9 Teas to Soothe an Upset Stomach"، healthline, Retrieved 2019-11-1. Edited.
  10. ^ أ ب ت ث ج Aaron Kandola, "What are the best ways to get rid of nausea?"، medicalnewstoday, Retrieved 2019-11-1. Edited.
  11. "Feeling sick (nausea)", nhs, Retrieved 2019-11-1. Edited.