أعراض افراز الادرينالين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٢:٥٦ ، ١٨ سبتمبر ٢٠١٩

الأدرينالين

الأدرينالين أو ما يُعرَف باسم الإبينيفرين هو هرمون تفرزه الغدد الكظرية وبعض الخلايا العصبية في الجسم، وتوجد الغدد الكظرية فوق كليتي الإنسان، وتقتضي وظيفتها إنتاج العديد من الهرمونات، مثل: الألدوستيرون، والكورتيزول، والأدرينالين، والنورادرينالين، وتتحكّم الغدّة النخامية بتوازن عمل الغدد الكظرية، وتتكوّن الغدد الكظرية من جزأين رئيسين؛ القشرة الكظرية، وهي الجزء الخارجي من الغدّة، ونخاع الغدة الكظرية، وهي الجزء الداخلي من الغدة الكظرية والذي يفرز هرمون الأدرينالين.[١]

يثير إفراز هرمون الأدرينالين تحضير الجسم واستجابته لحالات الكرّ والفرّ، إذ تسبّب هذه الاستجابة حدوث توسّعٍ في الشّعب الهوائية لتزويد العضلات بالأكسجين اللازم لمواجهة مصدر الخطر أو الهروب منه، كما تقلّ قدرة الجسم على الإحساس بالألم نتيجةً لإفراز الأدرينالين، ممّا يمكّن الأشخاص من مواصلة الجري من مثير الذعر أو مقاومته حتى عند التعرّض للإصابة.

قد يسبّب إفراز الأدرينالين إنتاج سكر الجلوكوز في الجسم لاستخدامه كطاقة في حالات الكر والفر، وقد يترتّب على فرط إفراز الأدرينالين في حالات التوتر غير المرتبط بوجود خطرٍ محدقٍ إنتاج كميات مفرطة من الطّاقة غير المُستخدمَة، ممّا يسبّب حدوث تلف القلب، والأرق، والشعور بالتهيّج والعصبية.[٢]


أعراض إفراز الأدرينالين

يُفرَز الأدرينالين في الجسم بسرعةٍ كبيرة في غضون بضع ثوانٍ عادةً، وينجم عن إفراز هذا الهرمون حدوث عدد من التغيّرات والأعراض في الجسم، ومن هذه الأعراض ما يأتي:[٣][١]

  • زيادة معدل ضربات القلب، ممّا قد يُشعر الأشخاص بتسارع القلب.
  • التعرق، وينشأ ذلك استجابةً للتوتر والخوف.
  • زيادة الطاقة أو ارتعاش الأطراف؛ نتيجةً لإعادة توجيه الدم باتجاه العضلات.
  • تقطّع التنفس؛ وذلك بسبب ارتخاء الشّعب الهوائية لتزويد العضلات بكمياتٍ إضافية من الأكسجين.
  • زيادة سرعة الدماغ للتخطيط للهروب من موقف الذعر.
  • اتساع بؤبؤ العين؛ للسماح بدخول كميات إضافية من الضوء إلى العينين.
  • الشعور بالدوار نتيجة حدوث تغيّرات في إمدادات الدم والأكسجين.
  • تغير في درجة حرارة الجسم ناجم عند إعادة توجيه الدم.
  • ازدياد قوة الحواس.
  • تسارع معدل التنفّس.
  • انخفاض القدرة على الإحساس بالألم.
  • زيادة القوّة والأداء.
  • شدّة التهيج والعصبية، وقد تستمر آثار الأدرينالين بعد إفرازه لمدة ساعة من تلاشي التوتر أو الخطر.


أسباب إفراز الأدرينالين

ينتج الجسم هرمون الأدرينالين نتيجةً لعددٍ من الأسباب والحالات، ومن الأسباب الرّئيسة لإفراز هرمون الأدرينالين ما يأتي:[٣]

  • التهديد.
  • الإثارة، والتهيّج والانفعال.
  • التوتر والضغط العصبي والقلق، فقد يسبّب ذلك تكرار إفراز الأدرينالين في الجسم.
  • بعض الأنشطة التي لا تمثل تهديدًا حقيقيًا، مثل التوتر عند تقديم الامتحانات أو مقابلات العمل.
  • ممارسة الأنشطة الشّديدة، مثل: ركوب قطار الملاهي، أو القفز بالحبال من مناطق شاهقة الارتفاع.
  • اضطراب ما بعد الصدمة، فقد تؤثر هذه الحالة على الأشخاص الذين سبق تعرّضهم لتجارب مؤلمة، مثل الصراعات أو الاعتداء الجنسي، وقد يواجه هؤلاء الأشخاص إفراز الأدرينالين عند استذكار هذه الصدمات، ويطلق على هذه الحالة اسم فرط التيقظ أحيانًا، وينجم عنها حدوث مشكلات في التركيز، والإحساس بالتهيّج، واليقظة المستمرة خوفًا من نشوء خطر متوقّع.
  • الأورام، فقد تسبّب بعض حالات الأورام مثل أورام القواتم -وهي أورام تتطور في الغدد الكظرية- أو الورم جنيب العقدة العصبية أو ما يعرف بورم المستقتمات -وهو ورم ينشأ في جزء من الجهاز العصبي غير الدماغ- إفراز كميات مفرطة من هرمون الأدرينالين في الجسم، ويندر إصابة الأشخاص بهذه الأورام، إلا أنها قد تسبّب إفراز الأدرينالين في الجسم عشوائيًا في حالة مشابهة لنوبة الهلع والذعر.


المراجع

  1. ^ أ ب Jacquelyn Cafasso (1-11-2018), "Adrenaline Rush: Everything You Should Know"، www.healthline.com, Retrieved 2-9-2019. Edited.
  2. "What is Adrenaline?", www.hormone.org, Retrieved 2-9-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Claire Sissons (17-7-2018), "What happens when you get an adrenaline rush?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2-9-2019. Edited.