أعراض مرض كرون

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٠٨ ، ٢٠ أغسطس ٢٠١٩
أعراض مرض كرون

مرض كرون

يعرّف مرض كرون بأنّه التهاب يصيب الجهاز الهضمي، وهو من الأمراض المزمنة وطويلة الأجل، ويمكن أن يكون مؤلمًا وفي بعض الأحيان مهدّدًا للحياة، ويطلق على مرض كرون العديد من المسمّيات الأخرى، مثل: التهاب الأمعاء، أو الالتهاب اللفائفي، ويؤثّر على أي جزء من الجهاز الهضمي؛ بدءًا من الفم حتّى فتحة الشّرج.[١]

كما يمكن علاج مرض كرون من خلال إجراء العديد من التغييرات الحياتية اليومية، بما في ذلك ممارسة الرياضة، واتباع نظام غذائي صحّي، بالإضافة إلى استخدام الأدوية المضادة للالتهابات والأدوية التي لا تحتاج إلى وصفة طبيّة.[٢]


أعراض مرض كرون

تتطوّر أعراض مرض كرون تدريجيًا وبصورة مختلفة من شخصٍ إلى آخر، وقد تصبح هذه الأعراض أسوأ مع مرور الوقت، لكن من غير المحتمل أن تتطوّر فجأةً، ويمكن أن تشمل أعراض مرض كرون ما يأتي:[٣]

  • الإسهال.
  • حدوث تشنّجات في البطن.
  • الحمّى.
  • ظهور دم في البراز.
  • فقدان الوزن.
  • الحاجة المتكرّرة إلى حركة الأمعاء.
  • الشّعور بامتلاء المعدة بعد حركة الأمعاء.
  • فقدان الشهيّة.
  • الإعياء.


أسباب مرض كرون

من غير الواضح ماهيّة الأسباب التي تؤدّي إلى الإصابة بمرض كرون، لكن تؤثّر العديد من العوامل على الإصابة بهذا المرض، ومن أشهرها جهاز المناعة، والبيئة، والجينات، كما تشير عدّة أبحاث إلى أنّ ما يقارب 20% من الأشخاص المصابين بمرض كرون يوجد عندهم والد أو طفل أو شقيق مصاب بنفس المرض، بالإضافة إلى أنّه يمكن أن تؤثّر العديد من العوامل الأخرى على شدّة أعراض مرض كرون، بما في ذلك التدخين، والعمر، والمدّة الزمنية للإصابة بالمرض.[٣]


علاج مرض كرون

يمكن علاج مرض كرون من خلال استخدام عدّة طرق، أهمّها الأدوية، والجراحة، والمكمّلات الغذائية، ومع ذلك لا يوجد علاج محدّد لهذا المرض، كما يعتمد علاج مرض كرون على عدّة عوامل، ومن أهمّها شدّة المرض، وموقع المرض، واستجابة المريض للعلاج السابق، وأعراض المرض، ومن أفضل العلاجات التي يمكن اتباعها لعلاج مرض كرون ما يأتي:[١]

  • الأدوية: يمكن استخدام أنواع عديدة من الأدوية للمساعدة على علاج مرض كرون، ومن أشهرها الأدوية المضادة للالتهابات، مثل الميسالازين، بالإضافة إلى أنّه يمكن استخدام أدوية الكورتيزون أو الستيرويدات.
  • الجراحة: يمكن القيام بإجراءات جراحية لعلاج مرض كرون، وذلك بعد فشل الأدوية المعتادة في التحكّم بأعراض المرض، أو في حال الرغبة بوقف المضاعفات، مثل: النّزيف، والانسداد، بالإضافة إلى أنّه قد يحتاج المريض إلى أكثر من عملية جراحية، وقد يجري استئصال الجزء المصاب بالمرض في حال تطوّر المرض.
  • المضادات الحيوية: يمكن علاج مرض كرون من خلال استخدام المضادات الحيوية التي تساعد على الحدّ من أعراض المرض ومسبّباته المحتملة، فعلى سبيل المثال يمكن للمضادات الحيوية القضاء على البكتيريا الضارة الموجودة في الأمعاء، والتي يمكن أن تسبب الإصابة بالعدوى أو الالتهاب.[٣]
  • التغييرات الغذائية: يمكن علاج مرض كرون من خلال إحداث العديد من التغييرات الغذائية التي تساعد على تخفيف أعراض المرض، وتجنّب تناول الأطعمة التي تسبّب تهيّج أعراض المرض، ومن أهمّ التغييرات الغذائية التي يمكن اتباعها تناول الأطعمة الغنية بالألياف والبروتين، والحدّ من كميّة الدهون المُتناوَلَة، والحدّ من تناول الألبان.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب Christian Nordqvist (11-1-2019), "What is Crohn's disease?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 10-7-2019. Edited.
  2. "Crohn's Disease Health Center", www.webmd.com, Retrieved 10-7-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث Kimberly Holland (2-5-2019), "Understanding Crohn’s Disease"، www.healthline.com, Retrieved 10-7-2019. Edited.