أفضل علاج للثعلبة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٨ ، ٢١ يونيو ٢٠١٨
أفضل علاج للثعلبة

الثعلبة هي مرض جلدي ينتُج عن مهاجمة الجهاز المناعي لمناطق مُعينة في الجسم،

ويتسم المرض بظهور بُقعة بيضاء أو أكثر تُسبب سقوط الشعر.

 وغالباً ما تُصاب فروة الرأس فقط بهذا المرض، إلا أن هناك حالات قد ينتشر فيها المرض في كامل أنحاء الجسم مُسبباً سقوط الشعر فيه،

ويُعرف هذا النوع بالثعلبة الشاملة.

على خلاف الاعتقاد الشائع فإن الثعلبة مرض غير مُعدٍ،

وقد توصلت دراسة حديثة إلى أنّ هناك ثمانية جينات ترتبط مع بعضها مُسببة حدوث هذا المرض رغم أن هناك جينا واحدا من المُرجح أن يكون هو المُسبب الرئيسي له، وهذا الاكتشاف قد يفتح مجالاً أمام إيجاد علاج مُحدد لهذا المرض الذي قد يصعُب علاجه ولكنه غير مستحيل،

فكثير من الحالات تم علاجها بالفعل.

رغم عدم وجود أسباب واضحة لهذا المرض إلا أن هناك عددا من العوامل التي تزيد من فرصة الإصابة به أهمها:


  • التعرُّض لأزمة نفسية بسبب وفاة أحد المُقربين أو ما شابه.
  • معاناة المريض من حساسية الجلد وكذلك حساسية الصدر.
  • الإصابة بأحد اضطرابات الغدة الدرقية، أو مرض السُكري، أو الأنيميا الخبيثة.
  • وجود تاريخ عائلي للمرض أو إصابة أحد الأبوين أو كليهما به.

تبدأ الثعلبة بالظهور من خلال وجود بقعة في منطقة مكسوة بالشعر،

ولا تُصاحبها أعراض أخرى، غير أن بعض الحالات قد تعاني من الحكة الخفيفة في المنطقة المُصابة،

وقد يُلاحظ وجود بقع تحت الأظافر عند الإصابة بها.

يُمكن علاج الثعلبة من خلال تناول بعض الأدوية عن طريق الفم، واستخدام الدهون الموضعية،

وقد تُؤدي بعض العلاجات إلى عودة نمو الشعر، ولكن، هناك احتمال باستمرار ظهور بقع جديدة أو عودة المرض لاحقاً.

 من أكثر الأدوية المُستخدمة لعلاج الثعلبة هي الأدوية التي تحتوي على الكورتيزون،

إذ يتم إعطاء المريض هذا العلاج إما بالحقن أو عن طريق الدهون أو الحبوب،

ويُستخدم الكورتيزون لتثبيط عمل جهاز المناعة المصاب بالخلل الذي أدى إلى ظهور الثعلبة.

يُمكن استخدام أنواع معينة من الأدوية التي تعمل على نمو الشعر في المناطق المصابة،

أو استخدام العلاجات الموجودة في الطب البديل،

وهناك العديد من الوصفات التي تُسهم في علاج الثعلبة ومنها:

  • تناول مشروب عشبة إكليل الجبل، وذلك من خلال غلي ملعقة صغيرة منها وتركها مغطاة لمدة خمس دقائق ومن ثم تناول هذا المشروب على دفعات في المساء، ويستمر هذا العلاج لمدة عشرة أيام.
  • دمج ملعقة ونصف من اليود مع فنجان صغير من السبيرتو بالإضافة إلى ملعقة من زيت الزيتون، ثُم تُفرك المنطقة المُصابة مثل جلدة الرأس باستخدام قطعة من القطن، وتُكرر العملية مرتين في الأسبوع ويُفضل ألا يُغسل الرأس بعد استعمال هذه الوصفة إلا مرة كل أسبوع.
  • خلط كميات متساوية من كلٍّ من الفلفل الحار والعسل والبصل ومن ثم غليها، ثُم تتم تصفية المزيج، وبعد أن يبرد تُدهن به المنطقة المصابة للمساعدة على عودة نمو الشعر.