ألم أسفل القدم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٢٠ ، ٥ يوليو ٢٠١٨
ألم أسفل القدم

الآلام التي تظهر في أسفل أو باطن القدم يمكن أن تكون أحد أعراض الإصابة بمرض جلدي غالبًا ما يحتاج إلى علاج،

وهذه الآلام من أكثر الحالات المزعجة التي يمر بها الشخص، بالأخص عندما تسبب الإعاقة في ممارسة الأنشطة اليومية،

كما يمكن أن تكون الحكة المستمرة لمنطقة أسفل القدمين من أهم الأسباب في حدوث الألم في هذه المنطقة،

علاوةً على ذلك فهنالك احتمالية أن يسبب هذا الألم اضطرابات في النوم لدى الشخص، لذلك فإن تقديم الرعاية الجيدة للأقدام والجلد بشكلٍ عام،

قد يعتبر أحد أهم الطرق التي تقي من الإصابة بالأمراض الجلدية المزمنة والمزعجة، بالإضافة إلى ضرورة مراجعة الطبيب في الحالات التي تستدعي ذلك.

أسباب الإصابة بألم في منطقة أسفل البطن:


  1. الإصابة ببعض اضطرابات الجلد، كانحلال الطبقة القرنية، وهي عبارة عن حالة تؤثر على باطن القدمين، وتحدث بسبب التعرّض لعدوى بكتيرية، مما يسبب ظهور بعض البقع البيضاء على الأماكن التي تتحمل الضغط في القدم.
  2. الصدفية، وهي عبارة عن حالة مرضية غير معدية، تتميز بإحداث بقع سميكة ومتقشرة وحمراء اللون، وهنالك احتمالية أن يكون سبب الإصابة بها هو خلل يتعلّق بالجهاز المناعي.
  3. الجلد الجاف، ويحدث نتيجة التغيرات المستمرة في الطقس، والتعرّض لأشعة الشمس، كما يمكن أن يكون بسبب التقدم في العمر والشيخوخة وغيرها من الأسباب.
  4. التهاب اللفافة الأخمصية، واللفافة الأخمصية هي عبارة عن المكان الذي يحمي أخمص القدمين والنسيج الذي يمتد من الكعب إلى أصابع القدمين، ويعتبر هذا الالتهاب أحد أهم الأسباب للألم في منطقة أسفل القدمين.
  5. الزيادة في الوزن والبدانة المفرطة، والتي تحدث إما بشكلٍ مفاجئ عند الحمل أو تغيير نمط التغذية وغيرها.

أعراض آلام أسفل القدمين (التهاب اللفافة الأخمصية):


  • نوبات حادة من الآلام في مركز الكعب أو على جانبيه.
  • ظهور الآلام في فترة الليل (عند النوم غالبًا)، تخف تدريجيًا على مدار اليوم.
  • صعوبة الارتكاز على القدم والمشي.
  • ترسب الكالسيوم في المنطقة الأخمصية، مما يسبب ظهور نتوء على كعب القدمين (شبيه بالشوك)، ويعتبر من الأعراض الهامة التي تسهّل عملية تشخيص المرض.

علاج آلام أسفل القدمين:


  1. ممارسة التمارين الرياضية الخاصة، كتمارين التمدد، حيث تعتبر هذه التمارين أحد أهم الطرق للسيطرة على الآلام التي تظهر في أسفل القدمين عند الكعبين بالتحديد.
  2. تدليك القدم، فهذه الطريقة تساعد على تحفيز عملية تدفق الدم حول المنطقة المصابة كما يمكن أن تزيل التوتر الحاصل بسبب الإصابة بالتهاب اللفافة الأخمصية.
  3. الكمادات الباردة، التي تساعد على تخفيف آلام القدم والالتهابات الناتجة عن الإصابة ببعض الالتهابات.
  4. حمام الملح الإنجليزي الذي يساعد على شفاء العضلات والأنسجة الضامة الموجودة في القدم.
  5. الكركم، فهو من العناصر الهامة لتسكين الآلام ويعتبر أيضًا من العوامل المضادة للالتهابات، كما أنه يقلل من الالتهابات الحادة والمزمنة.