ألم الأرجل من علامات الحمل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٩ ، ٢١ يونيو ٢٠١٨
ألم الأرجل من علامات الحمل

يصاحب الحمل العديد من الأعراض التي تؤكد في بداية ظهورها على حدوث الحمل،

كما قد ترافقها هذه الأعراض طوال أشهر الحمل بعضها قد يختفي،

والبعض الآخر قد يتزايد ويتطور مع زيادة شهور الحمل. فتعاني العديد من النساء من الغثيان والرغبة في التقيؤ وهو ما يعرف باسم "الوحام" في مجتمعاتنا،

كما تشعر الحامل برغبة في تناول بعض الأطعمة المالحة أو الحامضة أو غيرها كما تعاني بعض السيدات في بداية فترة الحمل بضعف الشهية تجاه الأصناف الغذائية بشكل عام.

كما يرافق الحملَ في بدايته أوجاعٌ في منطقة أسفل البطن والظهر ناتجة عن اتساع الرحم.

وتشكو بعض النساء أيضًا من إصابتهن بالإمساك خلال فترة الحمل،

كما أن هناك العديد من الأعراض الأخرى التي تزول مع الولادة.

وتشعر بعض الحوامل أيضًا بألم في الساقين خلال فترة الحمل،

وهو ما سنتطرق في مقالنا هذا للحديث عنه. فما أسباب هذه الأوجاع؟ وكيف تستطيع الحامل التقليل منها؟

أسباب ألم الساقين أثناء فترة الحمل


  1. إصابة المرأة الحامل بدوالي الساقين، وتحدث هذه الإصابة نتيجة ضغط الرحم المستمر على الأوعية الدموية، مما يؤدي إلى تعطيل مرور الدم في بعض أوردة الجزء السفلي من القدمين فيُسبب ألمًا تشعر به المرأة الحمل في تلك المنطقة.
  2. إصابة الأوعية الدموية بارتخاء حتى تسمح بمرور كميات أكبر من الدم للرحم والجنين.
  3. انتفاخ وتورم في الساقين ناتج عن ضغط الرحم المستمر ويسبب هذا الضغط احتباسًا في سوائل الجسم، ويظهر هذا الاحتباس في منطقة القدمين على شكل انتفاخ.

وتعبّر كل امرأة حامل عن أوجاع الساقين بطريقتها الخاصة، فهناك من تشتكي من ضغط في الساقين وانتفاخهما، أو من حكة في منطقة الساقين، كما تعاني المرأة الحامل من الإحساس بارتفاع في درجة حرارة الساقين الموضعية. ويجدر بنا الذكر أن أغلب الأوجاع التي تشعر بها المرأة في ساقيها تختفي تدريجيًا عند الولادة، إلا أن بعضها قد يرافق المرأة حتى بعد فترة الولادة مثل مرض دوالي الساقين والذي يتطلب العلاج.

نصائح للمرأة الحامل لتخفيف آلام الساقين:


  • تجنب الوقوف لفترات طويلة.
  • ارتداء أحذية طبية مريحة، والابتعاد عن الأحذية ذات الكعب العالي.
  • ممارسة بعض التمارين الرياضية الخفيفة التي تساعد على تخفيف أوجاع الساقين مثل رياضة المشي.
  • استخدام وسادات تحت القدمين أثناء النوم.
  • لبس بعض الجوارب الضاغطة التي تساعد على التخفيف من أعراض دوالي الساقين.
  • رفع القدمين إلى أعلى أثناء الجلوس.
  • النوم على الجانب الأيسر لتخفيف ضغط الرحم على الساق.
  • تجنب تناول الأطعمة المالحة والمخللات، فهي تعمل على زيادة احتباس السوائل في الجسم مما يعمل على تورم الساقين.
  • تناول كميات مناسبة من السوائل.
  • تدليك الأقدام بشكل خفيف، فهو يعمل على التخفيف من آلام الأقدام.
  • وضع القدمين في وعاء فيه ماء دافئ وملح، فهذه العملية تساعد على التخلص من الأملاح الزائدة في الجسم.