ألم الظهر في الشهر الثالث من الحمل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢٩ ، ٢٧ يونيو ٢٠١٨
ألم الظهر في الشهر الثالث من الحمل

بمجرد معرفة المرأة بخبر حملها تبدأ بالتفكير بجنس المولد القادم،

وكيف سيبدو شكله، وبكيفية تربيته، ومع ازدياد تفكيرها بطفلها القادم تزداد متاعب الحمل ومشاقه،

وفي الشهر الثالث من الحمل تكون المرأة قد اجتازت إثنى عشر أسبوعًا من الحمل،

أي ما يقارب ثلث مرحلة الحمل التي تدوم تسعة أشهر، فما هي خصائص هذه الفترة من الحمل؟ وكيف يمكن التغلب عليها؟

الحمل في الشهر الثالث:


يبلغ طول الجنين في الشهر الثالث من الحمل اما يقارب 2 إلى 4سم وتصبح دقات قلبه أكثر وضوحًا،

ويبدأ حجم رأسة بالنمو والازدياد لتبدأ ملامحه بالتشكل، بدءًا بنمو الأنف والأذنين، وتبدأ أصابعه بالتشكل وأظافره بالنمو،

وفي نهاية الشهر الثالث يكون قد اكتمل شكله الخارجي وتبدأ أعضائه الداخلية بالنمو.

وكما هو معروف أن نسب الهرومونات تتغير في جسم المرأة بمجرد حملها،

وفي الشهر الثالث من الحمل تستمر نسب الهرمونات بالزيادة والتغير، مما يؤدي لشعور المرأة بالعديد من الأعراض التي تسبب لها الألم والإنزعاج وعدم الراحة، ففي الشهر الثالث من الحمل يستمر شعور المرأة بالغثيان والدوخة والتقيء،

وتشعر المرأة بألم في الثديين نتيجة لنمو غدد الحليب استعدادً لإرضاع طفلها بعد الولادة،

بالإضافة لشعورها بصداع في الرأس، ويلحظ كثرة ذهاب المرأة للمرحاض حيث يزداد التبول لديها،

ويرافق هذه الأعراض التعب العام والإرهاق المستمر، وفي الشهر الثالث من الحمل يزداد معدل ضخ الدم من القلب وذلك نتيجة لزيادة في كمية الدم التي ينتجها الجسم،

ويرافق ذلك حدوث احتباس في السوائل داخل الجسم فلا داعي للقلق إذا لاحظتي تورم في القدمين أو في الجسم،

كما أنه يصبح هناك تشويش في الرؤية ولكنه خفيف وذلك نتيجة لنقص ضغط السائل في العينين،

ومن الأعراض البارزة أثناء الحمل وخلال الشهر الثالث شعور المرأة بألم في الظهر، ونفصله كما يلي:

ألم الظهر في الشهر الثالث من الحمل:


كما أشرنا سابقًا فإن المرأة تتعرض للشعور بالعديد من الأعراض والآلام خلال حملها في الشهر الثالث،

ولكن من أبرز هذه الآلام ألم الظهر،

حيث يكون ألم الظهر في هذا الشهر مشابه لألم الدورة الشهروية ولألم الشد العضلي إلى حد ما،

حيث يترافق الألم بالظهر منذ الأسبوع الأول من الحمل وفي الشهر الثالث من الحمل،

وقد يزداد ألم الظهر نتيجة لحدوث زيادة في وزن المرأة،

وكذلك بسبب حدوث تمدد في الأربطة الداعمة للرحم وذلك ليصبح الرحم مناسبًا لحجم الجنين،

وهذا التمدد يسبب ألمًا في الظهر، ولكن مع نهاية الشهر الثالث من الحمل يبدأ ألم الظهر بالتقلص شيئًا فشيئًا،

ولكنه لا يزول أبدًا لحين موعد الولادة، وهنا يجب التنويه إلى ضرورة أخذ قسط كافٍ من الراحة والابتعاد عن الوقوف لفترات طويلة جدًا أو حمل الأوزان الثقيلة.

ملاحظة: هذه المعلومات لا تغني عن زيارةالطبيب