ألم اليد اليسرى

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٣ ، ٢٨ يونيو ٢٠١٨
ألم اليد اليسرى

    تعتبر اليد أهم عنصر في جسد الإنسان، فلولاها لما استطاع إنجاز عمل من أعماله؛ لذلك فإن أي ألم فيها يسبب للفرد تعبًا وضيقًا وخاصّة في حالة كان هذا الألم في اليد اليسرى دون اليمنى.   يتخوف الناس في الغالب من ألم اليد اليسرى لارتباطها الوثيق بالقلب، فمن الشائع عند الناس إنه اذا ما حدث ألمٌ في اليد اليسرى فأول ما يتبادر للذهن هو القلب وأمراض القلب، إلا أنّ هذا التفكير غير صحيح، فيقسم الألم الذي يحدث في اليد اليسرى إلى قسمين، أولهما: القلب وأمراض القلب؛ وذلك لارتباطهما الوثيق بالأوردة والشرايين.   إلا أنه يجب تجنب الهلع والخوف عند الإصابة بألم في الي اليسرى فقد يكون سبب الألم عارضًا طارئًا لا علاقة للقلب به؛ لأن السبب الثاني للألم قد يكون تعرضك لخلل أثناء سريان الدم في الجسم وخلل في توزيعه، حيث إنّ عدم تدفق الدم بصورة كافية قد يؤدي إلى الشعور ببرودة وخدر في اليد.  

ومن الأسباب التي قد تؤدي إلى الشعور بألم اليد اليسرى، ما يلي:


  - الألم الناجم عن حركة معينة أو الضغط على اليد بقوة.

- الناجم عن الإجهاد لليد وتعب في عضلاتها ومفاصلها.

- الناجم عن التهابات أوتار الكتف والمفاصل.   وكل هذه الأسباب تؤدي إلى حصول تخدر في اليد مع ألم حاد، ومن ثم تسبب تعب وإعاقة للعمل وشعور بثقل فيها وصعوبة تحريكها.  

ومن الأسباب الأخرى المؤدية للإصابة بألم اليد اليسرى، ما يلي:


  أولًا: التهاب د كيرفان وهو التهاب الوتر، وغالبًا ما يتسبب بألم في جانب الإبهام ويمتد إلى الساعد، وسبب هذا الالتهاب هو الضغط على اليد وإرهاقها والاستخدام المفرط له،ا ويتم التخلص من الألم في هذه الحالة عن طريق قبض اليد ومدها مرارًا وتكرارًا.

ثانيًا: متلازمة النفق الرسغي؛ وهو التهابٌ ينتج عن اضطراب عصبي ويؤدي إلى ألم في راحة اليد والساعد.

ثالثًا: الكسور التي قد تحدث لليد فتسبب الألم الحاد والتي تتطلب تجبيرها، وتؤدي إلى تورم اليد والصعوبة في تحريكها.

رابعًا: هشاشة العظام والذي يعد الأكثر انتشارًا، فهو عبارة عن التهاب في المفاصل ويؤدي إلى ضمور في الغضاريف.

خامسًا: خشونة في مفصل الإبهام.

سادسًا: ضغط العصب الوسط في منطقة الرسغ.   ولكن قد يحصل في اليد اليسرى خدر نتيجة تلف معين في بعض الأعصاب الذي قد ينتج عن مرض أو عن ضربة على الأعصاب، ولكن إذا كان الشعور بالخدر دائمًا يجب أخذ الحيطة والحذر والإسراع لمراجعة الطبيب.   في العادة لا يكون ألم اليد اليسرى خطيرًا، ولكنه يحتاج إلى عناية طبية وراحة تامة لليد وعدم إجهادها ولكن في حالك مصاحبة ألم اليد لضيق وألم في الصدر وغثيان وتقيؤ وضيق في التنفس وزيادة في التعرق وسعال، فعليك فورًا مراجعة الطبيب وأخذ الإجراءات اللازمة للعلاج، ففي الغالب عند ظهور هذه الأعراض يكون ألم اليد اليسرى ناتجًا عن أزمة أو نوبة قلبية قد تكون خطيرة..