ألم رسغ اليد اليسرى

ألم رسغ اليد اليسرى

ألم معصم أو رسغ اليد حالة شائعة تنتج من أسباب عديدة، إذ تلعب مفصل الرسغ دورًا في الحركات الأساسية، وعندما يحدث الألم فإنّه يؤثر في الأنشطة اليومية، وحتى نوعية حياة الشخص، حيث الرّسغ لا يتكوّن من مفصل واحدة، بل يتكوّن من عدة تراكيب من المفاصل الصغيرة التي تلتقي فيها عظام اليد والساعد معًا، ويتطور ألم المعصم بسبب تأثير مفاجئ أو إصابة، على سبيل المثال، ويسبب التواء الرسغ ألمًا في حال تمديد الرباط، ويحدث هذا النوع من آلام الرسغ فجأة عند حدوث الإصابة[١].


عوارض ألم رسغ اليد اليسرى

يجب على الشخص طلب المساعدة الطبية إذا كان غير متأكّد من سبب آلام الرسغ، أو إذا كان لا يعرف طرق العلاج المحدّدة لحالته، ويوجد العديد من العلامات التي قد يعاني منها الشخص نتيجة هذا الألم، وتتضمن بعض العلامات ما يأتي:[٢]

  • عدم القدرة على حمل الأشياء أو استخدام الذراع.
  • وجود إصابة تسبّب تشوّه المفصل.
  • الشّعور بألم في الرسغ يحدث في الليل أو أثناء الرّاحة.
  • الإحساس بألم في الرسغ يستمرّ أكثر من عدّة أيّام.
  • عدم القدرة على استقامة المفصل أو ثنيه.
  • وجود تورّم أو كدمات كبيرة حول المفصل أو السّاعد.
  • وجود علامات تدلّ على إصابة الشخص بالعدوى؛ مثل: الحمى، والاحمرار، والحرارة.
  • الشّعور بتنمل أو وخز في اليدين والمعصمين.


علاج ألم رسغ اليد اليسرى

قد تختلف خيارات علاج آلام الرسغ اليد بناءً على السّبب الذي أدّى إليها، إذ قد تبدو خيارت العلاج وفق ما يأتي:[٣]

  • إذا كان سبب ألم الرسغ متلازمة النفق الرسغي قد تبدو خيارات العلاج وفق ما يأتي:
  • ارتداء دعامة أو جبيرة على الرسغ أو المعصم لتخفيف التورّم والألم.
  • وضع كمادات ساخنة أو باردة لمدّة 10-20 دقيقةً في المرّة الواحدة.
  • تناول الأدوية المضادة للالتهابات أو التي تساعد في تخفيف الألم؛ مثل: الإيبوبروفين أو النّابروكسين.
  • إجراء عملية جراحة لإصلاح العصب المتوسّط في الحالات الشديدة.
  • إذا كان سبب ألم الرّسغ النقرس فقد تبدو خيارات العلاج وفق ما يأتي:
  • تناول الأدوية المضادة للالتهابات؛ مثل: دواء الإيبوبروفين، أو النابروكسين.
  • شرب الكثير من الماء لتقليل تركيز حمض اليوريك في الجسم.
  • تقليل تناول الأطعمة الغنيّة بالدّهون، وتجنّب الكحول.
  • تناول الدواء الذي يصفها الطّبيب لتقليل حمض اليوريك في الدورة الدمويّة.
  • إذا تعرّض الشخص لإصابة في الرسغ وكانت سبب الألم؛ فتساعد الخطوات الآتية في تعزيز الشفاء:
  • ارتداء جبيرة على الرّسغ.
  • إراحة الرسغ، والحفاظ عليها مرتفعة.
  • تناول مسكّن للألم خفيف؛ مثل: الإيبوبروفين، أو الباراسيتامول.
  • وضع كيس ثلج على المنطقة المصابة لعدة دقائق في وقت واحد لتقليل التورّم والألم.
  • إذا كان الشخص يعاني من التهاب في المفاصل تُفضَّل زيارة اختصاصي علاج طبيعيّ، إذ لا يوجد علاج لالتهاب المفاصل، وقد يتفاقم التهاب المفاصل الروماتويدي والتهاب عظمي مفصلي مع مرور الوقت، وتشمل خيارات تخفيف آلام الرسغ ما يأتي[٤]:
  • ممارسة التمارين الرياضية، حيث الطبيب أو اختصاصي العلاج يصفان التمارين التي تساعد في تقوية الرسغ، وكيفية تنفيذها ووقته.
  • تعديل الأنشطة اليومية؛ مما يعني التوقف عن فعل الأشياء الأكثر إيذاءً، وفعلها بشكل مختلف.
  • استخدام كلّ من الحرارة والجليد والجبائر على المفاصل المتأثرة.
  • استخدام الأدوية المضادة للالتهابات؛ بما في ذلك مسكنات الألم الشائعة التي لا تحتاج إلى وصفة طبية؛ مثل: الأسبرين، والباراسيتامول، والإيبوبروفين، وغيرها.
  • تساعد حقن هرمون الكورتيزون، لكنّ هذه الحقن غير دائمة التأثير، إذ قد توجد حاجة إلى أخذ حقنة أخرى بعد مدة من الزمن.
  • إجراء الجراحة إذا كان التهاب المفاصل يتفاقم إلى درجة أنّ الطرق الأخرى لا تساعد في تسكين الألم، أو في حال أصبح المفصل مشوّهًا، والجراحة فعّالة جدًا من حيث تخفيف الألم، وتنطوي الجراحة على تقليل الحركة لتقليل الألم أحيانًا.


المراجع

  1. Mary Ann De Pietro (23-5-2017), "Wrist pain: Causes, symptoms, and treatment"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 13-8-2019. Edited.
  2. Jonathan Cluett, MD, " Causes and Treatment of Wrist Pain "، www.verywellhealth.com, Retrieved 21/8/2019. Edited.
  3. Natalie Phillips and Ana Gotter, "Possible Causes of Wrist Pain and Treatment Tips"، www.healthline.com, Retrieved 21/8/2019. Edited.
  4. "How is arthritis for wrist pain treated?", www.my.clevelandclinic.org, Retrieved 13-8-2019. Edited.

502 مشاهدة