ألم وسط الظهر والصدر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٤٧ ، ٢٨ يونيو ٢٠١٨
ألم وسط الظهر والصدر

يشير مصطلح آلام وسط الظهر إلى شعور المرء بألم في منتصف منطقة الظهر

بما في ذلك منطقة العمود الفقري الصدري. ويمكن أن تكون آلام وسط الظهر حادة أو مزمنة،

ويعتمد ذلك بشكل كامل تقريبًا على سبب تلك الآلام والحالة المرضية الناجمة عنها.

بالطبع، ثمة العديد من الأمراض الشائعة التي تساهم في الشعور بآلام في وسط الظهر لدى الرجال والنساء:

تشنج العضلات: يؤدي رفع الأشياء الثقيلة بشكل غير صحيح وتكرار فعل ذلك إلى تلف الأوعية الدموية الصغيرة وتشنج الأنسجة العضلية، مما يتسبب في شعور المرء بآلام في منطقة وسط الظهر.

كسر في الفقرات: يؤدي تعرض المرء لحوادث ذات تأثير كبير، مثل اصطدام السيارة أو السقوط العنيف، إلى حدوث كسر في العمود الفقري. وبالتالي، يشعر المرء بألم شديد في منطقة الظهر، ويتفاقم ذلك الألم عند الحركة.

هشاشة العظام: عندما يصاب الإنسان بهذا المرض، فإن عظامه تصبح هشة مما يجعله عرضة للإصابة بالكسور. وبالطبع، يكون مرض هشاشة العظام مصحوبًا بآلام شديدة تصيب مختلف مفاصل الجسم فضلًا عن العمود الفقري أيضًا.

 التقدم في السن: عندما يكبر الإنسان فإنه يصبح أكثر عرضة للإصابة بأمراض عديدة مثل تضيق العمود الفقري، والتي تؤدي بدورها إلى شعوره بالألم في منطقة وسط الظهر.

طبعًا، يعتمد علاج آلام الظهر على معرفة السبب الكامن وراءها، فضلًا عن معرفة عادات المريض وحالته الصحية العامة، وتاريخه العائلي. ويمكن للطبيب أن يوصي باستخدام الأدوية التي تحتاج إلى وصفة طبية، بالإضافة إلى استخدام الكمادات الباردة، واللجوء إلى العلاج الفيزيائي. وفي حالة كانت الآلام ناجمة عن مشكلة خطيرة، عندها قد يلجأ الطبيب إلى العمل الجراحي.

آلام الصدر:


لا تعد آلام الصدر مرضًا بحد ذاتها، وإنما تعتبر من الأعراض التي تؤشر ربما إلى وجود حالة مرضية لدى الشخص. وبالتالي، في حال ترافقت آلام الصدر مع أعراض أخرى مثل ضيق التنفس والتعرق، عندها يجب الذهاب فورًا إلى الطبيب نظرًا لأن ذلك قد ينذر بالإصابة بنوبة قلبية.

رغم ذلك، ليست أمراض القلب هي السبب الوحيد الذي يقف وراء الشعور بألم في الصدر، إذ ثمة العديد من الأمراض الأخرى، نذكر منها ما يلي:

  • مرض الارتجاع المعدي المريئي: هو حالة مرضية شائعة تحدث عند رجوع الحمض من المعدة إلى المريء، مما يسبب شعورًا بالحرقة فضلًا عن الشعور ببعض الآلام في الصدر.
  • التهاب الغضروف: تكمن مهمة الغضروف في ربط الأضلاع مع عظمة القص. ولكن عندما يصاب المرء بالتهاب الغضروف، فإنه يعاني بعض الأعراض مثل الألم الشديد في الأضلاع والصدر، فضلًا عن التورم. وتزداد تلك الآلام سوءًا عند الاستلقاء أو التنفس بعمق أو السعال أو العطس.
  • نوبات الذعر أو الهلع: تستمر تلك النوبات عادة لمدة 20 دقيقة تقريبًا، وهي تتسبب في المعاناة من أعراض مثل خفقان القلب، والتعرق، وضيق التنفس والشعور بآلام في الصدر.
  • أمراض الجهاز التنفسي:تسبب أمراض الجهاز التنفسي مثل التهاب الرئة آلامًا شديدة في الصدر، تزداد سوءًا عند التنفس.