أمراض السرة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٥ ، ٢٤ أكتوبر ٢٠١٨
أمراض السرة

   

السُّرة، هي عبارة عن نتوء صغير يظهر في منتصف البطن، بسبب السر الذي يربط المشيمة ببطن الجنين، تظهر السُّرة عند كل الثَّدييات وبشكل كبير على الإنسان، يختلف شكل السُّرة من شخص لآخر، فتكون ظاهرة إلى الخارج عند البعض وإلى الداخل عند البعض الآخر، يعود ذلك لاختلاف العوامل الوراثيَّة. وللسُّرة فوائد عديدة، منها: نقل الغذاء والأكسجين للجنين أثناء فترة الحمل، ويوجد فيها أكثر من 200 عصب، فهي تعدّ أحد مراكز الأعصاب الموجودة في جسم الإنسان. يجب المحافظة على نظافة السُّرة جيِّدًا، وذلك لأنَّها من أكثر الأماكن التي تتجمَّع فيها الأوساخ والبكتيريا في الجسم، وتسمّى تلك الأوساخ بالأمشاج. عدم تنظيف السُّرة بشكل جيِّد يُسبِّب أضرارًا عديدة يمكن أن تطوَّر إلى حدوث أمراض منها الالتهابات وغيرها.

 

أمراض السُّرة


  التهاب السُّرة، وهو عبارة عن التهاب ناتج عن في نسيج السُّرة (الجذع السّري) ويُصاب بهذا الالتهاب الأطفال حديثي الولادة أكثر من الأشخاص البالغين. أعراض التهاب السُّرة • احمرار واضح في منطقة السُّرة. • الشعور بآلام عند لمس السُّرة. • خروج إفرازات من السُّرة. • خروج رائحة كريهة من منطقة السُّرة ناتجة عن الإفرازات القيحية التي تخرج منها.

 

أسباب التهاب السُّرة


  1. الالتهابات البكتيرية. 2. عندما يولد الطفل بوزن أقل من 2.5 كيلو غرام. 3. استخدام الطّبيب لأدوات طبية ملوثة عند القيام بعمليَّة الولادة. 4. وصول الجراثيم والملوّثات إلى الجنين، بسبب تمزق الغشاء المحيط به، ويحدث نتيجة هذا التمزق نزول السائل الذي يحيط بالجنين. 5. إصابة الجنين بنقص المناعة الوراثية أو ضعف المناعة لديه. 6. ارتفاع نسبة كريات الدم البيضاء في جسم الإنسان. 7. تأخر الطبيب عند فصل الحبل السري عن الجنين.

 

مضاعفات التهاب السُّرة


  • انتشار الالتهاب إلى باقي أنحاء الجسم ليشمل انسداد الأمعاء والتهاب في العظام والبطن والتهاب الأوردة وتسمُّم الدم.

 

طرق العلاج لالتهاب السُّرة


  - استشارة الطبيب لوصف بعض المضادات الحيوية. - أخذ بعض لأدوية والمسكنات. - إزالة الأنسجة الملتهبة من خلال إجراء عمليَّة جراحيَّة.

 

أسباب أخرى لحدوث آلام في السُّرة


  1. بسبب التهاب في الزّائدة الدّوديَّة. 2. التهاب في القولون العصبيّ. 3. التهاب الأمعاء أو تصلّب الشَّرايين. 4. تمزّق العضلات.

  لتجنُّب حدوث أي مضاعفات لأمراض السُّرة، يجب عدم لمس السُّرة أو خدشها باستخدام أي جسم غريب أو من خلال أصابع اليد، محاولة قدر الإمكان الابتعاد عن مادَّة الكلور وخاصةً الموجودة في المسابح وتجنّب لمسها للسّرة المصابة، أهمية تناول الأطعمة الغنية بفيتامين C ومضادات الأكسدة والزنك، لما لها من أهميَّة كبيرة في التئام الجروح، عند محاولة مسح القيح أو الإفرازات الخارجة من السُّرة، يجب استخدام القطن بدلًا من أيّ مواد أخرى، مثل: القماش لتجنّب انتشار العدوى وانتقالها إلى أماكن أخرى من الجسم، استخدام كمّادات ماء ساخنة أو دافئة عند المرأة، إذا كانت حاملًا ومصابة بآلام في السُّرة، وذلك لتخفيف الألم والحدِّ منه.