أورام الأذن الوسطى

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٢٣ ، ١١ يونيو ٢٠٢٠

أورام الأذن

توجد ثلاثة أورام تصيب الأذن، ويجرى علاجها في كثير من الأحيان عن طريق الجراحة، وتتمثل هذه الأورام بسرطان قناة الأذن، والورم الحبيبي في الأذن الوسطى، والورم العصبي الصوتي أو ما يُسمّى الدهليزي والموجود في أعصاب التوازن والسمع بالقرب من الدماغ،[١]

أمّا الأورام التي تصيب الأذن الوسطى فهي نادرة الحدوث، إذ تمثل أورام الأذن الوسطى أقلّ من 2 % من أورام الأذن كلها، وقد اكتُشِفت هذه الأورام عن طريق العالمَين مايكل وهيامز في عام 1976م، وأمّا العَرَض الأكثر شيوعًا لهذه الأورام فهو فقدان السمع.[٢]


ما هي أورام الأذن الوسطى؟

تتمثل أورام الأذن الوسطى بكل مما يأتي:

  • سرطان الجلد في الأذن الوسطى، توجد بعض الأعراض التي تشير إلى الإصابة بسرطان الجلد في الأذن الوسطى، وتتمثل هذه الأعراض بكل من فقدان السمع، وألم الأذن، وتخدر في الجانب المصاب من الرأس، وخروج إفرازات من الأذن، وقد تظهر هذه الإفرازات دماءً تسيل من الأذن، ويُعدّ هذا من أكثر الأعراض شيوعًا لسرطان الجلد في الأذن الوسطى.[٣]
  • ورم كبة الأذن الوسطى والكبة الوداجية أو الورم الحبيبي، يحدث الورم الحبيبي في جزء من منطقة العظم الصدغي في الجمجمة؛ بما في ذلك عظيمات السمع في الأذن الوسطى والداخلية، وقد يؤثر هذا الورم في قاعدة الجمجمة والأوعية الدموية والأعصاب المحيطة بها، والرقبة، والأذن، وتحدث هذه الأورام في أغلب الأحيان عندما يصل الشخص إلى عمر الستين أو السبعين سنة، ورغم ذلك قد تظهر هذه الأورام في أي عمر، ويصاب الشخص بهذا الورم نتيجة تغيّرات تحصل في الجين المسؤول عن إنزيم هيدروجين السكسينات،[٤] كما يسبب ورم كبة الأذن الوسطى حدوث تغيّر في لون طبلة الأذن من لونها الطبيعي إلى اللون الأحمر، وهذا الورم من الأورام الحميدة، ورغم ذلك قد ينتشر هذا الورم في العقد اللمفاوية في الرقبة، ويمتدّ إلى منطقة الدماغ في حالة عدم التوجه للطبيب للحصول على العلاج، مسبّبًا بذلك فقدان السمع وشللًا في الوجه[١] وتظهر مجموعة من الأعراض المتعلقة بالأذن نتيجة حدوث هذا النوع من الورم في الجمجمة في أسفل الأذن الوسطى مباشرةً، وتتمثل هذه الأعراض بكلّ من ألم الأذن، وضعف السمع الجزئي أو الكامل، والدوخة، وصوت رنين أو نبض، ويُسمّى هذا الرنين الطّنين. أما في حالة نمو هذا الورم باتجاه الرقبة أو الوجه وازدياد حجمه بشكل كبير تظهر على الشخص أعراض تتمثل بضعف اللسان، وانحناء الكتفين، وصعوبة في البلع، وبحّة في الصوت، وشلل في الوجه، وضعف في عضلات الوجه، كما تظهر أعراض أخرى لكنها نادرة الحدوث؛ مثل: القلق، والصداع، وضغط الدم المرتفع، وضربات القلب السريعة، والرعشة،[٥]

وأمّا طريقة علاج هذا الورم فتتمثل بالجراحة وإزالة هذا الورم حتى لو كان صغيرًا، وفي حالة عدم إزالته يستمر هذا الورم في النمو ببطء والزيادة في الحجم، مسببًا بذلك الإصابة بالكثير من الأمراض،[٥] وهناك بعض الخيارات الجراحية التي تتمثل بـ:[٥]

    • الاستئصال الجراحي الكامل.
    • الجراحة الإشعاعية.
    • الجمع بين كلّ من الجراحة التقليدية والعلاج الإشعاعي.


أسئلة شائعة حول أورام الأذن الوسطى

ما هي أعراض ورم في الأذن؟

تشمل أعراض ورم الأذن على ما يأتي:[٦]

  • فقدان السمع، عادة ما يكون تدريجيًا على الرغم من أنه في بعض الحالات مفاجئ.
  • الرنين أو الطنين في الأذن المصابة.
  • الشعور بعدم الاستقرار وفقدان التوازن.
  • الدوار.
  • خدر الوجه، وضعف أو فقدان حركة العضلات.

هل أورام الأذن مميتة؟

لا تعد أورام الأذن مميتة، بل إنه يمكن علاجه بنسبة 85٪ من المرضى المصابين إذا تم تشخيصه مبكرًا.[٧]

هل أورام الأذن شائعة؟

لا، بل إنها سرطانات نادرة جدًا؛ إذ يصاب أقل من 1 من كل مليون شخص في المملكة المتحدة بالسرطان في الأذن الوسطى من كل عام.[٨]


المراجع

  1. ^ أ ب "Ear Tumors", www.my.clevelandclinic.org, Retrieved 27-8-2019. Edited.
  2. "Adenomatous Tumors of the Middle Ear: A Literature Review", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 27-8-2019. Edited.
  3. Donna Christiano, "All About Ear Cancer"، www.healthline.com, Retrieved 27-8-2019. Edited.
  4. "Glomus jugulare tumor", www.medlineplus.gov, Retrieved 30-8-2019. Edited.
  5. ^ أ ب ت Mary Ellen Ellis, "Glomus Jugulare Tumor"، www.healthline.com, Retrieved 30-8-2019. Edited.
  6. "Acoustic neuroma", www.mayoclinic.org, Retrieved 11-6-2020. Edited.
  7. "Ear Tumors", my.clevelandclinic.org, Retrieved 11-6-2020. Edited.
  8. "Head and neck cancer", www.cancerresearchuk.org, Retrieved 11-6-2020. Edited.