أورام الحبل الشوكي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٢١ ، ١٦ سبتمبر ٢٠١٩

أورام الحبل الشوكي

يوجد الحبل الشوكي ويتلقى الحماية اللازمة داخل العمود الفقري، ويحتوي الحبل الشوكي على مجموعة من الأعصاب التي تنقل الرسائل بين الدماغ والأعصاب عبر أنحاء الجسم، وقد ينجم عن تشكّل الأورام على الحبل الشوكي أو في منطقةٍ قريبة منه التأثير على هذا الاتصال وعرقلة وظائف الحبل الشوكي، وتشكيل خطر مهدد على الصحة، وأورام الحبل الشوكي هي كتل من الخلايا غير الطبيعية التي تتطور على الحبل الشوكي، أو بين الأغماد الواقية، أو على السطح الخارجي للغمد الذي يغطي الحبل الشوكي. [١]

يعدّ السبب الدقيق الكامن وراء الإصابة بأورام الحبل الشّوكي غير معروف، وقد تلعب الجينات دورًا في تشكّل هذه الأورام، وقد يساهم التعرّض لبعض العوامل البيئية والمواد الكيميائية في تطوير هذه الأورام، وقد ترتبِط أورام الحبل الشوكي ببعض المتلازمات الوراثية، مثل: الورم الليفي العصبي الثاني، وداء فون هيبل ليندوا.[٢]


أنواع أورام الحبل الشوكي

يوجد نوعان رئيسان من أورام الحبل الشوكي، ويمكن توضيح ذلك كما يأتي:[١][٣]

  • الأورام الأولية: تعرف أنّها أورام تنشأ وتتشكّل داخل الحبل الشوكي نفسه، ولا تنتقل إليه من مكان آخر من الجسم، وتختص هذه الأورام بأنّها حميدة وغير سرطانية عادةً، ومن أورام الحبل الشوكي الحميدة الأورام السحائية، والورم العصبي الليفي، والأورام الشفانية، وتنشأ هذه الأورام داخل القناة الشوكية وخارج الحبل الشوكي، وقد تشمل أورام الحبل الشوكي الأولية بعض الأورام الخبيثة النادرة، مثل الورم الحبلي، ويندر انتشار الأورام السرطانية منها إلى أجزاء أخرى من الجسم، وقد تصيب أورام الحبل الشوكي الأولية الأشخاص من مختلف المراحل العمرية، إلا أنها تشيع لدى البالغين في منتصف العمر.
  • الأورام الثانوية: تشكّل معظم أورام الحبل الشوكي الخبيثة والسرطانية أورامًا ثانويّةً، إذ إنّها تنتشر وتنتقل إلى الحبل الشوكي من سرطان ناشئ في مكان آخر من الجسم، مثل: سرطان الرّئة، أو البروستاتا، أو سرطان الثدي، ويعاني حوالي 20% من الأشخاص من انتشار السرطان من منطقةٍ ما من الجسم إلى الدماغ أو الحبل الشوكي، وتنتقل هذه الأورام عن طريق الامتداد المباشر أو عبر مجرى الدم، وتُعالَج هذه الأورام بعدّة طرقٍ علاجيّة، مثل: الجراحة، والعلاج الإشعاعي، والعلاج الكيماوي.


أعراض أورام الحبل الشوكي

قد ينجم عن تشكّل أورام الحبل الشوكي ظهور علاماتٍ وأعراضٍ مختلفة، خاصّةً عند زيادة حجم هذه الأورام، وقد تؤثّر هذه الأورام على الحبل الشوكي، أو على جذور الأعصاب، أو الأوعية الدمويّة، أو عظام العمود الفقري، ومن أعراض أورام الحبل الشوكي ما يأتي:[٢]

  • الشّعور بألم في مكان تشكّل الورم؛ وذلك بسبب زيادة حجمه.
  • الشّعور بألم في الظهر، ويشكّل ألم الظهر العَرَض الأولي الشائع لأورام النخاع الشوكي، وقد يشعّ هذا الألم وينتشر إلى مناطق أخرى من الجسم غالبًا، مثل: الوركين، أو الرجلين، أو القدمين، أو الذراعين، وقد تسوء حالة ألم الظهر خلال الليل، وقد يتفاقم الألم وتشتدّ حدّته حتّى في حالات تلقّي العلاج.
  • انخفاض حساسية الجسم للألم والحرارة والبرودة.
  • فقدان السيطرة على وظيفة المثانة أو الأمعاء.
  • مواجهة صعوبة في المشي، وقد يتعرّض الأشخاص للسقوط أحيانًا.
  • فقدان الإحساس بالعضلات أو ضعفها، خاصّةً عضلات الذراعين والرجلين، وقد يحدث ضعف العضلات في مناطق مختلفة من الجسم، وتتباين شدّة هذا الضعف بين الطفيفة والشّديدة.

تنشأ آلام الظهر نتيجةً للعديد من الأسباب الأخرى غير ورم الحبل الشوكي، وينبغي للأشخاص زيارة الطبيب عند الشعور بألم الظهر المتّصف بالحالات الآتية للحصول على التشخيص والعلاج المناسب للسبب الكامن وراء حدوث الألم:

  • الشّعور بألم مستمر في الظهر تتزايد شدتّه مع الوقت.
  • الشّعور بألم غير مرتبط بأداء النشاطات البدنيّة.
  • تفاقم الألم وزيادته سوءًا في الليل.
  • وجود تاريخ مرضي من الإصابة بالأورام والسرطان، والشعور بألم حديث في الظّهر.
  • تصاحب الألم مع أعراض السرطان الأخرى، مثل: الغثيان، أو التقيّؤ، أو الدّوخة.


المراجع

  1. ^ أ ب "Spinal Cord Tumors", www.health.harvard.edu, Retrieved 1-8-2019.
  2. ^ أ ب "Spinal cord tumor", www.mayoclinic.org,28-12-2017، Retrieved 1-8-2019.
  3. "Spinal Tumors", my.clevelandclinic.org, Retrieved 1-8-2019.