أين يوجد عنصر النحاس

بواسطة: - آخر تحديث: ١٨:٤٦ ، ١٤ أبريل ٢٠٢٠
أين يوجد عنصر النحاس

عنصر النحاس

النّحاس هو معدن أساسي ضروريّ لبقاء الإنسان على قيد الحياة وأداء عدد من وظائف الجسم، ويوجد النّحاس في جميع أنسجة الجسم، ويساعد النّحاس على تكوين خلايا الدّم الحمراء والحفاظ على الخلايا العصبيّة، وتعزيز وظيفة الجهاز المناعي، كما يلعب دورًا في تكوين الكولاجين وامتصاص الحديد في الجسم، ويساهم في إنتاج الطّاقة أيضًا.

يوجد معظم النّحاس في الجسم في الكبد، والدّماغ، والقلب، والكلى، والعضلات الهيكليّة، وقد يؤثّر وجود كميات قليلة أو كبيرة من النّحاس في الجسم على كيفية عمل الدّماغ، وقد يرتبط اختلال نسب النّحاس في الجسم بعدد من الاعتلالات والأمراض، مثل: مرض مينكيس- Menkes Disease، ومرض ويلسون-Wilson’s disease، ومرض الزهايمر-Alzheimer’s disease.

يعدّ نقص النحاس من الحالات النادرة التي يعاني منها الأشخاص، إلّا أنّه قد تنجم عنها حال حدوثها مضاعفات مثل أمراض القلب والأوعية الدّموية وغيرها من المشكلات، ولا يلزم لجوء الأشخاص إلى تناول مكملات النحاس عادةً، وقد يسبّب تناول هذه المكملات حدوث اختلال في التوازن، لذا ينبغي للأشخاص استشارة الطّبيب قبل استخدام مكمّلات النحاس.[١]


الأطعمة الغنية بعنصر النحاس

يوجد النّحاس في عدد من الأطعمة بكميات وافرة، ومن هذه الأطعمة ما يأتي:[٢]

  • كبد البقر.
  • بذور زهرة دوار الشّمس.
  • الكاجو.
  • الحمّص.
  • الزّبيب.
  • العدس.
  • البندق.
  • المشمش المجفّف.
  • الأفوكادو.
  • حبوب السّمسم.
  • الكينوا.
  • اللفت.
  • دبس السكّر، أو العسل الأسود.
  • فطر الشيتاكي.
  • اللوز.
  • نبات الهليون.
  • الكرنب.
  • جبن الماعز.
  • بذور الشيا.

كما يوجد النّحاس في عدد من الأطعمة الأخرى، ومنها ما يأتي:[٣]

  • المحار، هو نوع من أنواع طعام البحر، وقد يُقدّم مطبوخًا أو نيئًا، ويمتاز بانخفاض محتواه من السّعرات الحرارية وغناه بالعديد من العناصر الغذائية الأساسيّة، مثل: الزّنك، والسيلينيوم، وفيتامين ب 12، بالإضافة إلى أنّه مصدر جيّد للنّحاس.
  • سبيرولينا، هو مكمّل غذائي مصنوع من مسحوق الطحالب الخضراء المزرقّة، ويعدّ مكمّلًا مغذّيًا للغاية، إذ توفّر ملعقة كبيرة واحدة أو ما يعادل 7 غرام منه حوالي نصف احتياجات الشّخص اليومية من النّحاس.
  • جراد البحر، أو الكركند.
  • الخضروات الورقيّة، مثل: السّبانخ، والبنجر السويسري أو السلق.
  • الشوكولاتة الدّاكنة، إذ قد يوفّر شريط واحد من الشوكولاتة الدّاكنة ضعف حاجة الأشخاص اليومية من النّحاس.


الكمية الموصى بتناولها من النحاس

يوصي مجلس الغذاء والتغذية في معهد الطّب بالحصول على الكمّيات الآتية من النحاس:[٤]

  • الرّضع من الولادة إلى 6 أشهر، 200 ميكروغرام في اليوم.
  • الرضّع 7-12 شهرًا، 220 ميكروغرامًا في اليوم.
  • الأطفال من عمر سنة إلى ثلاث سنوات، 340 ميكروغرامًا في اليوم.
  • الأطفال من عمر 4-8 سنوات، 440 ميكروغرامًا في اليوم.
  • الأطفال من عمر 9-13 سنةً، 700 ميكروغرام في اليوم.
  • الذّكور والإناث من المراهقين والبالغين الذين تتراوح أعمارهم بين 14-18 عامًا، 890 ميكروغرامًا في اليوم.
  • الذّكور والإناث من عمر 19 عامًا فما فوق، 900 ميكروغرام في اليوم.
  • النّساء الحوامل، 1000 ميكروغرام في اليوم.
  • النّساء المرضعات، 1300 ميكروغرام في اليوم.

تتباين التّوصيات المحدّدة للأشخاص تبعًا لعدد من العوامل، كالعمر، والجنس، وعوامل أخرى، مثل الحمل، إذ تزداد حاجة النّساء الحوامل أو المرضعات إلى تناول كميّات أكبر من النحاس، وينبغي للأشخاص استشارة الطّبيب حول الكمية المناسبة الموصى بتناولها.


آثار نقص النحاس على الجسم

قد ينجم عن نقص مستويات النحاس في الجسم نشوء عدد من الآثار لدى الأشخاص، ومنها ما يأتي:[١]

  • فقر الدّم، إذ يساهم النحاس في تكوين خلايا الدّم الحمراء.
  • انخفاض درجة حرارة الجسم.
  • كسور العظام.
  • هشاشة العظام.
  • فقدان صبغة البشرة.
  • حدوث مشكلات في الغدّة الدّرقية.
  • من الممكن أن تؤثّر أمراض التمثيل الغذائي على كيفيّة امتصاص الجسم للفيتامينات والمعادن.
  • زيادة خطر الإصابة بالعدوى.


المراجع

  1. ^ أ ب Megan Ware (23-10-2017), "Health benefits and risks of copper"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 7-5-2019.
  2. Christine Ruggeri (9-5-2018), "Top 20 Foods High in Copper & Their Benefits"، draxe.com, Retrieved 7-5-2019.
  3. Helen West (26-10-2018)، "8 Foods That Are High in Copper"، www.healthline.com، 7-5-2019.
  4. "Copper in diet", medlineplus.gov,7-1-2017، Retrieved 7-5-2019.