أين يوجد فيتامين ج

فيتامين ج

فيتامين (ج) مركّب عضوي يوجد في أجسام الكائنات الحية، لكن لا يتاح تخزينه فيها، وحتّى يتمكّن الجسم من الحفاظ على مستويات فيتامين (ج) فيه يجب تناوله من مصادره يوميًا، ويُحصَل على فيتامين (ج) من مصادره الحيوانية والنباتية، كما يُوجد في شكل مكمّلات غذائية، وقد استُخدم منذ القدم في علاج المصابين بداء الإسقربوط، غير أنّ استخداماته الحالية كثيرة ومتعدّدة جدًا، إذ يُستخدم عند الإصابة بالتهاب اللثة، والتهاب الشّعب الهوائية، والتهاب المثانة؛ ذلك بفضل خصائصه المضادّة للالتهابات.

كما يُستخدم في المساعدة في علاج المصابين بكلٍّ من حبّ الشّباب وآلام الأعصاب والمضاعفات أثناء الحمل ونزلات البرد، ويتميّز فيتامين (ج) بقدرته على زيادة امتصاص الحديد من الأطعمة، وعمله مضادًّا للأكسدة، وعند إضافته إلى الفواكه والخضراوات المكشوفة يمنع تحوّلها إلى اللون البُنيّ، وهو مفيد للدّورة الدّموية، ويزيد صحّة جهاز المناعة، ويساعد في خفض ضغط الدّم، ويحمي من الاضطرابات العقليّة المرتبطة بتقدّم العمر، ويحسّن من صحّة الأوعية الدّموية[١][٢][٣].


وجود فيتامين ج

لا يستطيع جسم الإنسان تكوين فيتامين (ج)، كما أنّ مستوياته المفيدة للإنسان غير موجودة في الأطعمة الحيوانية المطبوخة[٢]، بذلك فإنّ المصادر النّباتية الطازجة المصدر الأكثر احتواءً عليه، وفي ما يأتي بعض أنواع الخضروات والفواكه والأعشاب الغنيّة جدًا بفيتامين (ج)[٤]:

  • البرقوق أو الخوخ البرّي، إنّ البرقوق البرّي يُعدّ أبرز الفواكه التي تحتوي على كميات كبيرة من فيتامين (ج)، إذ إنّ كلّ 100 غرام من البرقوق البري تحتوي على 5300 ملغ من فيتامين (ج).
  • أسيرولا الكرز، كلّ 49 غرامًا فقط من أسيرولا الكرز أو الكرز الهندي تحتوي على 822 ملغ من فيتامين (ج).
  • الكيوي، تحتوي كلّ 100 غرام من الكيوي على 93 ملغ من فيتامين (ج).
  • الجوافة، تُعدّ من أكثر الفواكه الغنية بفيتامين (ج)، إذ تحتوي كلّ 100 منها على 228 ملغ منه.
  • الحمضيّات، ومنها: الجريب فروت، والمندرين، والليمون الحامض، والبرتقال، وجميعها مصادر غنيّة بفيتامين (ج)، ومن الجدير بالذّكر أنّ كلّ حبّة برتقال بوزن 100 غرام تحتوي على 53 ملغ من فيتامين (ج)، أمّا الحبة الواحدة من البرتقال متوسّطة الحجم فتحتوي على 70 ملغ من فيتامين (ج)، وكلّ 100 غرام من الليمون الحامض تحتوي على 77 ملغ منه.
  • الفراولة، تحتوي كلّ 100 غم من الفراولة على 59 ملغ من فيتامين (ج)، كما أنّ كوبًا واحدًا من أنصاف الفراولة يحتوي على 89 ملغ من فيتامين (ج)، وتعدّ هذه الفاكهة المغذّية مفيدةً جدًا لصحّة القلب والدّماغ.
  • البروكلي، تحتوي 100 غرام من البروكلي على 89 ملغ من فيتامين (ج).
  • الزّعتر، الزّعتر أكثر الأعشاب القابلة للطّهو احتواءً على فيتامين (ج)، إذ تحتوي كلّ 100 غرام منه على 160 ملغ منه.
  • الفلفل الأصفر الحلو، تشتمل 100 غرام منه على 183 ملغ من فيتامين (ج).
  • البقدونس، تتضمن 100 غرام من البقدونس 133 ملغ من فيتامين (ج)، ويُفضّل استخدام البقدونس المفروم مع الطّعام؛ لقدرته على زيادة امتصاص الحديد منه.
  • الكشمش الأسود، تشمل 100 غرام منه 181 ملغ من فيتامين (ج).
  • الملفوف المطبوخ: الملفوف النيء يضيف قليلًا من فيتامين ج إلى المدخول اليومي، لكنّ المطبوخ يحتوي على كمية أكبر من فيتامين ج، ومن المعروف أنّ الطهو يقلل من كمية فيتامين ج في أيّ طعام كما يقلل من الحجم؛ إذ إنّ كوبًا واحدًا من الملفوف النيء يحتوي على 30 ملغ فيتامين ج، وكوب واحد من الملفوف المطبوخ يمتلك 60 ملغ فيتامين ج، كما يحتوي على المزيد من مضادات الأكسدة، والمعادن وفيتامين K والألياف[٥].
  • عصير البندورة: يحتوي كوب واحد منه على أكثر من 120 ملغ من فيتامين ج، وهو أيضًا غنيّ بفيتامين A والليكوبين، ومضاد أكسدة مفيد للقلب[٥].
  • القرنبيط: كوب واحد من القرنبيط المفروم النيء يحتوي على 50 ملغ فيتامين ج، كما أنّه غنيّ بالألياف والكالسيوم والبوتاسيوم وحمض الفوليك وفيتامين K، ومصدر ممتاز لمضادات الأكسدة[٥].
  • الشمام: كوب واحد من مكعبات الشمام يحتوي على 60 ملغ فيتامين ج، إضافةً إلى البوتاسيوم والنياسين وفيتامين أ، وهو منخفض السعرات الحرارية، إذ يحتوي الكوب على 40 سعرة حرارية[٥].
  • الأناناس: كوب واحد من قطع الأناناس يحتوي على 80 ملغ فيتامين ج، كما أنّه مصدر جيد للبوتاسيوم والمغنيسيوم وحمض الفوليك[٥].
  • البطاطس: تُعدّ غنية بفيتامين ج والبوتاسيوم والنياسين والمغنيسيوم، كما أنّها وسيلة جيدة لإضافة الألياف إلى النظام الغذائي[٥].


فوائد فيتامين ج

لفيتامين ج العديد من الفوائد الصّحية العظيمة التي تعود على جسم الإنسان، ومن أهمّ هذه الفوائد ما يأتي:[٦]

  • الوقاية من خطر الإصابة بالأمراض المزمنة: يُعرَف أنّ فيتامين سي أحد مضادات الأكسدة القوية، وتفيد في تقوية جهاز المناعة في الجسم، إذ إنّه يقلّل من الإجهاد التاكسدي في الجسم، بالإضافة إلى أنّه يحمي الجسم من الضّرر النّاجم عن الجذور الحرّة، كما أنّه يقلّل من خطر الإصابة بالأمراض المزمنة؛ كـأمراض القلب.
  • خفض مستوى ضغط الدّم: أشارت نتائج بعض الدراسات إلى أنّ تناول فيتامين ج يؤدي إلى خفض ضغط الدّم؛ ذلك لأنّه يؤدّي إلى إرخاء الأوعية الدّموية في القلب.
  • الوقاية من الإصابة بأمراض القلب: يفيد فيتامين ج في التّقليل من العوامل التي تؤدّي إلى الإصابة بأمراض القلب، إذ أظهرت بعض الدّراسات أنّ تناول فيتامين ج يؤدّي إلى خفض مستويات الكوليسترول الضّار والدّهون الثلاثية في الدّم، بالتّالي يقلّل من فرصة الإصابة بأمراض القلب.
  • تعزيز عمل جهاز المناعة: يعين على تحفيز إنتاج خلايا الدّم البيضاء، وهي مسؤولة عن حماية الجسم من الإصابة بالعدوى.
  • تحسين عمل وظائف الدّماغ: يساهم في التّقليل من خطر الإصابة ببعض الأمراض التي ترتبط بـالذّاكرة، إذ يُعدّ فيتامين ج مضادًا قويًا للأكسدة؛ لذا فهو يحمي من الضّرر النّاتج من الإجهاد التأكسدي، الذي له دور في الإصابة بالخرف.


أسئلة شائعة عن فيتامين ج

ما علامات نقص فيتامين سي؟

يظهر عدد من الأعراض جرّاء نقص فيتامين ج، والتي تُجمَل في تأخر التئام الجروح، والنزيف من اللثة بسهولة، وضعف جهاز المناعة، وللمزيد من التفاصيل انقر هنا.

ما الجرعة اليومية من فيتامن سي؟

تعتمد الجرعة اليومية من فيتامين ج على عمر الشخص، بينما تُقدّر الجرعة اليومية من فيتامين ج للبالغين من الرجال بـ 90 ملغ يوميًا، أمّا النساء فتُقدّر حاجاتهن بـ 75 ملغ يوميًا، والأطفال في عمر 9-13 سنة بـ 45 ملغ يوميًا[٧].

كيف يؤخذ فيتامين سي لرفع المناعة؟

تُرفَع مناعة الجسم بالإكثار من تناول الأطعمة الغنية بفيتامين سي، وتضمينها ضمن الوجبات الغذائية، وتشتمل هذه الأغذية على الحمضيات؛ بما فيها الجريب فروت، والبرتقال، والليمون، والفلفل الأحمر، والبروكلي، والثوم، والزنجبيل، والسبانخ، والكركم، والشاي الأخضر[٨].


المراجع

  1. Joseph Nordqvist , "Vitamin C: Why is it important?"، medicalnewstoday, Retrieved 3-4-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Atli Arnarson (15-6-2017), "10 Nutrients That You Can't Get From Animal Foods"، healthline, Retrieved 28-3-2019. Edited.
  3. "VITAMIN C (ASCORBIC ACID)", webmd, Retrieved 28-3-2019. Edited.
  4. Caroline Hill (5-6-2018), "20 Foods That Are High in Vitamin C"، healthline, Retrieved 28-3-2019. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث ج ح Shereen Lehman (2016-7-6), "15 Healthy Foods That Are High in Vitamin C"، verywellfit, Retrieved 2018-11-20. Edited.
  6. Ryan Raman, MS, RD (2018-4-18), "7 Impressive Ways Vitamin C Benefits Your Body"، healthline, Retrieved 2019-3-22. Edited.
  7. "Vitamin C", ods.od.nih.gov, Retrieved 03-03-2020. Edited.
  8. "15 Foods That Boost the Immune System", www.healthline.com, Retrieved 03-03-2020. Edited.