إكتئاب ما بعد الولادة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٠٨ ، ٣٠ سبتمبر ٢٠١٩
إكتئاب ما بعد الولادة

اكتئاب ما بعد الولادة

يُعرَف اكتئاب ما بعد الولادة بأنه مزيج من التغيرات الجسدية والعاطفية والسلوكية التي تحدث للأم بعد الولادة، وهو من أشكال الاكتئاب الشديدة التي تبدأ في غضون أربعة أسابيع بعد الولادة، ويرتبط اكتئاب ما بعد الولادة بالتغيرات الكيميائية والاجتماعية والنفسية المرتبطة بإنجاب الطّفل، كما يمتاز هذا الاكتئاب بسهولة علاجه بالأدوية والاستشارات الطبية.[١]


أعراض اكتئاب ما بعد الولادة

يعدّ اكتئاب ما بعد الولادة من أنواع الاكتئاب يحدث مباشرةً بعد الولادة، ويمكن أن يؤثّر على كلا الوالدين، ومن أعراض اكتئاب ما بعد الولادة الشّائعة ما يأتي:[٢]

  • الشّعور بالإرهاق.
  • مزاج منخفض يدوم أكثر من أسبوع.
  • الحساسية من التعرّض للرفض.
  • البكاء الكثير.
  • الشّعور بالذّنب.
  • التهيّج المتكرّر.
  • الصداع، وآلام في المعدة، والرّؤية غير الواضحة.
  • فقدان الشهية.
  • فقدان الرغبة الجنسية.
  • نوبات الهلع.
  • التّعب المستمر.
  • مشكلات في التّركيز.
  • انخفاض الدّافع.
  • مشكلات في النّوم.
  • العزلة الاجتماعية.


مضاعفات اكتئاب ما بعد الولادة

يمكن أن يتداخل اكتئاب ما بعد الولادة في حال عدم معالجته مع الروابط بين الأم والطفل، بالتّالي التسبُّب بحدوث مشكلات عائلية، كما قد يسبّب عدة مضاعفاتٍ، منها:[٣]

  • للأمهات: يمكن أن يتحوّل اكتئاب ما بعد الولادة غير المُعالَج لعدة أشهر أو أكثر عند الأم إلى اضطرابٍ اكتئابي مزمن، بالتّالي زيادة خطر تعرّض الأم لنوبات اكتئاب شديدة في المستقبل.
  • للآباء: يمكن أن يسبّب اكتئاب ما بعد الولادة الذي يصيب الأم إجهادًا عاطفيًا لجميع الأفراد القريبين من الأم، بما في ذلك الزوج، بالتّالي زيادة خطر إصابة الأب بالاكتئاب أيضًا.
  • للأطفال: يمكن أن يسبّب اكتئاب ما بعد الولادة غير المُعالَج زيادة خطر إصابة الأطفال بمشكلات عاطفيّة وسلوكيّة، مثل: صعوبة النّوم والرّضاعة، والبكاء المفرط.


الوقاية من اكتئاب ما بعد الولادة

يمكن الوقاية من اكتئاب ما بعد الولادة من خلال اتباع النّصائح الآتية:[٢]

  • اتباع نظام غذائي صحّي ومتوازن.
  • تنظيم الوقت للحدّ من التوتر.
  • تناول الطعام بصورة متكرّرة للحفاظ على مستويات السكّر في الدّم.
  • الحصول على قسط جيد من النوم لمدّة 7-8 ساعات على الأقلّ كلّ ليلة.
  • التحدّث مع الأصدقاء المقرّبين وأفراد الأسرة بشأن المشاعر والاهتمامات.


علاج اكتئاب ما بعد الولادة

يمكن علاج الاكتئاب الذي يصيب المرأة بعد الولادة تبعًا لنوع الاكتئاب وشدّته وأعراضه، وقد تشمل خيارات العلاج الأدوية المضادّة للقلق، أو مضادّات الاكتئاب، أو العلاج النفسي، أو المشاركة في مجموعات للدّعم العاطفي، كما يمكن علاج الحالات الشديدة من الاكتئاب من خلال الحقن الوريدي لدواء يطلق عليه بريكسانولون.

أمّا في حالة إصابة الأم بذهان ما بعد الولادة يمكن تناول الأدوية المخصصة لعلاج الذهان، وغالبًا ما يستوجب ذلك دخول المستشفى، أمّا في حال الرضاعة الطبيعية لا ينصح بتناول أي أدوية لعلاج الاكتئاب أو القلق أو الذهان، لذلك يجب استشارة الطبيب قبل تناول أيّ أدوية.[١]

يجب على الأم بعد الولادة الحصول على علاجٍ احترافيّ في حال كان اكتئاب ما بعد الولادة غير المعالج خطيرًا على الأم والطفل، أو في حال استمرار الأعراض أكثر من أسبوعين، أو في حال عدم القدرة على القيام بالأعمال اليومية بصورة طبيعيّة، أو في حال عدم القدرة على التّعامل مع المواقف اليومية، أو في حال وجود أفكار لإيذاء النفس أو الطفل، أو في حال الشعور بالقلق الشديد والخوف والهلع معظم اليوم.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب ت " Postpartum Depression", www.webmd.com, Retrieved 24-8-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Christian Nordqvist (27-6-2018), "What to know about postpartum depression"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 24-8-2019. Edited.
  3. "Postpartum depression", www.mayoclinic.org,1-9-2018، Retrieved 24-8-2019. Edited.