ما هو علاج الاكتئاب بعد الولادة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٤٩ ، ٢٦ مارس ٢٠٢٠
ما هو علاج الاكتئاب بعد الولادة

الاكتئاب بعد الولادة

تَختبر العديد من الأمهات تغييرات مُتعدّدة النواحي أثناء مرحلة الحمل عامةً، وبعد الولادة خاصةً، إذ تجد نفسها في حاجة إلى تقديم الرعاية والعناية بطفلها الجديد، مما يُولّد لديها مشاعرًا من القلق المصحوب بـالخوف والتعب وبعض الأرق، وتُراودها في اليوم الثاني أو الثالث وتمتدّ في أقصى حدّ لأسبوعين من تاريخ الولادة، وهي أمر لا يدعو إلى القلق ما دام بصورة معتدلة ويزول مع الوقت، غير أنّ واحدة من كل عشر نساء تُصاب بحالة حادّة من هذه الكآبة تمتدّ حتى عامٍ كامل منذ وضع حملها في بعض الحالات، بما يُعرف باسم اكتئاب ما بعد الولادة، وتُعدّ من الحالات التي تحتاج المتابعة والرعاية الطبيّة، والمُساندة من أفراد العائلة حتى تمرّ بسلام.[١][٢]


علاج اكتئاب بعد الولادة

ينبغي للأم أن تراجع الطّبيب عند شعورها بالاكتئاب الذي قد يمنعها من الاهتمام بطفلها، ومن أداء النشاطات اليومية طبيعيًا؛ لإجراء الفحوصات التشخيصية، والبدء بالعلاج قبل أن تتطوّر الحالة، ويُشفى اكتئاب ما بعد الولادة باتباع الإجراءات الآتية:[٣][١]

  • العلاج النّفسي: فيه يُعلّم الطبيب الأمّ كيفية التّعامل مع هذه المشاعر، وحلّ المشكلات التي تعاني منها، والاستجابة للواقع الحالي ومعطيات الحياة بطرق إيجابية.
  • الاعتناء بالنّفس: من أكثر الطرق فاعلية في التخلص من اكتئاب ما بعد الولادة عناية الأم بنفسها عبر الحصول على أوقات كافية من النّوم، بالإضافة إلى تناول المكمّلات الغذائية التي تحتوي على أحماض أوميغا 3، التي تقلل من أعراض الاكتئاب ما بعد الولادة، والتّعرض لأشعة الشّمس والهواء النّقي؛ ذلك لما له من دور في تحسين المزاج.
  • ممارسة التمارين الرياضية: تشير الدّراسات إلى أنّ ممارسة التمارين الرياضية تساعد في الحدّ من أعراض اكتئاب ما بعد الولادة؛ كرياضة المشي، كما تشير الكلية الأمريكية لطب النساء والتوليد إلى أنّ تمارين المشي تزيد من طاقة الجسم، وتُخفف التّوتر، وتُقوي عضلات البطن، وتزيد القدرة على النّوم.
  • العلاجات الدّوائية: لا تُجدي التّدابير السّابقة نفعًا، وعليه فإنّ الطبيب يصف الأدوية المضادة للاكتئاب عندما يبدو الاكتئاب حادًا، ومنها: الأدوية المثبّطة لاسترداد السيروتونين الانتقائية التي تستعيد الرّوابط بين خلايا المخ المتأثرة سلبًا بالحمل، وتتراجع أعراض اكتئاب ما بعد الولادة بعد تلقّي العلاجات، غير أنّه في بعض الحالات يتطور ليصبح مزمنًا.


مضاعفات اكتئاب بعد الولادة

اكتئاب ما بعد الولادة يتسبب في ظهور بعض المضاعفات التي تنعكس سلبًا على الأم وعلاقتها بابنها وبزوجها، ومن هذه المضاعفات ما يأتي:[١]

  • زيادة احتمال الإصابة بنوبات الاكتئاب في المستقبل.
  • الضغط العصبي بين أفراد العائلة الذي تُسببه إصابة الأم بالاكتئاب؛ بما فيهم الأب.
  • تطوّر اضطراب المزاج بعد الولادة يُحتمَل أن يصل إلى مرض الذهان؛ وهي حالة مرض تظهر في الأسبوع الأوّل من الولادة، وأعراضها حادة؛ كفقدان الإحساس بالزّمان والمكان، والهلوسة والأوهام، ومحاولة إيذاء النفس أو الطّفل، وفي هذه الحالة لا بُدّ من الخضوع للعلاج الفوري؛ لتجنّب حدوث مضاعفات قد تصل إلى الموت، غير أنّ هذه الحالة نادرة.


أعراض اكتئاب بعد الولادة

من الطّبيعي أن تشعر الأم بعد الولادة بالتّعب والإرهاق واضطرابات المزاج، لكنّ أعراض الاكتئاب تتجاوز ذلك، وتختلف من امرأة إلى أخرى، وغالبًا ما تظهر الأعراض بعد مدة بسيطة من الولادة أو بعد مرور عدّة شهور عليها، وقد تظهر الأعراض ثم تختفي ليوم أو يومين، ثمّ تعود للظهور مرة أخرى، ومن هذه الأعراض ما يأتي:[٤]

  • البكاء والحزن الشديد دون وجود أيّ أسباب.
  • عدم القدرة على النّوم بالرّغم من التّعب والإرهاق.
  • فقدان الشّهية وعدم الاهتمام بالطّعام.
  • الغضب والقلق دون أسباب واضحة.
  • تغيّر مفاجئ في الحالة المزاجية.
  • صعوبة تذكّر الأشياء.
  • عدم القدرة على التّركيز واتّخاذ القرارات.
  • عدم الاستمتاع بالنّشاطات التي كانت تُمارسها سابقًا.
  • النّظرة السوداوية لكل شيء.
  • الرّغبة بالهروب من الجميع.
  • ظهور أفكار لإيذاء النفس والطّفل.
  • الشّعور بالذّنب وتهميش الذّات.


أسباب اكتئاب بعد الولادة

تؤدّي التغييرات الهرمونية إلى ظهور أعراض اكتئاب ما بعد الولادة، إذ تصبح مستويات هرمونَي الإستروجين والبروجستيرون في أعلى مستوياتها على الإطلاق في الحمل، وتنخفض مستويات هذه الهرمونات في 24 ساعةً الأولى بعد الولادة، ويسبّب هذا التغيّر المفاجئ في الهرمونات الاكتئاب، وقد تنخفض مستويات هرمونات الغدة الدرقية أيضًا بعد الولادة مسبّبةً الاكتئاب أيضًا، بالإضافة إلى أسباب أخرى تشمل الشّعور بالتّعب، والقلق، والحرمان من النّوم، وشكوك الأم في قدرتها على العناية بالمولود الجديد، والإجهاد، وشعورها بقلّة جاذبيتها، وزيادة المسؤولية، ونقص وقت الرّاحة والفراغ، أو الشّعور بفقدان التحكّم بمجريات الحياة[٥][٦].


خُرافات تتعلق باكتئاب بعد الولادة

يُشاع بين الناس ذكر مجموعة من الأفكار أو المعلومات الخاطئة في اكتئاب ما بعد الولادة، ويُذكر منها الآتي:[٢]

  • اكتئاب ما بعد الولادة أقل خطورة من أنواع الاكتئاب الأخرى، إذ إنّ له مُضاعفات وعوارض أكثر حدّة من أنواع الاكتئاب المُختلفة.
  • اكتئاب ما بعد الولادة يُصيب النساء فقط، إذ كما ذُكر مُسبقًا، فإنّ الآباء عُرضة للإصابة به بنسبة واحد من كل عشرة رجال.
  • يستمر اكتئاب ما بعد الولادة لمدة قصيرة، والحقيقة أنّ ما يذهب بعد وقت قصير هو الكآبة العاديّة المُصاحبة للظروف الجديدة بعد الولادة، أما اكتئاب ما بعد الولادة فقد يستمر ويُصبح مُشكلة مُزمنة إن لم يُعالج.


المراجع

  1. ^ أ ب ت Staff Mayo clinic (2019-6-20), "Postpartum depression"، mayoclinic., Retrieved 2019-9-16. Edited.
  2. ^ أ ب "Postnatal depression", nhs,11/02/2016، Retrieved 3/12/2018. Edited.
  3. Hannah Nichols (2017-11-7), "Life hacks: Dealing with postpartum depression"، medicalnewstoday., Retrieved 2019-9-16. Edited.
  4. Ann Pietrangelo (2016-12-7), "Everything You Need to Know About Postpartum Depression"، healthline, Retrieved 2019-9-16. Edited.
  5. "Causes", www.mayoclinic.org, Retrieved 11-6-2019. Edited.
  6. "What causes postpartum depression?", www.womenshealth.gov, Retrieved 11-6-2019. Edited.