ادوية حساسية الصدرية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤٤ ، ٣ مارس ٢٠٢١
ادوية حساسية الصدرية

حساسية الصدرية

عادةً ما يشار باللغة العامية إلى الربو (Asthma) أو الأزمة التنفسية بالحساسية الصدرية، التي وهي الاضطرابات التنفسية التي يمكن السيطرة على أعراضها من خلال استخدام العلاج المناسب، وتؤثر حساسية الصدرية على جميع الفئات العمرية، ولكنه عادةً ما يظهر في مرحلة الطفولة، وتسبب أعراضًا تتمثل بسماع صفير للصدر عند التنفس، والشعور بضيق بالصدر وتكرار السعال، والإصابة بضيق التنفس، ومن الجدير بالذكر أنّ هذه الأعراض قد تشتد من وقت لآخر.[١][٢]


ادوية حساسية الصدرية

بعد تشخيص الحالة بأنها ربو فإن الطبيب وبناءً على التاريخ المرضي الخاص بالمُصاب يقرر العلاج الأنسب والذي يعتمد على عمر المُصاب وطبيعة الأعراض التي يعاني منها، ومدى شدة الحالة.


يمكن أن تساعد بعض الأدوية في التخفيف من حدة أعراض حساسية الصدرية، ويمكن أن تتضمن هذه الأدوية ما يأتي:[٣]




أدوية التحكم طويلة المدى لحساسية الصدرية

يمكن أن تتضمن أدوية التحكم طويلة المدى لحساسية الصدرية ما يأتي:[٤]


  • ناهضات مستقبلات بيتا طويلة المفعول (LABAs)، تعد ناهضات مستقبلات بيتا طويلة المفعول أدوية موسعة للقصبات، ولكنها عادةً ما تستخدم للتحكم في أعراض حساسية الصدرية على المدى الطويل، أي تقل احتمالية ظهور الأعراض مدة 12 ساعة على الأقل، كما أنّها تساعد على تقليل احتمالية ظهور الأعراض وقت النوم، وتستخدم عادةً مع بخاخات الستيرويد، وتتضمن أبرز أدوية هذه المجموعة ما يأتي:
    • سالميترول (Salmeterol).
    • فورميترول (Formoterol).


  • الستيرويد المستنشق، تحتوي هذه الأدوية على إحدىالمواد الستيرويدية، مثل مادة بيكلوميتازون (Beclomethasone)، وبوديزونيد (Budesonide)، وغيرها، وتعمل هذه الأدوية عن طريق تثبيط الالتهاب الحاصل في الرئتين مباشرةً، وتستخدم هذه الأدوية للوقاية من نوبات الحساسية الصدرية، بالإضافة إلى تعزيز قدرة ووظائف الرئتين، وبالإضافة إلى ذلك تستخدم هذه الأدوية لعلاج بعض الاضطرابات الأخرى، مثل مرض انسداد الرئة المزمن (COPD).[٥]


  • مضادات اللوكوتريين (Leukotriene modifiers)، تؤير مضادات اللوكوتريين على عمل مادة تُفرزها خلايا مناعية في السجم وهي مادة اللوكوتريين التي اسبب بدورها تضيق القصبات، وزيادة إفراز المخاط، بالإضافة إلى حدوث الانتفاخ، والالتهاب في الرئتين، وتتضمن أنواع هذه الأدوية ما يأتي:[٦]
    • مضادات مستقبلات اللوكوتريين، مثل دواء المونتولكوست (Montelukast).
    • مثبطات تصنيع اللوكوتريين، مثل دواء زيلوتون (Zileuton).


  • تيوفيلين، يستخدم دواء تيوفيلين (Theophylline) لعلاج حساسية الصدرية عن طريق إرخاء عضلات المجاري التنفسية، مما يؤدي إلى توسعها، بالإضافة إلى تقليل استجابة الرئتين إلى محفزات الحساسية، ويجب استخدام هذا الدواء بصورة منتظمة للحصول على الفعالية المرجوة.[٧]


  • المزيج المستنشق ما بين الستيرويد، وناهضات مستقبلات بيتا طويلة المفعول.


أدوية التحكم السريع بأعراض حساسية الصدرية

وتتضمن أدوية التحكم السريع بأعراض حساسية الصدرية ما يأتي:



  • ابراتروبيوم، يعد دواء الابراتروبيوم (Ipratropium) موسع للقصبات قصير الفعالية، وعادةً ما يستخدم لعلاج أمراض الرئة الانسدادية المزمنة، ولكنه يمكن أن يستخدم أيضًا في علاج حساسية الصدرية كبديل، أو إضافة لناهضات بيتا قصيرة المفعول.[٤]
  • الستيرويد الفموي، يمكن أن يلجأ الطبيب إلى وصف دواء البريدنيزون (Prednisone)، وهو أحد أدوية الستيرويد الفموية، لعلاج أعراض حساسية الصدرية الشديدة، ويساعد هذا الدواء في تقليل الالتهاب في الرئتين، الأمر الذي يخفف من أعراض هذه الحالة.[٨]



  • ناهضات مستقبلات بيتا قصيرة المفعول، تعد ناهضات مستقبلات بيتا قصيرة المفعول أدوية موسعة للقصبات سريعة الفعالية، ومن الأمثلة عليها دواء ألبوتيرول (Albuterol)، وميتابروتيرنول (Metaproterenol)، والتي تساعد على التخفيف من أعراض حساسية الصدرية بصورة سريعة عن طريق فتح مجاري التنفس، وعادةً ما تستخدم هذه الأدوية لأعراض حساسية الصدرية المفاجئة، وتستخدم أيضًا قبل التمارين الرياضية للوقاية من حساسية الصدرية المرتبطة بالتمارين، وتتوفر هذه الأدوية على شكل بخاخات، أو حبوب، أو شراب.[٩]


أدوية حساسية الصدرية الناجمة عن الحساسية لشيء ما

وتتضمن الأدوية التي تعالج حساسية الصدرية المرتبطة بالتحسس ما يأتي:[٤]



  • العلاج المناعي (Allergy shots (immunotherapy))، قد يُقرر الطّبيب العلاج المناعي للحالات التي تتحفز لديها أعراض الحساسية الصدرية بسبب مهيجات قد لا يمكن تفاديها أو تجنب التعرض لها، أو عدم تحسن الأعراض بتجنب المحفزات للحساسية، وسيجري الطبيب اختبار جلدي لتحديد المواد المسببة للحساسية، ومن ثم سيأخذ المصاب عدة حقن على فترات زمنية تحتوي على جرعات صغيرة من هذه المواد.
  • أدوية الحساسية، وتتواجد العديد من أدوية الحساسية، التي من شأنها التخفيف من حدة أعراض الحساسية؛ والتي تتضمن البخاخ الأنفي المضاد لمادة الهستامين، ومضادات الاحتقان، والكروملين الأنفي، والستيرويد المستنشق.


الأدوية البيولوجية

من الممكن استخدام دواء أوماليزوماب (Omalizumab)، وهو أحد الأدوية البيولوجية، لعلاج بعض حالات حساسية الصدرية، وخاصة تلك الناجمة عن التعرض لمحفز للحساسية في الجو، إذ يثبط هذا الدواء الاستجابة المناعية لهذه المحفزات، الأمر الذي يمنع ظهور الأعراض.[٤]



أعراض جانبية تصاحب استخدام أدوية حساسية الصدرية

يمكن ذكر الأعراض الجانبية المصاحبة لاستخدام أدوية حساسية الصدرية اعتمادًا على العائلة الدوائية كما يأتي:


ناهضات بيتا قصيرة وطويلة المفعول

يمكن أن تتضمن الآثار الجانبية لاستخدام ناهضات بيتا قصيرة، أو طويلة المفعول ما يأتي:

  1. العصبية، والرعشة.
  2. صعوبة في النوم.
  3. تسارع نبضات القلب، والشعور بخفقانه.
  4. ألم، وتشنج العضلات.
  5. ألم المعدة.


الستيرويد المستنشق

لا يسبب الستيرويد المستنشق العديد من الأعراض الجانبية، ولكنه يمكن أن يسبب التهابًا فطريًا في الفم، وبحة في الصوت، ولكن يمكن تجنب هذه الآثار الجانبية عن طريق مضمضة الفم بعد الاستخدام أو استخدام أداة معينة تصرف كقطعة تساعد على عدم اختلاط الدواء بالنسيج المبطن للفم.[١٠]


مضادات اللوكوترين

يمكن أن تتضمن الأعراض الجانبية لمضادات اللوكوترين ما يأتي:[١١]

  1. أعراض مشابهة للإنفلونزا.
  2. الاضطراب، والعصبية.
  3. الصداع.
  4. احتقان الأنف.
  5. ألم المعدة.
  6. الغثيان، والاستفراغ.


تيوفيلين

قد تتضمن الأعراض الجانبية لدواء التيوفيلين ما يأتي:[٧]

  1. الإسهال.
  2. الغثيان، والاستفراغ.
  3. تحفيز الجهاز العصبي المركزي، والذي قد يسبب الصداع، والتهيج، وصعوبة النوم، وقد يسبب النوبات التشنجية.
  4. صعوبة في التبول.
  5. ارتفاع مستوى الكالسيوم في الدم.
  6. زيادة التبول بصورة مؤقتة.


ابراتروبيوم

تتضمن أبرز الأعراض الجانبية التي قد ترافق استخدام دواء الابراتروبيوم ما يأتي:[١٢]

  1. الغثيان، والدوخة.
  2. ألم المعدة.
  3. الإمساك.
  4. جفاف الفم.


الستيرويد الفموي

يمكن أن يسبب الستيرويد الفموي العديد من الآثار الجانبية، وتتضمن الأعراض الجانبية للستيرويد الفموي على المدى القصير ما يأتي:[٨]

  1. ارتفاع ضغط الدم.
  2. ارتفاع مستوى السكر في الدم.
  3. زيادة الوزن.
  4. تجمع السوائل في الجسم.


بينما تتضمن الآثار الجانبية لهذا الدواء على المدى البعيد ما يأتي:[٨]

  1. الإصابة بمرض السكري.
  2. إيقاف، أو إبطاء النمو.
  3. ضعف، وهشاشة العظام.
  4. ضعف العضلات.
  5. إعتام عدسة العين.


أوماليزوماب

من الممكن أن تتضمن أبرز الآثار الجانبية لدواء أوماليزوماب ما يأتي:[١٣]

  1. تساقط الشعر.
  2. ألم الأذن.
  3. الدوخة.
  4. أعراض مشابهة لنزلات البرد.
  5. الحكة، وحساسية البشرة.
  6. ألم الحلق.
  7. ألم اليد، أو الساق.
  8. التعب العام.
  9. الصداع.



محاذير استخدام أدوية حساسية الصدرية

يمكن أن تتضمن محاذير استخدام أدوية حساسية الصدرية اعتمادًا على العائلة الدوائية ما يأتي:


ناهضات مستقبلات بيتا قصيرة وطويلة المفعول

يجب الحذر عند استخدام ناهضات مستقبلات بيتا سواء قصيرة، أو طويلة المفعول في الحالات التالية:[١٤]

  1. أمراض القلب، والأوعية الدموية.
  2. اضطراب نبضات القلب.
  3. فرط نشاط الغدة الدرقية.
  4. مرض السكري.
  5. ارتفاع ضغط الدم.


الستيرويد المستنشق

يجب الحذر عند استخدام الستيرويد المستنشق في العديد من الحالات، أبرزها ما يأتي:[١٥]

  1. مرض السل النشط.
  2. هشاشة، أو ضعف العظام.
  3. إعتام عدسة العين.
  4. الإصابة بعدوى طفيلية.
  5. قصور الغدة النخامية، أو ما تحت المهاد.


مضادات اللوكوترين

لم يثبت مدى آمان، وفعالية استخدام مضادات اللوكوترين للأطفال المصابين بحساسية الصدرية، والذين يقل سنهم عن الاثني عشر شهرًا، والأطفال المصابون بالتهاب الأنف التحسسي الدائم، والذين يقل سنهم عن الستة أشهر، كما يجب على السيدة الحامل، أو المرضع استشارة الطبيب المختص قبل استخدام هذا الدواء.[١١]


تيوفيلين

تتضمن أبرز محاذير استخدام دواء تيوفيلين ما يأتي:[١٤]

  1. قرحة المعدة.
  2. ارتفاع ضغط الدم.
  3. أمراض القلب، والأوعية الدموية.
  4. مرض الصرع.
  5. أمراض الكبد.
  6. فرط نشاط الغدة الدرقية.
  7. الإصابة بالنوبات الصرعية أو التشنجات.


ابراتروبيوم

يجب الحذر عند استخدام هذا الدواء للأشخاص الذين لديهم تاريخ عائلي مما يأتي:[١٦]

  1. الماء الأزرق في العين.
  2. صعوبة التبول نتيجة الإصابة بأمراض البروستاتا.


الستيرويد الفموي

تتضمن أبرز الحالات التي يجب الحذر عند استخدام الستيرويد الفموي معها ما يأتي:[١٧]

  1. ارتفاع ضغط الدم.
  2. ضعف عضلة القلب المزمن.
  3. مرض السكري.
  4. العدوى الفطرية.
  5. ارتفاع مستوى الكوليسترول في الدم.
  6. مرض السل النشط غير المعالج، أو غير النشط.
  7. أمراض الذهانية.
  8. انخفاض مستوى البوتاسيوم في الدم.
  9. زيادة ضغط العين.
  10. خمول الغدة الدرقية.


أوماليزوماب

يجب الحذر عند استخدام دواء أوماليزوماب في الحالات التالية:[١٨]

  1. أمراض القلب، والأوعية الدموية.
  2. بعض أنواع السرطان.
  3. التهاب الأوعية الدموية.
  4. الإصابة بعدوى بأكثر من نوع من الديدان.



المراجع

  1. "Overview -Asthma", nhs, Retrieved 1/2/2021. Edited.
  2. "Asthma Health Center", webmd, Retrieved 28/2/2021. Edited.
  3. "Asthma medications: Know your options", mayoclinic, Retrieved 27/2/2021. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث "Asthma medications: Know your options", mayoclinic, Retrieved 1/2/2021. Edited.
  5. "Inhaled corticosteroids", drugs, Retrieved 1/2/2021. Edited.
  6. "Leukotriene modifiers", drugs, Retrieved 1/2/2021. Edited.
  7. ^ أ ب "THEOPHYLLINE", rxlist, Retrieved 1/2/2021. Edited.
  8. ^ أ ب ت "Prednisone and Asthma", webmd, Retrieved 1/2/2021. Edited.
  9. "Bronchodilators (Rescue Inhalers): Short-Acting and Long-Acting Types", webmd, Retrieved 27/2/2021. Edited.
  10. "Asthma Treatment: Steroids and Other Anti-Inflammatory Drugs", webmd, Retrieved 1/2/2021. Edited.
  11. ^ أ ب "Leukotriene Modifiers and Allergies", webmd, Retrieved 1/2/2021. Edited.
  12. "Ipratropium Bromide Solution, Non-", webmd, Retrieved 1/2/2021. Edited.
  13. "XOLAIR", rxlist, Retrieved 1/2/2021. Edited.
  14. ^ أ ب "Overview -Bronchodilators", nhs, Retrieved 1/2/2021. Edited.
  15. "Who should not take Fluticasone HFA Aerosol Inhaler?", webmd, Retrieved 1/2/2021. Edited.
  16. "Ipratropium Bromide Solution, Non-", webmd, Retrieved 1/2/2021. Edited.
  17. "Who should not take PREDNISONE?", webmd, Retrieved 1/2/2021. Edited.
  18. "Who should not take Omalizumab Solution, Reconstituted (Recon Soln)?", webmd, Retrieved 1/2/2021. Edited.