اسباب الغازات في البطن

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٥٧ ، ٥ نوفمبر ٢٠١٨
اسباب الغازات في البطن

غازات البطن

تنشأ غازات البطن نتيجةً لعملية الهضم الطبيعية ويُتَخلَّص من الزائد منها إما عن طريق التجشؤ أواطلاق الغازات عن طريق فتحة الشرج. وقد يصاحب هذه الغازات ألم في بعض الأحيان إذا احتُجِزت أو لم تتحرك جيدًا خلال الجهاز الهضمي. [١] تتواجد الغازات في الأمعاء وتنتقل بسرعة عبر الأمعاء الدقيقة إلى القولون وتعتمد كمياتها عادة على تأثيرات بكتيريا القولون على الطعام غير المهضوم الذي يصل إلى القولون والسرعة التي يمر بها الغاز عبر الأمعاء.[٢] تخرج الغازات بمعدل عشرين مرة في اليوم وتتشكل بطريقتين: عند ابتلاع الهواء وعند مساعدة البكتيريا الموجودة في الأمعاء الغليظة على هضم الطعام.[٣]


أهم أسباب غازات البطن

يوجد العديد من الأسباب التي من الممكن أن تؤدي إلى زيادة تشكّل غازات البطن، ومن هذه الأسباب ما يأتي:

  • ابتلاع الهواء: يبتلع الجميع كميات قليلة من الهواء عند الأكل والشرب كما ويمكن ابتلاع المزيد عن طريق مضغ العلكة، وتناول المشروب الغازية، والتدخين، ومص الحلويات الصلبة، واستخدام أطقم الاسنان الفضفاضة، وفي حالة عدم التخلص من هذا الهواء من خلال التجشؤ فإنّه ينتقل إلى الأمعاء ليخرج عبر فتحة الشرج. [٤]
  • اضطرابات الجهاز الهضمي: يشير خروج غازات الأمعاء المفرطة التي تخرج على شكل تجشؤ أو انتفاخ البطن أكثر من 20 مرة في اليوم أحيانا إلى وجود اضطراب مثل:
    • التهاب البنكرياس المناعي الذاتي.
    • مرض السكري.
    • متلازمة الإغراق.
    • اضطرابات الاكل.
    • الارتجاع المعدي المريئي.
    • خزل المعدة ( بالإنجليزية:Gastroparesis) وهي الحالة التي لا تعمل فيها عضلات جدار المعدة بشكل صحيح فتتداخل مع الهضم.
    • القرحة الهضمية [٥]
    • الامراض المعوية المزمنة إذ غالبًا ما يكون الغاز الزائد من أعراض الأمراض المعوية المزمنة، مثل التهاب الرتج أو التهاب القولون التقرحي أو داء كرون.
    • فرط نمو البكتيريا الصغيرة، اذ إن تغير أو زيادة البكتيريا في الأمعاء الدقيقة يمكن أن يسبب الغاز الزائد والإسهال وفقدان الوزن.
    • الإمساك فقد يؤدي حدوثه إلى صعوبة حركة الغازات في الأمعاء.[١]
    • مرض الاضطرابات الهضمية أو الداء الزلاقي (Celiac Disease) وهو اضطراب مناعي لا يستطيع المصاب فيه تحمل الغلوتين، وهو بروتين موجود في القمح والجاودار والشعير وبعض المنتجات مثل مرهم الشفاه ومستحضرات التجميل، ويلحق الغلوتين ضررًا ببطانة الأمعاء الدقيقة لمن يعاني من هذه الاضطرابات الهضمية وبالتالي يزيد من كمية الغاز في البطن.[٤]
  • تناول بعض الأطعمة: يتكون الغازعلى الأرجح عن طريق تناول الكربوهيدرات الموجودة في الأطعمة مثل:
    • الفاصولياء.
    • الخضروات (خاصة البروكلي والملفوف والبصل).
    • الفواكه.
    • منتجات الألبان.
    • الحبوب الكاملة.
    • المشروبات الغازية.
    • مشروبات الفاكهة[٣].

كما أن الفركتوز، الموجود في بعض الفواكه والذي يستخدم مُحَلِّيًا في المشروبات الغازية وغيرها من المنتجات، والسوربيتول، وبديلًا للسكر ويوجد في بعض الحلوى الخالية من السكر والمحليات الصناعية، قد تزيد أيضًا من كمية غازات البطن.[٥]

  • عدم تحمل اللاكتوز: قد يحدث الغاز أو الانتفاخ إذا لم يتمكن الجهاز الهضمي من الانكماش واستيعاب بعض الأطعمة، مثل السكر في منتجات الألبان (اللاكتوز) أو البروتينات مثل الغلوتين في القمح والحبوب الأخرى.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب ت "Gas and gas pains", www.mayoclinic.org,5-5-2018، Retrieved 30-10-2018.
  2. Jay W. Marks, MD (11-9-2017), "(Intestinal Gas (Belching, Bloating, Flatulence"، www.medicinenet.com, Retrieved 30-10-2018.
  3. ^ أ ب "The Digestive System and Gas", www.webmd.com,25-2-2018، Retrieved 30-10-2018.
  4. ^ أ ب "Symptoms & Causes of Gas in the Digestive Tract", www.niddk.nih.gov,6-2016، Retrieved 30-10-2018.
  5. ^ أ ب "Intestinal gas", www.mayoclinic.org,11-1-2018، Retrieved 30-10-2018.