اسباب وجع البطن

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٠١ ، ٩ أبريل ٢٠٢٠
اسباب وجع البطن

ألم البطن

يُوصَف ألم البطن بأنّه الشعور بعدم الراحة في المنطقة الواقعة بين الصدر والحوض، ومعظم حالات الإصابة خفيفة نتيجةً لبعض الأسباب الشائعة، وتختفي من تلقاء نفسها أو من خلال بعض العلاجات المناسبة، لكنها تشير إلى وجود بعض الاضطرابات الشديدة أو المزمنة، كفشل الأعضاء، أو السرطان،[١] وقد تتطور الأعراض؛ إذ يشعر المصاب بالغثيان، أو الدوار، أو انقباض في الأمعاء، ويتجنّب تناول الطعام أو الماء.[٢]


أسباب ألم البطن

يختلف هذا الألم باختلاف المسبب، وبعض الحالات مفاجئة تستمرّ لوقت قصير، وأخرى تستمر لمدة طويلة، ويمكن توضيح الأسباب على النحو الآتي:


أسباب شائعة لألم البطن

تتمثل هذه الأسباب بما يلي:

  • التهاب الزائدة الدودية: يعرف التهاب الزائدة الدودية بأنه عدوى تصيب الزائدة الدودية الموجودة في الأمعاء الدقيقة لمدة طويلة جدًا، ويعتقد أنّها توفّر بيئةً مناسبةً للبكتيريا المفيدة التي يحتاجها الشخص في أمعائه لتساعده في عملية الهضم، لكن تنمو البكتيريا الضارة فيها أيضًا مسبّبةً التهابها، مما قد يؤدي في بعض الحالات إلى تمزّقها، وحدوث نزيف قد يهدّد حياة الشخص، أو يسبب الصدمة للجسم.[٣]
  • التسمم الغذائي: يمرض الشخص نتيجة تناوله أنواعًا معينةً من الأطعمة، إذ يوجد العديد من الأطعمة التي قد تسبب المرض، خاصّةً إذا لم تُغسَل جيدًا قبل تناولها، وتحفّز هذه السموم ظهور العديد من الأعراض، مثل: الألم، والتقيؤ، والإسهال.[١]
  • متلازمة القولون العصبي: يعاني المصابون بمتلازمة القولون العصبي (IBS) من ألم في منطقة البطن؛ لأنّ المعدة في هذه الحالة تصبح غير قادرة على هضم أنواع معينة من الأطعمة جيّدًا، ويعاني المصابون من الغثيان، والتقيّؤ، والانتفاخ.[١]
  • الارتجاع المريئي الرئوي: قد تنتقل أحماض المعدة باتجاه معاكس لاتجاهها الطبيعي لتصل إلى الحلق، ممّا يسبب إحساسًا بالحرقة، إضافةً إلى الشعور بالألم، وتظهر بعض أعراض الارتجاع المريئي الرئوي في منطقة البطن، مثل: الانتفاخ، أو التشجنات.[١]
  • التهاب المعدة: تصاب بطانة المعدة بالانتفاخ أو الالتهاب، مما قد يسبب شعور الشخص بألم في منطقة البطن، وله العديد من الأعراض الشائعة، مثل: التقيّؤ، والغازات، والانتفاخ.[١]
  • الغازات: إذ تحدث الغازات نتيجة تفكيك بكتيريا الأمعاء للأطعمة، وتؤدّي زيادة تجمّع الغازات في البطن إلى الشّعور بألمٍ حادّ، وانتفاخ البطن، بالإضافة إلى الشّعور بالضّيق.[٤]
  • قرحة المعدة: إذ تحدث قرحة المعدة نتيجة الإفراط في تناول أدوية معينة، مثل أدوية مضادّات الالتهاب اللّاستيرويديّة، أو قد تحدث بسبب بكتيريا الملوية البوابية، ممّا يُؤدّي إلى الشّعور بألم حادّ ومستمرّ في البطن، والانتفاخ، وعسر الهضم، وفقدان الوزن.[٤]
  • داء كرون: إذ يُسبّب داء كرون الالتهاب في بطانة الجهاز الهضميّ، ممّا يُؤدّي إلى الشّعور بألمٍ في البطن، والمعاناة من الانتفاخات، والإسهال، والتقيّؤ، والغثيان.[٤]


أسباب ألم البطن المفاجئ

يشعر الشخص بألم مفاجئ وحاد في البطن بسبب ما يأتي:[٥]

  • اختراق القرحة الهضمية: إذ تتطور على البطانة الداخلية للمعدة أو الاثني عشر، مما يجعلها تخترق هذه البطانة.
  • حصوات المرارة: إذ تتشكّل بسبب تراكم الأملاح في هذا العضو.
  • التهاب الزائدة الدودية: هو حالة مرضية طارئة يُحَوَّل فيها المريض إلى المستشفى مباشرةً.
  • حصى الكلى: هي حصوات تتكوّن من تراكم الأملاح مثل الكالسيوم وغيرها من المواد التي تمرّ بالكلى.
  • نزيف تمدّد الأوعية الدموية: إذ يحدث نزيف في الشريان الرئيس في القلب، وهو الشريان الأورطي.


أسباب غير شائعة لألم البطن

يوجد العديد من الحالات الأخرى التي قد تؤدي إلى شعور الشخص بألم في البطن، منها:[٢]

  • الإمساك.
  • التشنّجات الناتجة من الحيض.
  • التّسمم الغذائي.
  • حساسية الطعام.
  • التهاب القولون التقرّحي.
  • التهاب المسالك البولية (UTI).
  • السرطان، مثل: سرطان البنكرياس، أو المعدة، أو الكبد.


تشخيص ألم البطن

يوجد العديد من الفحوصات التي يطلبها الطبيب لتشخيص ألم البطن وأسبابه، وفي ما يأتي توضيح ذلك:[٦]

  • الفحص الجسديّ: للكشف عن سبب الإصابة، ذلك من خلال فحص الأصوات الصادرة من البطن، والبحث عن وجود أيّ أعراض تدلّ على الإصابة بالالتهاب، أو وجود كتلة أو ورم داخل البطن، أو تضخّم في أحد أعضاء البطن الداخليّة.
  • اختبارات الدم: من أهمّها فحص تعداد الدم الكامل، وتحليل البول، واختبار إنزيمات الكبد والبنكرياس، بالإضافة إلى فحص الحمل إذا كانت المرأة حاملًا.
  • التنظير الداخليّ: تُعدّ هذه الطريقة مناسبةً للكشف عن القرحة في المعدة، أو التهاب المعدة، أو سرطان المعدة، كتنظير القولون، والتنظير السينيّ المرن، وتنظير الجهاز الهضميّ العلويّ.
  • اختبارات التصوير: ذلك عن طريق استعمال الموجات فوق الصوتيّة، أو الأشعة السينيّة، أو التصوير المقطعيّ المحوسب، أو الرنين المغناطيسيّ.
  • الجراحة: في بعض الحالات يتطلب التشخيص فحص التجويف البطنيّ من خلال الجراحة بالمنظار، أو الجراحة المفتوحة.


حالات ألم البطن ومراجعة الطبيب

يوجد العديد من الأعراض التي تدلّ على وجود مشكلة مرضيّة تتطلّب العناية الطبيّة الفوريّة، أو قد تدلّ على الإصابة بمرض أو اضطراب يتطلّب زيارة الطبيب في أقرب فرصة، وذلك كما يأتي:[٧]

  • الحالات الطارئة: من الأعراض التي تدلّ على وجود حالة طارئة ما يأتي:
    • خروج دم مع القيء.
    • خروج دم مع البراز، أو ظهور البراز باللون الأسود.
    • انتفاخ البطن بنسبة كبيرة.
    • الشعور بصعوبة وضيق في التنفس، بالإضافة إلى آلام البطن.
    • الشعور بألم في البطن أثناء الحمل.
    • الشعور بألم البطن لدى شخص مصاب بالسرطان.
  • الحالات التي تتطلب مراجعة الطبيب: من الأعراض التي تتطلب زيارة الطبيب على الفور أو الاتصال به على الأقل ما يأتي:
    • زيادة شدة الألم واستمراره أكثر من يوم أو يومين.
    • الإصابة بالحمى.
    • المعاناة من الغثيان والتقيؤ والإسهال لمدة تزيد عن يوم أو يومين.
    • فقدان الشهيّة لمدة طويلة، وفقد الوزن.
    • التبول المتكرر، والشعور بالحرقة خلاله.


مضاعفات ألم أسفل البطن

من الممكن أن يتسبّب ألم أسفل البطن بمضاعفاتٍ عديدةٍ إذا لم يُعالج، تتضمن ما يأتي:[٨]

  • النزيف في الجهاز الهضمي.
  • التبول المؤلم.
  • فقدان الوزن غير المُبرَّر.
  • فقدان الشهية.
  • التهاب الصفاق، وهو حالة طبية طارئة تسببها عدوى في تجويف البطن، يمكن أن تنتج من تمزّق عضو فيه.
  • حدوث تغييرات في عادات الأمعاء، كالإسهال والأمساك.
  • انتشار الألم إلى منطقة الصدر والكتفين.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج Jennifer Huizen (9-7-2017), "Fifteen possible causes of abdominal pain"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2019-11-4. Edited.
  2. ^ أ ب Brian Joseph Miller, "What is Abdominal Pain?"، www.everydayhealth.com, Retrieved 2019-11-4. Edited.
  3. Rod Brouhard (1-8-2018), "Causes of Abdominal Pain"، www.verywellhealth.com, Retrieved 2019-11-5. Edited.
  4. ^ أ ب ت Jennifer Huizen (2018-11-15), "15 possible causes of abdominal pain"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2019-4-22. Edited.
  5. "What causes abdominal pain?", www.healthdirect.gov.au, Retrieved 2019-11-5. Edited.
  6. : Jay W. Marks, MD, "Abdominal Pain (Causes, Remedies, Treatment)"، www.medicinenet.com, Retrieved 2019-11-8. Edited.
  7. Richard N. Fogoros, MD (2019-11-5), "Abdominal Pain - When To See A Doctor"، www.verywellhealth.com, Retrieved 2019-11-9. Edited.
  8. Stanley J. Swierzewski, III, M.D. (2008-2-25), "Abdominal Pain Complications"، healthcommunities, Retrieved 2019-1-8.