اعراض التهاب خياطة الولاده

اعراض التهاب خياطة الولاده

التهاب جرح الولادة

تُعرَف الغرز المُستخدمة في الخياطة بأنّها حلقاتٌ رفيعة مصنوعة من الخيوط التي تستخدم لتقريب وإغلاق وتجميع حواف الجروح، والتي يكون الشخص بحاجتها بعد وقوعه أو إصابته بحادث، أو بعد عمليةٍ جراحية، وقد يرافق أيّ نوعٍ من الجروح حدوث العدوى في مكان الغرز أو حولها[١]، ونستعرض في مقالنا هذا الأعراض الدّالة على التهاب خياطة الولادة بالتحديد سواءً كانت طبيعيةً أم قيصرية، لذلك تابع القراءة.


أعراض التهاب جرح الولادة

نظرًا لوجود نوعين من الولادة، وهي الولادة الطبيعية والولادة القيصرية فإننا سنذكر التهاب جرح كلا النوعين في ما يأتي:

أعراض التهاب جرح الولادة الطبيعية

يمكن للمرأة أن تعاني من تمزّقاتٍ مهبلية أثناء الولادة الطبيعية (Vaginal Tears)، وهي الشروخ التي تحدث أثناء الولادة الطبيعية وإخراج الطفل من المهبل، لكن في بعض الحالات يمكن أن يحتاج الطبيب لإجراء شقٍ جراحي في جدار المهبل، ومنطقة العجان للمساعدة على ولادة الطفل عبر توفير مساحة كافية،[٢] وقد تحتاج التمزّقات المهبلية إلى حوالي 7-10 أيام للالتئام والشفاء، وخلال هذه الفترة يمكن أن يحدث الالتهاب، والذي يمكن الاستدلال عليه من خلال الأعراض الآتية:[٣]

  • الإحساس بألمٍ مستمرّ وازدياده مع مرور الوقت.
  • ملاحظة إفرازاتٍ كريهة الرائحة.
  • ارتفاع درجة حرارة جسم المرأة، وإصابتها بالحمى.
  • تورّم وانتفاخ يحدث في منطقة الجرح.


أمّا فيما يتعلّق بالتهاب خياطة الغرز الذي يقوم به الطبيب في منطقة العجان الواقعة بين الشرج والمهبل الذي يلجأ له لغرض توسيع فتحة الولادة قبل المباشرة بالولادة، ويعرف طبيًا ببضع المهبل، ثمّ يقوم الطبيب بخياطة هذا الجرح، لذلك من الضروري الاعتناء بمنطقة الخياطة، وذلك منعًا لحدوث الالتهاب فيها، وفي حال ملاحظة أيّ من الأعراض الآتية التي تدلّ على الالتهاب في بضع المهبل، فمن الضروري مراجعة الطبيب، وتتضمن هذه الأعراض هي:[٤]

  • ألم شديد في منطقة الخياطة.
  • ملاحظة القيح أو الصديد مكان الجرح، أو حوله.
  • تورّم واحمرار حول منطقة غرز بضع المهبل.
  • ارتفاع درجة حرارة جسم المرأة لتصل إلى 37.8 درجة مئوية أو تتجاوزها.

أعراض التهاب جرح الولادة القيصرية

يمكن أن يتعرّض جرح الولادة القيصرية للالتهاب، وذلك بسبب تعرّضه لأيّ نوعٍ من الجراثيم، أو البكتيريا الضّارّة في المنطقة المحيطة بجرح الولادة، ويمكن أنّ لا تظهر أعراض الالتهاب في منطقة خياطة جرح الولادة القيصرية بعد العملية فورًا، فقد يستغرق ظهورها ما يُقارب 30 يومًا، ومن الأعراض التي يمكن أن تظهر في حالة التهاب خياطة الولادة القيصرية، ما يأتي:[٥]

  • النزيف المهبلي غير الطبيعي.
  • نزول إفرازاتٍ من منطقة جرح الولادة.
  • الشعور بألمٍ أو تورّمٍ وانتفاخٍ في الساقين.
  • ملاحظة احمرارٍ، وتورمٍ، وألمٍ شديد في مكان الجرح، فقد تشعر المرأة بقليل من هذه الأعراض لكن ازدياد شدّتها يشير إلى التهاب جرح الولادة القيصرية.
  • الإحساس بأعراضٍ شبيهة بأعراض الحمّى، مثل؛ التعرّق، وارتفاع درجة حرارة الجسم لتتجاوز 38 درجة مئوية، والقشعريرة، والتّعب، والصّداع، وآلام العضلات، والتّعب، وفقدان الشهية، وصعوبة التركيز.


نصائح وقائية لتلاشي التهاب جرح الولادة

يمكن الوقاية من حدوث التهاب جرح الولادة باتباع عدد من النصائح، وهي:[١]

  • المحافظة على جفاف منطقة جرح الولادة، فمن الضروري تجنّب تبلل منطقة الغرز لمدة 24 ساعة على الأقلّ، كالاستحمام، أو الجلوس في أحواض الاستحمام، أو السباحة إلى حين تعافي جرح الولادة، ويمكن استشارة الطبيب عن الوقت المناسب لذلك، بالإضافة إلى تجفيف منطقة الجرح بمنشفةٍ نظيفة بعد تبللها لأي سبب.
  • الاهتمام بنظافة منطقة الغرز: فقد يضع الطبيب ضمادة على الغرز، ومن الضروري اتباع نصائح الطبيب فيما يتعلّق بتنظيف منطقة الغرز، إذ يمكن تنظيفه باستخدام الصابون والماء الدافئ برفق، ومن ثم تجفيفه بمنشفةٍ نظيفة[١] أو يمكن تعريض منطقة الغرز للهواء مدة 10-15 دقيقة، الأمر الذي يساعد على تجفيفها بسرعة.[٦]
  • الحدّ من لمس الغرز: يمكن أن يؤدي لمس منطقة الجرح إلى نقل البكتيريا التي تعيش على اليدين وتحت الأظافر، كما قد تؤدي الحكّة إلى خدش منطقة الغرز وإصابتها بالعدوى.
  • الابتعاد عن ممارسة الأنشطة الشّاقة: يمكن أنّ تؤدي ممارسة الرياضة التي تتطلّب الإجهاد الجسدي إلى خروج الغرز عن مكانها، مما يسبب حدوث التمزّق والعدوى في الجرح، لذلك يمكن استشارة الطبيب عن الوقت المناسب للعودة إلى الانشطة البدنية العادية.
  • الاهتمام بالنظام الغذائي: فتناول الكثير من الألياف في النظام الغذائي، ووجباتٍ متوازنة، والإكثار من شرب الماء يمكن أن يقلل احتمالية حدوث الإمساك، كما أنه يمكن استخدام مليّنات البراز التي لا تستلزم وصفةً طبية، والتي تجعل عملية إخراج البراز أقلّ جهدًا، بالتالي التقليل من احتمالية تمزّق الغرز.[٦]
  • تناول مسكّنات الألم: يمكن في حالات الألم الشديد تناول مسكّنات الألم، وذلك بعد استشارة الطبيب عن ذلك، ومن الأمثلة عليها الباراسيتامول، أو الإيبوبروفين.
  • أخذ قسطٍ من الراحة: يعدّ أخذ قسطٍ من الراحة أمرًا ضروريًا للتعافي بعد الولادة، وتجنّب ممارسة الأعمال الشاقة، ويمكن خلال هذه الفترة طلب المساعدة من أحد الأقارب.[٧]


أسئلة شائعة

ما هي مسببات حدوث التهاب لغرز الجروح؟

يحدث الالتهاب في جرح الولادة بسبب تعرّضه للبكتيريا العقدية المقيّحة (Streptococcus)، أو بكتيريا المكورات العنقودية (Staphylococcus)، بالإضافة إلى ذلك يوجد عدد من العوامل التي تزيد من احتمالية حدوث الالتهاب في غرز الجروح، وهذه العوامل هي:[١]

  • إهمال تنظيف منطقة الجرح، أو القيام بذلك بطريقةٍ غير صحيحة.
  • عدم اتّخاذ الطبيب تدابير التعقيم المناسبة قبل القيام بخياطة الجرح.
  • معاناة الأم من زيادة في الوزن.
  • امتلاك المرأة لجهازٍ مناعي ضعيف، كأن تكون مصابةً بفيروس الإيدز، أو تلقّيها العلاج الكيميائي، أو الإصابة بمرض السكري.
  • التدخين.


كيف يمكن الاعتناء بجرح الولادة؟

يمكن الاعتناء بجرح الولادة، من خلال عدة طرق، وهي:[٨]

  • الابتعاد عن التدخين.
  • تغطية الجرح بالضّماد حتى المدة التي يوصي بها الطبيب.
  • عدم ارتداء الملابس الضّيقة.
  • الالتزام بتناول أدوية المضادات الحيوية الموصوفة من الطبيب.[٩]
  • الابتعاد عن أحواض الجاكوزي، والمياه الساخنة، والسباحة إلى حين شفاء جرح الولادة.
  • المحافظة على نظافة جرح الولادة، باستخدام الماء الدافئ والصابون.
  • ارتداء ملابس داخلية قطنية نظيفة.[٩]
  • تجنّب العلاقة الزوجية لبضعة أسابيع.[٩]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث "When Stitches Become Infected", www.healthline.com, Retrieved 2020-11-24. Edited.
  2. "Episiotomy", www.rcog.org.uk, Retrieved 2020-11-24. Edited.
  3. "Taking Care of Vaginal Tears After Delivery", www.healthline.com, Retrieved 2020-11-24. Edited.
  4. "How to Care for Your Episiotomy Stitches", www.verywellfamily.com, Retrieved 2020-11-24. Edited.
  5. "Is my C-section scar OK?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2020-11-24. Edited.
  6. ^ أ ب "Stitches After Normal Delivery: How to Care & Recover", parenting.firstcry.com, Retrieved 2020-11-24. Edited.
  7. "How to Care for Your Stitches After an Episiotomy to Minimize the Risk of Infection", flo.health, Retrieved 2020-11-24. Edited.
  8. "Is my C-section scar OK?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2020-11-24. Edited.
  9. ^ أ ب ت "What causes post-cesarean wound infections?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2020-11-24. Edited.