اعراض حمى النفاس

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٢٧ ، ٢٣ يوليو ٢٠١٨
اعراض حمى النفاس

بواسطة: د. أريج الخولي

حمى النفاس هي حالة مرضية تحدث عند النساء بعد الولادة حيث تصيب البكتيريا الرحم والمناطق المحيطة به وأكثر ما تحدث نتيجة الولادة بأماكن غير نظيفة أو استخدام أدوات غير معقمة. ترتفع فيها درجة الحرارة إلى 38 درجة سليسية أو أكثر وإذا لم يتم علاجها بالطريقة الصحيحة والسريعة فإنها قد تؤدي للوفاة.

أنواع الالتهابات البكتيرية التي تحدث تشمل:

  1.  بطانة الرحم.
  2.  عضلة الرحم
  3. المنطقة المحيطة بالرحم.

 

أعراض حمى النفاس:


  1. ارتفاع الحرارة لتصل إلى 38 أو أكثر
  2. ألم في منطقة الحوض أو أسفل البطن ناتجة عن انتفاخ الرحم
  3. افرازات مهبلية ذات رائحة كريهة
  4. شحوب الجلد الذي قد يكون دليلاً على فقدان كميات من الدم.
  5. القشعريرة
  6. الشعور بعدم الراحة أو المرض
  7. الصداع
  8. فقدان الشهية
  9. تسارع في نبضات القلب
  10. قلة إفراز الحليب

 

مسبباتها:


  1. التهاب المسالك البولية.
  2. الالتهابات التناسلية
  3. التهاب الثدي
  4. الالتهابات التي تلي الولادة القيصرية
  5. الخثار الوريدي العميق DVT.

 

عوامل الخطورة:


تعتمد احتمالية الإصابة بحمى النفاس على طريقة الولادة المتبعة حيث تكون نسب حدوثها كالتالي:

-           1-3% بالولادة الطبيعية

-           5-15% بالولادة القيصيرية المجدولة قبل بدء الطلق

-           15-20% بالولادة القيصرية غير المجدولة بعد بدء الطلق.

وهناك عوامل أخرى تجعل المرأة أكثر عرضة للإصابة منها:

  1. فقر الدم
  2. السمنة
  3. التهاب المهبل المنتقل جنسياً
  4. كثرة التعرض للفحص المهبلي
  5. فحص الجنين داخلياً
  6. الولادة المطولة
  7. بقاء جزء من المشيمة بالرحم بعد الولادة
  8. النزيف المفرط بعد الولادة
  9. صغر العمر
  10. انخفاض المستوى الاجتماعي والاقتصادي للمرأة

 

التشخيص:


يعتمد الطبيب في التشخيص على الفحص السريري والأعراض المرضية وقد يلجأ لعمل فحص بول ودم للتأكد من وجود البكتيريا ، أو في بعض الحالات أخذ خزعة من الرحم وزراعتها.

 

المضاعفات التي تحدثها:


  1. الخراج
  2. التهاب الأغشية المبطنة لمنطقة البطن
  3. التهاب الوريد الخثاري الحوضي
  4. الانصمام الرئوي
  5. الانتان أو الصدمة الانتانية وهي وصول البكتيريا إلى الدم واحداث التهاب خطير.

 

العلاج:


يعتمد العلاج على إعطاء المضادات الحيوية بالفم أو بالوريد فقد يصف الطبيب المضاد الحيوي كلينداميسن أو الجينتاميسن بداية ثم بعد معرفة نوع البكتيريا المسببة لها بعد الزراعة قد يضطر إلى تغيير نوع المضاد.

يمكن أيضاً استخدام مسكنات الألم وخافضات الحرارة.

 

للوقاية من هذه الالتهابات:


  1. الاستحمام بمطهر في صباح يوم العملية.
  2. إزالة شعر العانة باستخدام المقص بدلاً من شفرة الحلاقة.
  3. أخذ المضاد الحيوي طويل المفعول قبل العملية
  4. استخدام الكحول في تطهير الجلد.

 

المراجع:


<a href="http://www.healthline.com/health/puerperal-infection#prevention9">http://www.healthline.com/health/puerperal-infection#prevention9</a>

<a href="https://patient.info/doctor/puerperal-pyrexia">https://patient.info/doctor/puerperal-pyrexia</a>

<a href="http://emedicine.medscape.com/article/796892-clinical#b2">http://emedicine.medscape.com/article/796892-clinical#b2</a>

<a href="https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/7625327">https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/7625