التهاب فم المعدة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٩ ، ٢١ يونيو ٢٠١٨

يعتبر التهاب فم المعدة مرضًا شائعًا للغاية، خاصة لأنه يؤدي إلى تهيج بطانة المعدة،

ويعتبر هذا الالتهاب سهل العلاج، ومع ذلك يجب علاجه في أسرع وقت ممكن.

لذلك سوف يتم في هذا المقال مناقشة كل مايتعلق بهذا الالتهاب.

أعراض التهاب فم المعدة


لمرض التهاب فم المعدة عدة أعراض تظهر على المريض، ومنها:

  • آلام في الجزء العلوي من البطن.
  • التقيؤ والشعور بالغثيان بشكل مستمر، وقد يوجد دم في التقيؤ ومادة لونها يشابه لون القهوة المطحونة.
  • عسر الهضم.
  • الانتفاخ أو وجود غازات في البطن.
  • حرقة المعدة أو إحساس مزعج فيها، خاصة بين الوجبات أو أثناء الليل.
  • فقدان الشهية.
  • تغير لون براز إلى الأسود الداكن.

أسباب التهاب فم المعدة


‌أ- عدوى بكتيرية: وبشكل أدق العدوى التي تسببها البكتيريا الحلزونية، وهي تعد من أكثر أنواع العدوى انتشارًا في العالم.

‌ب- الوراثة.

‌ج- الإكثار من تناول المسكنات.

‌د- شرب الكحول.

‌ه- التدخين.

‌و- التقدم في السن: وذلك يرجع إلى أن غشاء المعدة المخاطي لدى كبار السن يكون أقل سمكًا مما يتيح الفرصة للإصابة بعدوى البكتيريا الحلزونية.

‌ز- أمراض المناعة الذاتية.

‌ح- الإصابة بأمراض أخرى: مثل الإصابة بمرض كرون الذي يصيب الأمعاء أو العدوى الطفيلية.

ط- الإصابة بالتهاب فم المعدة بالمناعة الذاتية.

التدخين.

إجراء عملية جراحية، أو الإصابة بجروح أو حروق.

علاج التهاب فم المعدة


يجب في البداية معرفة سبب الإصابة بالالتهاب، ويتم العلاج بالشكل التالي:

إذا كان سبب الإصابة هو عدوى البكتيريا الحلزونية يجب حينها أن يتناول المريض المضادات الحيوية ليقضي على العدوى.

وهناك أدوية أخرى يمكن أن يتناولها مريض التهاب فم المعدة حتى  يسيطر على أعراض المرض، ومنها:

مثبطات قنوات البروتون: يقلل هذا النوع من الأدوية الأحماض التي تنتجها خلايا المعدة عن طريق إغلاق تلك الخلايا.

ومن هذه الأدوية لانسوبرازل وأوميبرازول وإيسوميبرازول.

لكن مشكلة هذه الأدوية أن استخدامها لمدة طويلة وبشكل كبير يزيد إمكانية إصابة المريض بكسور في عموده الفقري وعظام الحوض والرسغ لديه.

مضادات الحموضة: تخفف هذه الأدوية الآلام التي يسببها التهاب فم المعدة وبشكل شبه فوري.

تعادل هذه الأدوية حموضة المعدة كيميائيًا، إلا أن كثرة استخدامها قد يؤدي إلى الإصابة بالإمساك أو الإسهال.

أدوية تقلل أحماض المعدة: ومن أمثلتها رانيتيدين وفاموتيدين،

وهي تخفف آلام التهاب فم المعدة وتعطي فرصة لبطانة المعدة لأن تشفى من التهيجات والتقرحات فيها.

إذا كان السبب هو كثرة تناول المسكنات يجب على المريض التوقف عن تناولها.

وإن كان تناول الكحول الذي يضعف غشاء المعدة هو السببب، يجب الامتناع عنه كذلك.

الوقاية من التهاب فم المعدة


هناك طرق عديدة للوقاية من التهاب فم المعدة، ومنها:

أ‌- التقليل من تناول المأكولات الحامضة والأطعمة المقلية والتوابل.

ب‌- تناول الطعام قبل النوم بفترة وعدم النوم مباشرة بعد تناوله.

ت‌- الإقلاع عن التدخين.

ث‌- عدم تناول الكحول.

ج‌- وضع الرأس على الوسائد عند النوم.

ح‌- توزيع كمية طعام الوجبات خلال ساعات اليوم، وعدم أكل كميات كبيرة في الوجبة الواحدة.

خ‌- عدم الإكثار من الأطعمة الدسمة والحلويات.

د‌- الابتعاد عن كل ما يسبب التوتر والضغط النفسي .

ذ‌- عدم تناول الطعام أو شرب أي مشروب وهو ساخن جدًا، بل الانتظار حتى يبرد قليلًا .