الفحوصات اللازمة لتأخر الحمل

بواسطة: - آخر تحديث: ٢١:٤٨ ، ٧ ديسمبر ٢٠١٩
الفحوصات اللازمة لتأخر الحمل

تأخر الحمل

يعرف تأخر الحمل أو ما يسمى بالعقم غير المبرر بأنه عدم القدرة على الحمل بعد مرور عام من ممارسة الجنس غير المحمي بانتظام، ويبدأ عادةً تشخيصه بعد مرور سنة واحدة من محاولة الحمل، لكن لدى الإناث اللواتي تتجاوز أعمارهن 35 عامًا يبدأ تشخيص تأخر الحمل بعد 6 شهور من المحاولة.[١]

يعد العقم غير المبرر لدى الرجال السبب في ما يقارب 30% من حالات العقم، ويشمل تشخيص العقم لدى الذكور تحليل السائل المنوي، والفحص البدني، والتاريخ الطبي للرجل، واستخدام الأدوية، أو التبغ، أو الكحول، أو تعاطي المخدرات.[١]


الفحوصات اللازمة لتأخر الحمل

يمكن أن تشتمل الفحوصات اللازمة لتأخر الحمل والعقم بصورة عامة لدى الرجل والمرأة على ما يلي:


فحوصات الرجل لتأخر الحمل

تتطلب الخصوبة لدى الرجل أن تنتج الخصيتان ما يكفي من الحيوانات المنوية السليمة، وأن تدخل هذه الحيوانات بطريقة صحيحة إلى المهبل لكي تصل إلى البويضة ويحدث الإخصاب، وتهدف فحوصات العقم لدى الرجال إلى معرفة الخلل في هذه العملية، ويمكن أن تشتمل على ما يلي:[٢]

  • تحليل السائل المنوي: يمكن أن تكون هناك حاجة إلى أخذ عينة واحدة أو أكثر من السائل المنوي، وفي بعض الحالات قد تكون هناك حاجة إلى إجراء فحص البول للكشف عن وجود الحيوانات المنوية فيه.
  • فحص الهرمونات: تُفحَص الهرمونات عن طريق الدم لتحديد مستوى هرمون التستوستيرون والهرمونات الذكرية الأخرى.
  • الفحوصات الجينية: تجرى الفحوصات الجينية لتحديد إن كان يوجد خلل جيني يسبب العقم أم لا.
  • خزعة الخصية: في حالات محددة يمكن إجراء خزعة الخصية لتحديد العيوب التي تسبب الإصابة بالعقم.
  • فحوصات التصوير: في بعض الحالات قد تكون هناك حاجة إلى تصوير الدماغ بالرنين المغناطيسي، أو التصوير بالموجات فوق الصوتية عبر المستقيم وتصوير كيس الصفن.
  • الفحوصات الأخرى: في الحالات النادرة قد تكون هناك حاجة إلى إجراء الفحوصات اللازمة لتقييم جودة الحيوانات المنوية، مثل فحص السائل المنوي لتشوهات الحمض النووي.


فحوصات المرأة لتأخر الحمل

تعتمد الخصوبة لدى النساء على إنتاج المبايض للبويضات الصحية، وعلى سماح الجهاز التناسلي للبويضات بالمرور إلى قناة فالوب والالتقاء بالحيوانات المنوية ليحدث التخصيب، ثم مرور البويضة المخصبة إلى الرحم لتزرع في بطانته، وتساعد فحوصات العقم لدى النساء على تحديد الخلل في هذه العملية، وتشمل ما يلي:[٢]

  • فحوصات الإباضة: تجرى فحوصات الإباضة من خلال تحليل الدم لمعرفة مستويات الهرمونات في الدم، لتحديد إذا كانت هناك إباضة أم لا.
  • تصوير الرحم وقناتي فالوب بالصبغة: تساعد هذه الفحوصات على تقييم حالة الرحم وقناتي فالوب، وتساعد على اكتشاف الانسدادات والمشاكل الأخرى.
  • فحص مخزون المبيض: يساعد هذا الفحص على معرفة كمية البويضات المتاحة للإباضة.
  • فحوصات الهرمونات: تجرى هذه الفحوصات للتحقق من مستويات هرمونات الإباضة، ومستويات هرمونات الغدة النخامية التي تتحكم بالعمليات التناسلية.
  • فحوصات التصوير: يستخدم الفحص بالموجات فوق الصوتية للبحث عن وجود مرض في الرحم أو قناتي فالوب، وفي بعض الأحيان يمكن أن يجرى تصوير الرحم المائي لرؤية التفاصيل داخله والتي لا يمكن رؤيتها بالتصوير بالموجات فوق الصوتية العادية.
  • تنظير الرحم: في حالات نادرة قد تكون هناك حاجة إلى إجراء تنظير الرحم للكشف عن وجود الأمراض داخله، ويجرى تنظير الرحم من خلال إدخال جهاز رفيع إلى عنق الرحم ثم إلى الرحم للكشف عن وجود التشوهات.
  • تنظير البطن: ينطوي تنظير البطن على إجراء شق صغير أسفل السرة وإدخال جهاز رفيع لفحص قناة فالوب والمبيض والرحم، ويساعد ذلك على الكشف عن الإصابة بانتباذ بطانة الرحم، أو وجود التندب أو الانسدادات في قناة فالوب، والكشف عن مشاكل الرحم والمبايض.


أسباب تأخر الحمل لدى النساء

يمكن أن تشتمل الأسباب المحتملة لتأخر الحمل لدى النساء على ما يلي:[٣]

  • الأسباب الطبية: لا يزال تأثير بعض الحالات الطبية على القدرة على الحمل غير مفهوم تمامًا، فعلى سبيل المثال قد يكون الداء الزلاقي سبب بعض حالات تأخر الحمل، وتشمل الحالات الطبية الأخرى التي قد تسببه مرض السكري، واضطراب الغدة الدرقية غير المشخص، وبعض أمراض المناعة الذاتية.
  • انتباذ بطانة الرحم: يمكن أن يسبب انتباذ بطانة الرحم مشاكل ملحوظةً في الخصوبة، فعلى سبيل المثال يمكن أن تسبب الأكياس الناجمة عن انتباذ بطانة الرحم انسداد قناة فالوب، ويمكن أن تتداخل مع عملية الإباضة، وقد يكون انتباذ بطانة الرحم الطفيف السبب خلف بعض حالات تأخر الحمل.
  • التفاعل بين بيئة المهبل والحيوانات المنوية: في بعض الأحيان قد تحدث مشاكل أثناء انتقال الحيوانات المنوية داخل عنق الرحم والرحم، فعلى سبيل المثال قد توجد أجسام مضادة في مخاط عنق الرحم أو حتى في السائل المنوي تهاجم الحيوانات المنوية.
  • سوء جودة البويضات: لا يوجد فحص لتحديد جودة البويضات، لكن قد تقل جودتها لدى النساء بسبب التقدم بالسن، أو بسب وجود حالة طبية كامنة، أو لأسباب غير معروفة، ويمكن أن يظهر انخفاض جودة البويضات عند سحبها من المبيض لإجراء التلقيح الصناعي.
  • مشاكل بطانة الرحم: يمكن أن تكون لدى المرأة بيئة صحية في عنق الرحم وبويضات صحية وحيوانات منوية صحية، لكن إذا لم تستطع البويضة المخصبة الانغراس في عنق الرحم تحدث مشكلة، فعلى سبيل المثال اكتشفت إحدى الدراسات وجود فيروس جديد في بطانة عنق الرحم يمنع زرع البويضة فيها، ولا يزال تشخيص هذه المشكلة وعلاجها غير معروف، كما يمكن أن تسبب عيوب الطور الأصفر مشاكل بطانة الرحم التي تؤدي إلى تأخر الحمل.
  • مشاكل تطور البويضة إلى جنين: في بعض الأحيان قد تحدث مشاكل في انقسام الخلايا بعد تخصيب البويضة، مما يمنع تطورها إلى جنين.


أسباب العقم غير المبرر لدى الرجال

يمكن أن تشتمل الأسباب المحتملة للعقم غير المبرر لدى الرجال على ما يلي:[٤]

  • العقم المناعي: يمكن أن يهاجم الجهاز المناعي الحيوانات المنوية، وأن يولّد أجسامًا مضادةً للحيوانات المنوية ويتعامل معها كأجسام غريبة، وقد تتسبب الصدمات والعدوى والانسداد بحدوث العقم المناعي.
  • أنواع الاكسجين التفاعلية: هي جزيئات أكسجين غير مستقرة تتنج كمنتجات ثانوية لعمليات الأيض، وفي السائل المنوي البشري يتم تنتج أنواع الأكسجين التفاعلية من الحيوانات المنوية غير الناضجة ومن خلايا الدم البيضاء، وينجم عن إنتاجها تجمع الخلايا الالتهابية في الجهاز التناسلي.
  • العيوب الوراثية: يمكن أن يحدث الخلل في الجينات في الحيوانات المنوية على عدة مستويات، ويمكن لجميع هذه التشوهات في الجينات أن تسبب العقم، وغالبًا ما يظهر الخلل الجيني في الحيوانات المنوية لدى الرجال الذين يعانون من انخفاض عدد الحيوانات المنوية، وانخفاض قدرتها على الحركة، ووجود عدد كبير من الحيوانات المنوية غير الطبيعية.
  • عيوب التخصيب: ينطوي تخصيب البويضة على عمليات معقدة جدًا، ويمكن أن يؤدي حدوث أي خلل في هذه العمليات إلى إعاقة التخصيب.


المراجع

  1. ^ أ ب "Diagnosis and Treatment of Unexplained Infertility", ncbi, Retrieved 7-12-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Infertility", mayoclinic, Retrieved 7-12-2019. Edited.
  3. Rachel Gurevich, "Understanding the Diagnosis of Unexplained Infertility"، verywellfamily, Retrieved 7-12-2019. Edited.
  4. "Unexplained Male infertility: diagnosis and Management", scielo, Retrieved 7-12-2019. Edited.