الفطام عن الرضاعة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٥٠ ، ٢٧ يونيو ٢٠١٨
الفطام عن الرضاعة

    الرضاعة من أهم المراحل التي يمر بها طفلك، فهي الوصلة الأقوى بين الأم والطفل، وهي الطريقة التي من خلالها يبدأ شعور الطفل بأمه، وأنها كائن مختلف عن الجميع، وأنها تحبه ومستعدة أن تعطيه كل ما يحتاجه ويتمناه.

للرضاعة الأثر الجسمي والنفسي على الطفل، فهي تعمل على بناء الجسم بالطريقة الصحيحة لأن حليب الأم يحتوي على كل العناصر الغذائية والفيتامينات التي يحتاجها الجسم للنمو، بالإضافة إلى الدور النّفسي الذي تقدمه الرضاعة للطفل وللأم، حيث يتعمق شعور الأم بالحب والأمومة والحنان، والصلة بابنها، كما أن الطّفل يزداد شعوره بالأمان والراحة النّفسية والدفء.

ومرحلة الرضاعة تلي تمامًا مرحلة الولادة، حيث إنّها المصدر الغذائي الوحيد للطفل لأن جسمه غير قادر على تناول أنواع الغذاء العادية.

ولكن بعد مرور الوقت ويُقدّر بعامين، يتم فطم الطفل عن الرضاعة، وهذا الفطام هو محور الحديث في هذه المقال.

الفطام هو المرحلة التي يتم من خلالها وقف رضاعة الطفل لحليب الأم، وتتم هذه العملية بطريقة تدريجية، وتحتاج هذه العملية إلى التروي والصبر وعدم القيام بها بشكل مفاجئ، حيث يُستخدم الحليب الصناعي بالتزامن مع الحليب الطبيعي من الأم، ومن ثم التقليل من مرات الحليب الطبيعي حتى تقطعها نهائيًا.  

نصائح متعلقة بفطام الطفل


  o الفصول التي ينصح بفطم الطفل فيها هي فصل الربيع أو الخريف أو الشتاء، المهم الابتعاد عن فصل الصيف، لأنّ في فصل الصيف تتخمر الأغذية، وبالتالي تصبح غير ملائمة للأطفال، وقد تسبب لهم الأمراض، مثل: القيء والإسهال.

o الفطام لا يكون قبل السنتين، لأن الطفل في هذه المرحلة يكون بحاجة الرضاعة الطبيعية؛ لأنّها تسهم بشكل كبير في بناء العظام والأسنان والعضلات، ويجب أن تكون مرحلة البناء بشكل صحيح.

o تدرّجي بتعويد الطفل على الببرونة، وشرب الحليب بها، ولكن قومي بشكل تدريجي بهذا الأمر.

o قد تجد الأم مقاومةً من الطفل بتقبل الببرونة، وهذا الأمر طبيعي لأن الطفل لم يعتد على ذلك، وعند استشارة المختصين نصحوا بأن يقدّم الببرونة للطفل شخص غير أمه.

o تقديم الببرونة للطفل في فترة الجوع الشديد، لأنّه سيتناولها بدافع الجوع، ولن يجد خيارًا آخر.

o يمكن استخدام الكوب من حين لآخر، ويمكنك أن تقومي بهذا بعد سن ستة أشهر.

o يمكنك تعويد الطفل على الكوب، من خلال وضع كمية قليلة في الكوب ورفعها إلى فمه بالتدريج حتى يعتاد عليها.

o لا تلجئي لطريقة وضح مذاق مر على حلمة الصدر، لأنها طريقة غير مجدية، فبعض الأطفال يواصلون الرضاعة برغم المذاق المر.

o زيدي ترابطك بابنك وأكثري من احتضانه من حين لآخر، حتى لا يفتقد الحنان ويشعر أن الفطام سيحرمه من حضن أمه.

o أشعري الطفل بمزيد من الاهتمام في هذه المرحلة.

o اجعلي البديل غنيًّا بكل العناصر الغذائية التي سيحتاجها الجسم في مرحلة النمو..