القولون العصبي التقرحي

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٠٣ ، ٩ يوليو ٢٠١٩
القولون العصبي التقرحي

التهاب القولون العصبي التقرحي

يعاني العديد من الأشخاص من التعرض للإصابة بـالتهاب القولون التقرّحي، إذ يُعرَف بأنه التهاب مزمن يصيب القولون أو الأمعاء الغليظة؛ حيث القولون هو العضو المسؤول عن التخلص من الماء من الطعام غير المهضوم، وتخزين المتبقّي من الفضلات، ويؤدّي هذا الالتهاب إلى تشكّل تقرّحات في البطانة الداخليّة للقولون، الذي يؤدي بدوره إلى ظهور العديد من الأعراض على المصاب، وهناك العديد من العوامل التي تؤدي إلى الإصابة بهذا الالتهاب؛ مثل: عوامل الوراثة، والبيئة، وغيرهما.[١][٢]


أعراض التهاب القولون العصبي التقرُّحي

هناك العديد من الأعراض التي يعاني منها الأشخاص المصابون بمرض التهاب القولون التقرحي، حيث الإسهال الدموي أحد أهم الأعراض الرئيسة للإصابة بالتهاب القولون التقرحي، ولعلّ من أهم هذه الأعراض ما يلي:[١]

  • الشعور بألم في العينَين عند النظر إلى الضوء.
  • المعاناة من ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • الشعور بتشنج في البطن.
  • الإصابة بمرض فقر الدم.
  • المعاناة من تقرُّحات الجلد.
  • الشعور بألم في المفاصل.
  • ظهور قرح الفم.
  • الإصابة بالجفاف.
  • فقدان الوزن.


أسباب التهاب القولون العصبي التقرُّحي

في الحقيقة ما زال السبب الرئيس وراء الإصابة بالتهاب القالون التقرحي مجهولًا، لكن هناك العديد من العوامل التي تؤدي إلى خطر الإصابة به، ومن أهم هذه العوامل ما يلي:[٣]

  • عوامل الوراثة، تُعَدّ أحد العوامل التي تؤدي إلى الإصابة بمرض التهاب القولون التقرُّحي، وأشارت نتائج بعض الدراسات التي أجريت إلى أنّ الأشخاص المُصابين بالتهاب القولون التقرُّحي لديهم تاريخ عائليّ للإصابة به .
  • عوامل البيئة، يُؤثِّر مكان السكن في زيادة خطر الإصابة بمرض التهاب القولون التقرُّحي، وتجدر الإشارة إلى أنّ مرض التهاب القولون التقرُّحي أكثر انتشارًا في أمريكا، والأجزاء الغربية والشماليّة من أوروبا.
  • أمراض المناعة الذاتيّة، حيث مرض التهاب القولون التقرُّحي من حالات أمراض المناعة الذاتيّة، حيث جهاز المناعة عن طريق الخطأ يهاجم الأنسجة السليمة في الجسم.


علاج التهاب القولون العصبي التقرُّحي

هناك العديد من العلاجات المتبعة في معالجة مرضى التهاب القولون التقرُّحي، ومن أهم هذه العلاجات ما يلي:[٤]

  • العلاجات الدوائيّة، يصف الطبيب بعض العلاجات الدوائية التي تتمثل بـ:
  • مُكمِّلات الحديد، يُلجَأ إلى صرفها لمعالجة حالة فقر الدم الناجم عن النزيف المعويّ لدى بعض الأشخاص المُصابين بمرض التهاب القولون التقرُّحي.
  • المُضادّات الحيويّة، توصف للأشخاص المُصابين بارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • مُثبِّطات جهاز المناعة؛ مثل: إنفليكسيماب، وأزاثيوبرين.
  • مُضادّات الإسهال؛ مثل: لوبراميد.
  • مُضادّات الالتهاب؛ مثل:الكورتيكوستيرويد، والأمينوساليسيلات-5.
  • بعض أنواع مُسكِّنات الألم؛ مثل: أسيتامينوفين.
  • عمليّات الجراحة، يُلجَأ إلى الجراحة لمعالجة التهاب القولون التقرُّحي بشكل نهائيّ، وينطوي ذلك على استئصال القولون والمستقيم كاملين.


الوقاية من التهاب القولون العصبي التقرحي

هناك العديد من النصائح الواجب اتباعها للتقليل من حدّة أعراض التهاب القولون التقرّحي، حيث التغذية من أهم الأمور للأشخاص المصابين بمرض التهاب القولون التقرحي، وتجدر الإشارة إلى إنّ الإسهال والنزيف المرافق للالتهاب يؤديان إلى نقص الكثير من المواد الغذائية في الجسم والإصابة بالجفاف، وبالتالي يحتاج الأشخاص المصابون في بعض الحالات إلى تناول المكمّلات الغذائيّة بهدف تعويض هذا النقص، ومن أهم هذه النصائح ما يلي:[٤][٥]

  • تجنب تناول منتجات الألبان، حيث التقليل من تناول منتجات الألبان يفيد في التخفيف من الأعراض؛ مثل: غازات البطن، والإسهال، وألم البطن.
  • التقليل من تناول الألياف، ينصح بالحد من تناول الألياف الموجودة في بعض المصادر؛ مثل: الحبوب الكاملة، والخضراوات، والفواكه الطازجة، وتجدر الإشارة إلى أنّ تناول الألياف الغذائية يزيد من شدة الأعراض، إضافة إلى بعض الأطعمة؛ مثل: الأطعمة الحارة التي تزيد من الأعراض.
  • تناول السوائل بكثرة، يجب الإكثار من شرب الماء، والابتعاد عن تناول المشروبات الغازية، والكحول، والمشروبات التي تحتوي على الكافيين.
  • السيطرة على التوتّر، يُنصح بالتحكم بالتوتر من خلال التنفس العميق، وممارسة تمارين الاسترخاء؛ مثل: اليوغا، التي تفيد في التقليل من التوتّر.


المراجع

  1. ^ أ ب "What Is Ulcerative Colitis?", webmd, Retrieved 2019-6-18. Edited.
  2. "Ulcerative Colitis", medicinenet, Retrieved 2019-6-18. Edited.
  3. "Causes - Ulcerative colitis", nhs, Retrieved 2019-6-18. Edited.
  4. ^ أ ب "Ulcerative colitis", mayoclinic, Retrieved 2019-6-18. Edited.
  5. "Ulcerative Colitis Diet Plan", medicinenet, Retrieved 2019-6-18. Edited.