امراض الطحال

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٤٧ ، ١٠ مارس ٢٠٢٠
امراض الطحال

الطحال

يوجد الطحال في الجزء العلوي من الجهة اليسرى من منطقة البطن إلى يسار المعدة وتحت الحجاب الحاجز، ويتراوح حجمه وشكله بين الناس، لكنه يظهر غالبًا على شكل قبضة اليد وبلون أرجواني، ويصل طوله حوالي إلى 10 سم، ويصعب لمس الطحال والإحساس به عند الفحص السريري في الأحوال الطبيعية نتيجة حماية القفص الصدري له.[١]

تُعد تنقية الدم من وظائف الطحال الأساسية؛ إذ تؤثر في عدد خلايا الدم الحمراء التي تحمل الأكسجين في الجسم، وعدد الصفائح الدموية، وهي نوع من الخلايا يساعد الدم على التخثر، وتقوم بذلك عن طريق تحطيم وإزالة الخلايا القديمة والتالفة وغير الطبيعية. ويخزن الطحال كريات الدم الحمراء والصفائح الدموية إلى جانب كريات الدم البيضاء، وللطحال دور مهم في جهاز المناعة‘ إذ يساعد على تحديد البكتيريا والفيروسات والميكروبات الأخرى الموجودة في الدم، وإنتاج خلايا دم بيضاء تُسمى الخلية اللمفاوية بهدف محاربة أنواع العدوى هذه.[٢]


أمراض الطحال

يوجد العديد من الأمراض التي تصيب الطحال وتمنعه من أداء وظائفه بطريقة سليمة، ومن أهم هذه الأمراض والحالات ما يأتي:[١]

  • تمزق الطحال: يُعد تمزق الطحال حالة طوارئ طبيةً تحدث نتيجة تمزق سطحه، وغالبًا ما ينتج هذا عن ضربة قوية لمنطقة البطن خلال ممارسة التمارين الرياضية، أو عراك بالأيدي، أو حادث سيارة، ويمكن لبعض الضربات الخفيفية أن تسبب تمزقه في حال كان متضخمًا، وتستلزم هذه الحالة العلاج فورًا؛ إذ قد تؤدي إلى نزيف داخلي قد يهدد حياة المصاب.[٣]
  • تضخم الطحال: يمكن للطحال أن يتضخم بعد الإصابة بعدوى أو جرح، أو نتيجةً لحالة صحية أخرى، كتشمع الكبد، أو اللوكيميا، أو التهاب المفاصل الروماتويدي. وينصح بتجنب ممارسة الرياضة في حال تضخم الطحال؛ لتجنب تمزقه، إذ يسهل ذلك في هذه الحالة. وفي الحقيقة لا يسبب تضخم الطحال ظهور أي أعراض في بعظم الحالات، لكن من أهم الأعراض التي قد تظهر على المصاب نتيجة تضخم الطحال ما يأتي:[٤]
    • الشعور بألم أو انزعاج خلف الأضلاع في الجهة اليسرى من البطن.
    • الشعور بالامتلاء بعد تناول كمية صغيرة من الطعام، إّ يضغط الطحال المتضخم على المعدة.
    • التعب.
    • فقر الدم.
    • تكرار الإصابة بالعدوى.
    • سهولة النزف.
  • مرض فقر الدم المنجلي: يُعد أحد أمراض فقر الدم الوراثية، ويتمثل هذا المرض بوجود هيموغلوبين غير فعال، إذ يظهر على شكل خلايا دم حمراء غير طبيعية الشكل مسببًا اضطرابات في تدفق الدم، مما يسبب تضرر أعضاء مختلفة تشمل الطحال.[٥]
  • مرض قلة الصفيحات الدموية: يخزن الطحال كميةً زائدةً من الصفائح الدموية عند تضخمه، مما يعني عدم وجود ما يكفي منها في مجرى الدم، وبفقدان هذه الصفائح التي تساعد الدم على التخثر يكون العَرَض الرئيسي هو النزيف.[٥]
  • سرطان الطحال: يمكن لسرطان الطحال أن يكون أوليًّا؛ أي بمعنى أنه يبدأ في الطحال نفسه، أو يكون ثانويًا فيبدأ في عضو آخر ثم ينتشر إليه، وفي معظم الأوقات يحدث سرطان الطحال نتيجة الإصابة بسرطان الغدد الليمفاوية، كما يمكن لابيضاض الدم، وهو أحد أنواع سرطان الدم التأثير في الطحال؛ إذ تتجمع خلاياه السرطانية وتتراكم في الطحال.[٦]
  • احتشاء‏ الطحال: الذي يحدث عندما ينخفض تزويد الدم إلى الطحال، وغالبًا ما يحدث ذلك نتيجة قطع تدفق الدم في الشريان الطحالي بسبب جلطة دموية على سبيل المثال، وعادةً ما يكون مؤلمًا ويعتمد علاجه على مسبباته.[٥]


تشخيص الأمراض التي تصيب الطحال

يمكن تشخيص أمراض الطحال بطرق عديدة، يذكر منها ما يأتي:[١]

  • الفحص السريري عند الطبيب، إذ يقوم بالضغط على المعدة أسفل يسار القفص الصدري، مما يمكنه من الإحساس بالطحال المتضخم إلى جانب بحثه عن علامات أخرى للمرض الناتجة عن التضخم.
  • التصوير المقطعي، بأخذ عدة صور بواسطة الأشعة السينية، وفيه يقوم جهاز الحاسوب بأخذ صور مفصلة لمنطقة البطن، كما قد يتم حقن المصاب بصبغة معينة وريديًا للمساعدة على تحسين الصورة.
  • استخدام السونار أو الأشعة فوق الصوتية، إذ يقوم المختص بوضع جهاز السونار على منطقة البطن لأخذ صورة للطحال، ويمكن تشخيص تضخم الطحال بهذه الطريقة، ويجدر الإشارة إلى أنها لا تسبب الألم.
  • أخذ خزعة من نخاع العظم، إذ يتم خلال هذا الإجراء إدخال إبرة في العظم الكبير مثل عظم الحوض وأخذ عينة من نخاع العظم لفحصها، وقد يستخدم الطبيب الخزعة للمساعدة على تشخيص سرطان الدم أو الليمفوما المُسبِّبان لتضخم الطحال.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي لمنطقة البطن، ويمكن حساب تدفق الدم في الطحال بحقن صبغة معينة في جسم المصاب وتصويره باستخدام تقنية الرنين المغناطيسي لمراقبة تدفق الدم خلاله.
  • مسح الطحال والكبد، إذ يستخدم الطبيب صبغةً مشعةً تحقن في ذراع المصاب، فتتحرك هذه الصبغة خلال الجسم ويتم جمعها في الكبد والطحال.


علاج الأمراض التي تصيب الطحال

تتضمن علاجات أمراض الطحال أنواعًا مختلفةً بناءً على نوع المرض، ودرجة تقدمه، وحالة المصاب الصحية، وغالبًا ما تعتمد علاجات أمراض الطحال على علاج الاضطرابات الصحية المُسبِّبة لها،[١] ومن الإجراءات المتبعة عملية استئصال الطحال، وهي عملية جراحية تتضمن استئصال الطحال من جسم المصاب، وعادةً ما يُلجأ إليها لعلاج تمزق الطحال في أغلب الحالات، كما يمكن إجراء الاستئصال لمعالجة أمراض أخرى، مثل: تضخم الطحال الذي يسبب إزعاجًا للمصابين به، وبعض أمراض الدم، وأنواع معينة من السرطانات والعدوى، إلى جانب بعض الأورام الحميدة غير السرطانية.

تتم هذه العملية عادةً باستخدام كاميرا صغيرة وأدوات جراحية خاصة، ويحدد الجراح المختص حجم الشق الجراحي بناءً على حجم الطحال، وتقوم أعضاء الجسم الأخرى بتولي وظيفته بعد استئصاله، لكن يزداد خطر الإصابة بالعدوى بعد استئصال الطحال، لذا يوصى بأخذ بعض اللقاحات والمطاعيم بعدها، وستبان هذه اللقاحات لاحقًا في هذا المقال. وقد ينصح الطبيب في بعض الحالات بأخذ مضادات حيوية، خاصة في حال الإصابة باضطرابات صحية أخرى تزيد ن خطر الإصابة بالعدوى.[٧]


المطاعيم الازمة لحماية الطّحال

قد يتعرض بعض الأشخاص لحالات صحيّة مثل: فقر الدّم المنجلي تُؤدي لخسارتهم للطحال، ممّا يتطلب منهم نوع خاص من الوقاية تتمثل بالحرص على تجنب العدوى بأنواعها المختلفة، والوقاية منها من خلال استخدام المطاعيم المناسبة وغيرها من سبل الوقاية بما يتوافق مع طرق انتقال العدوى، وأهم أنواع العدوى التي يجب الحرص على أخذ مطاعيمها وتجنبها:[٨]

  • عدوى النيسرية السحائية.
  • عدوى المستدمية النزلية.
  • عدوى المكورة الرئوية.
  • عدوى الإنفلونزا.
  • أنواع العدوى التقليدية التي تُؤخذ يجب أن تُؤخذ مطاعيمها مثل: الحصبة ، النكاف ، الحصبة الألمانية ، الحماق ، الكزاز.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث "Picture of the Spleen", www.webmd.com, Retrieved 9-11-2019. Edited.
  2. "What Does the Spleen Do?", www.healthline.com, Retrieved 9-11-2019. Edited.
  3. "Ruptured spleen", www.mayoclinic.org, Retrieved 9-11-2019. Edited.
  4. "Spleen problems and spleen removal", www.nhs.uk, Retrieved 9-11-2019. Edited.
  5. ^ أ ب ت "All about the spleen", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 9-11-2019. Edited.
  6. "Spleen Cancer", www.healthline.com, Retrieved 9-11-2019. Edited.
  7. "Splenectomy", www.mayoclinic.org, Retrieved 9-11-2019. Edited.
  8. "How to Keep Yourself Safe Without a Spleen", verywellhealth, Retrieved 26-2-2020. Edited.