امراض بياض العين

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٣٠ ، ١١ فبراير ٢٠٢١
امراض بياض العين

ما هي أبرز أمراض بياض العين؟

يتأثّر بياض العين (الصّلبة) بعدد من الاضطرابات والأمراض، ولعلّ أكثرها أهميّة وشيوعًا تلك المُرتبطة بالالتهابات الناجمة عن أسباب مناعيّة أو التعرّض لمُحفّزات الحساسيّة أو نتيجة الإصابة بعدوى ما، ولذا فإنّ من أبرز أمراض بياض العين التهاب الصلبة (Scleritis)، والتهاب ظاهر الصلبة (Episcleritis)، والتهاب المُلتحمة (Conjunctivitis)، الذي يُعرَف أيضًا بالعين الورديّة، فما هي علامات وأعراض الإصابة بكلّ منهم؟ وكيف يُمكن التخفيف منها وعلاجها؟[١]

ما سبب الإصابة بأمراض بياض العين؟

تختلف الأسباب المُرتبطة بالإصابة بأمراض بياض العين باختلاف المرض، وفيما يأتي توضيح لكلّ من أسباب هذه الأمراض على حدة:


  • الإصابة بالتهاب الصلبة، الذي قد لا يرتبط بأسباب واضحة تمامًا في جميع الحالات، وإنّما يُرجّح كونه ناجمًا عن إحدى المُشكلات الآتية:[٢]
    • الإصابة بعدوى ما في العين.
    • دخول فطريات أو طُفيليّات مُعيّنة للعين.
    • التعرّض لإصابة ما في العين.
    • الإصابة بإحدى أمراض المناعة الذاتيّة الآتية:
      • الذئبة الحماميّة الشاملة.
      • إحدى أمراض الأمعاء الالتهابيّة.
      • التهاب المفاصل الروماتويديّ.
      • مُتلازمة شوغرن.
      • حُبيبوم واغنر (Wegener’s granuloma).
      • تصلّب الجلد.


  • الإصابة بالتهاب ظاهر الصلبة، الذي يستهدف الطبقة الرقيقة المُغلّفة لبياض العين، وسبب الإصابة به بالضبط غير مُحدّد تمامًا، ولكن يُرجّح ارتباطه بأمراض المناعة الذاتية الآتية:[٣]
    • الذئبة الحماميّة الشاملة.
    • داء كرون.
    • التهاب المفاصل الروماتويديّ.


  • الإصابة بالتهاب المُلتحمة، الذي يستهدف الطبقة الرقيقة الشفافة المُغلّفة لبياض العين والجفون من الداخل، ومن أبرز أسباب الإصابة به ما يأتي:[٤]
    • دخول جسم غريب للعين.
    • دخول إحدى المواد الكيميائيّة للعين.
    • الإصابة بعدوى فيروسيّة أو بكتيريّة.
    • انسداد القنوات الدمعيّة لدى حديثي الولادة.
    • التعرّض لإحدى مُسبّبات الحساسيّة.



ما هي أبرز أعراض أمراض بياض العين؟خ

قبل التطرّق في الحديث عن أعراض أمراض بياض العين من الضروريّ الانتباه إلى أنّ كثيرًا منها يتشابه ما بين الأمراض، لذا فإنّ تشخيص سببها يقع على عاتق الطبيب فقط؛ للبحث في سبُل العلاج الأنسب لكلّ حالة، وفيما يأتي ذكر لأعراض كلّ مرض على حدة:


  • أعراض التهاب الصلبة، التي تتضمّن كُلًا ممّا يأتي:[٢]
    • ألم شديد وعميق في العين.
    • تدميع العين.
    • تشوّش النظر.
    • الشعور بالألم عند لمس العين.
    • امتداد الألم من العين نحو الرأس أو الفكّ أو الوجه.
    • زيادة حساسيّة العين للضوء الساطع.
    • احمرار العين مُلاحظة وجود نتوءات صغيرة على بياض العين، وذلك فقط في حال التهاب الصلبة الأماميّ، أمّا إن كان الجزء الخلفيّ من بياض العين المتأثّر بالالتهاب فعندها لا يُلاحظ أيّ احمرار أو نتوءات في العين.


  • أعراض التهاب ظاهر الصلبة، التي عادًة لا تؤثّر في النظر، كما أنّها تستهدف عينًا واحدًة في مُجمل الحالات، وتتضمّن كُلًّا ممّا يأتي:[٣]
    • احمرار العين، الذي يتركّز في منطقة محصورة من بياض العين ويتسبّب بإزعاج طفيف ومُحتمل في حال التهاب ظاهر الصلبة البسيط، أمّا في حال التهاب ظاهر الصلبة العنقوديّ يكون الاحمرار مُحيطًا بنتوءات في جُزء مُعيّن من بياض العين، ويتسبّب بإزعاج ملحوظ.
    • تدميع العين.
    • زيادة حساسيّة العين للضوء الساطع.
    • الشعور بوجود جسم غريب في العين، يُشابه شعور دخول ذرّات من التراب فيها.


  • أعراض التهاب المُلتحمة، التي نادرًا ما تؤثّر على النظر، وينجم عنها الأعراض الآتية:[٤]
    • تدميع العين.
    • الشعور بالحكّة في إحدى العينين أو كلاهما.
    • احمرار إحدى العينين أو كلاهما.
    • الشعور بوجود جسم غريب في إحدى العينين أو كلاهما، يُشابه شعور دخول ذرّات من التراب فيها.
    • خروج إفرازات من إحدى العينين أو كلاهما، وهو ما يُلاحظ في ساعات الصباح عند الاستيقاظ، إذ أنّ الإفرازات تجفّ وتُكوّن قشرة تُعيق فتح العين المُصابة.



ما هي طرق علاج أمراض بياض العين؟

تختلف الطرق العلاجيّة المُتّبعة في التعامل مع أمراض بياض العين؛ لاختلافها وتعدّد الأسباب المُرتبطة بها، وبناءًا على ذلك يختار الطبيب العلاج الأمثل لكلّ حالة، والتي قد تتضمّن الإجراءات والعلاجات الآتية:


  • علاج التهاب الصلبة، الذي يتضمّن كُلًا ممّا يأتي:[٢]
    • مُضادات الالتهاب اللاستيرويديّة (NSAID)، التي تُصرف دون حاجة لوصفة طبيّة مثل الأيبوبروفين، وهي تُساعد في السيطرة على الألم والالتهاب الناجم عن المرض.
    • الكورتيكوستيرويدات، الذي يُصرف من قبل الطبيب للمُساعدة في علاج الالتهاب الناجم عن المرض، ولذا فهو يُقلّل من الألم المُصاحب له، ويحمي النظر من التضرّر المُحتمل من الالتهاب.
    • علاج أمراض المناعة الذاتيّة التي يُحتمل ارتباطها بالمرض والسيطرة عليها بما هو مُناسب؛ مثل العلاج بالأدوية المُثبّطة للمناعة.
    • تطعيم الصلبة (Scleral graft)، وهي جراحة تُجرى في بعض الحالات القليلة، التي يُعاني فيها المُصابون من تمزّق بياض العين، أو من يُحتمل تمزّقه لديهم.


  • علاج التهاب ظاهر الصلبة، الذي عادًة لا يتضمّن استعمال أيّ علاجات، إذ إنّ التهاب ظاهر الصلبة يزول من تلقاء ذاته خلال بضعة أسابيع، إلا أنّه قد يعود بعدها بضعة أشهر، كما أنّ مظهر العينين قد يستدعي البعض للجوء للطبيب، وتتضمّن العلاجات كُلًّا ممّا يأتي:[٣]
    • قطرات العين التي تحتوي على دموع صناعيّة.
    • علاج المرض أو الاضطراب الذي يُرجّح ارتباطه بالتهاب ظاهر المُلتحمة.
    • مُضادات الالتهاب اللاستيرويديّة؛ مثل الأيبوبروفين.
    • قطرات العين التي تحتوي على الكورتيكوستيرويدات.


  • علاج التهاب المُلتحمة، الذي تتفاوت علاجاته وفق سبب الالتهاب بالضبط، وتتضمّن كُلًّا ممّا يأتي:[٥]
    • إجراءات وتعديلات ضروريّة؛ مثل استخدام كمادات الماء البارد أو الدافئ على العين المُصابة عدّة مرّات في اليوم، وتجنّب استعمال عدسات العين اللاصقة إلى حين تعافي العين، وتنظيف الجفون بقطعة قماش نظيفة ومُبلّلة، والتخلّص من أداوت تجميل العينين وعلب العدسات اللاصقة المُستعملة مُسبقًا.
    • الأدوية المُضادّة للفيروسات، في حال تبيّن أنّ التهاب المُلتحمة ناجم عن عدوى فيروس الهيربس.
    • قطرات العين التي تحتوي على مُضادات حيويّة، والتي تُستعمل فقط في حال كان التهاب المُلتحمة ناجمًا عن عدوى بكتيريّة، وذلك يحدث في حالات قليلة.
    • قطرات العين التي تحتوي على مُضادات الهيستامين، أو التي تحتوي على الكورتيكوستيرويدات، أو التي تحتوي على مُضادات الالتهاب، التي تُصرف في حال كان التهاب المُلتحمة ناجمًا عن حساسيّة ما.
    • قطرات العين التي تحتوي على دموع صناعيّة.

المراجع

  1. Melvin I. Roat (10/2019), "Overview of Conjunctival and Scleral Disorders", msdmanuals, Retrieved 20/1/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت "What Is Scleritis?", webmd, 14/9/2019, Retrieved 20/1/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت Donna Christiano (18/9/2018), "Episcleritis", healthline, Retrieved 20/1/2021. Edited.
  4. ^ أ ب "Pink eye (conjunctivitis)", mayoclinic, 16/6/2020, Retrieved 20/1/2021. Edited.
  5. "Pink eye (conjunctivitis)", mayoclinic, 16/6/2020, Retrieved 20/1/2021. Edited.