انتفاخ الرجل اليسرى

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:١٢ ، ٢٤ نوفمبر ٢٠٢٠
انتفاخ الرجل اليسرى

هل يختلف انتفاخ الرجل اليسرى عن اليمنى؟

قد يظنّ البعض بأنّ دلالات انتفاخ الرجل اليُسرى تختلف عمّا يُشير إليه انتفاخ الرجل اليُمنى، أو حتّى عمّا يُشير إليه انتفاخهما مع بعضهما البعض، وفي الواقع فإنّ الأسباب الكامنة وراء انتفاخهما على حدا أو كلاهما بنفس الوقت مُتشابهة لكلا الحالتين، حتّى أنّ هنالك حالات يبدو للمُصاب فيها أنّ إحدى رجليه فقط مُصابة بالانتفاخ والتورّم، وفي الحقيقة كلا رجليه تُعاني من المُشكلة ولكن بنسب مُتفاوتة، إذ يبدو له للوهلة الأولى أن الانتفاخ في أحدهما وحسب، ومن ناحية أُخرى؛ فإنّ أسباب انتفاخ الرجل عُمومًا مُتفاوتة للغاية، ما بين ما هو بسيط ولا يدعو للقلق على الإطلاق، وما بين ما يتطلّب التشخيص الطبيّ السريع والعلاج على الفور، فما هي هذه الأسباب؟ وهل بالإمكان التخفيف من تأثيرها على الجسم؟[١][٢]


ما هي أسباب انتفاخ الرجل؟

توجد عدّة عوامل وأسباب مُختلفة ينجم عنها انتفاخ إحدى الرجلين أو كلاهما، ويُمكن تقسيمها لقسمين رئيسين وفق آلية الانتفاخ وسبب حدوثه بالأصل، وفيما يأتي توضيح لكلّ منهما بالتفصيل:[٣]

  • انتفاخ الرجل الناجم عن تراكم السوائل: إذ إنّ احتباس السوائل في أنسجة الرجل أو الساق مُرتبط بعدّة أمراض ومُشكلات صحيّة، بعضها في القلب والأوعية الدمويّة، وبعضها الآخر في الكلى، أو في الجهاز الليمفاويّ، بالإضافة إلى أنّ احتباس السوائل قد ينتج عن ظروف ومُمارسات خاطئة يقوم بها بعض الأفراد، ولا يدلّ حينها على مرض مُعيّن بحدّ ذاته، وعمومًا فإنّ انتفاخ الرجل الناجم عن تراكم السوائل واحتباسها يحدث في بعض الحالات الآتية:
    • الجلوس لفترات زمنيّة طويلة ومُتواصلة، مثلما يحدث مع المُسافرين أحيانًا.
    • الوقوف لفترات زمنيّة طويلة ومُتواصلة.
    • زيادة الوزن والسّمنة.
    • خلال فترة الحمل لدى النساء.
    • كإحدى الأعراض الجانبيّة لتناول بعض العلاجات والأدوية؛ مثل بعض أدوية السكّري، وأدوية ضغط الدم، ومُسكّنات الألم التي تُصرف دون وصفة طبيّة؛ كالأيبوبروفين، والنابروكسين.
    • كإحدى الأعراض الجانبيّة للعلاج الكيماويّ.
    • العلاج بالهرمونات.
    • الإصابة بإحدا أمراض الكلى المُزمنة.
    • الإصابة بالتجلّط الوريديّ العميق، أو ما يُعرَف بجلطة الساق.
    • الإصابة بالقصور الوريديّ المُزمن، الذي ينجم عنه تراكم الدم في الرجلين؛ لعدم قُدرة الأوردة على ضخّه وإرجاعه للقلب كما يجب.
    • اعتلال عضلة القلب.
    • التهاب التامور، وهو التهاب النسيج المُحيط بالقلب.
    • فشل القلب.
    • تشمّع الكبد.
    • الوذمة الليمفيّة (Lymphedema)، وهي انسداد مُعيّن في الجهاز الليمفاويّ.
    • الفشل الكلوي الحادّ.
    • الإصابة بالمتلازمة الكلويّة، وهي تلف في الأوعية الدمويّة الصغيرة المسؤولة عن التصفية والترشيح في الكلى.
    • كإحدى أعراض ارتفاع الضغط الرئويّ.
    • التهاب الوريد الخثاريّ، وهو جلطة دمويّة تتكوّن في الرجل أو الساق.
  • تورم الرجل الناجم عن الإصابة بالالتهاب ما: سواء أكان الالتهاب بسبب الإصابة بمرض مُعيّن في أنسجة ومفاصل الرجل، أو إن كان من ردود فعل الجسم الطبيعيّة للتعرّض لإصابة ما، وفي كلا الحالتين يكون انتفاخ الرجل مُصاحبًا للشعور بالألم فيها، وهو ما يحدث في كلّ من الحالات الآتية:
    • تمزّق في وتر العرقوب.
    • الإصابة بتمزّق في الرباط الصليبيّ الأماميّ في الركبة.
    • التعرّض لكسر في الكاحل، أو القدم، أو الساق.
    • الإصابة بحروق في الرجل.
    • التواء كاحل القدم.
    • التهاب النسيج الخلويّ في جلد الرجل.
    • الإصابة بالتهاب المفصل التنكسيّ، أو ما يُعرَف بخشونة المفاصل.
    • الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويديّ.
    • الإصابة بالالتهاب الكيسيّ في الركبة، وهو الالتهاب في أكياس صغيرة مليئة بالسوائل، موجودة في مفصل الركبة.


كيف يمكن التخفيف من انتفاخ الرجل؟

تختلف الخيارات العلاجيّة للتخلّص من انتفاخ الرجل وفق سبب الانتفاخ بالضبط، إذ إنّ لكلّ سبب علاجاته وأدويته الخاصّة التي يُحدّدها الطبيب، وعلى الرغم من اختلاف الأسباب السابقة؛ فإنّ هنالك بعض الخطوات البسيطة والإجراءات المنزليّة التي تُساعد على التقليل من انتفاخ الرجل، وبالأخصّ للمُصابين الذين يعلمون سبب الانتفاخ ويخضعون للعلاج، أو لمن ينتظرون تحديد موعد لدى الطبيب لمُراجعته وتشخيص الحالة لديهم، إذ تُساعد هذه الإجراءات في السيطرة على الانتفاخ وتخفيفه من خلال الآتي:[٤][٥]

  • مُحاولة تخفيف الوزن، في حال كان له دور في انتفاخ الرجل لدى المُصاب.
  • رفع الرجلين عن مستوى القلب عند الاستلقاء، بوضعهم على بعض الوسائد.
  • ممارسة التمارين الرياضية التي تُركّز على الرجلين، إذ إنّ ذلك يُساعد على ضخّ السوائل من الساقين وعودتهم إلى القلب.
  • اتباع نظام غذائي قليل الأملاح؛ لأن الملح يُساهم في تراكم السوائل وانتفاخ الرجلين أحيانًا.
  • تجنب ارتداء الملابس الضيقة على منطقة الفخذين.
  • ضرورة الوقوف والمشي قليلًا ما بين وقت وآخر، عند السفر لمسافات طويلة، أو الجلوس لفترات طويلة متواصلة.
  • ارتداء الجوارب الداعمة للساقين، التي يُمكن شراؤها من محال المُستلزمات الطبيّة أو الصيدليات .


هل يستدعي انتفاخ الرجل مراجعة الطبيب؟

تقتضي القاعدة الرئيسة بضرورة إعلام الطبيب عن أيّ عرض أو مُشكلة مُثيرة للقلق يتعرّض لها الفرد، وبالنسبة لانتفاخ الرجل؛ يُوصى بطلب المُساعدة الطبيّة العاجلة في حال عانى المُصاب من إحدى الأعراض الآتية:[٤]

  • المُعاناة من أعراض مُرتبطة بالقلب؛ كالشعور بالدوار، وصعوبة التنفّس، والشعور بألم في الصدر، أو الشعور بالارتباك على غير العادة.
  • في حال تعرّض الرجل لإصابة ما، تمنع المُصاب من الوقوف على رجله.
  • في حال مُلاحظة اختلاف شكل كاحل الرجل عن المُعتاد، أو انحرافه بطريقة غير طبيعيّة.
  • في حال لم تُجدِ العلاجات المنزليّة المذكورة سابقًا في تخفيف انتفاخ الرجل، أو في حال زاد الانتفاخ عمّا قبل.
  • للنساء الحوامل، إن تزامن انتفاخ الرجل مع ظهور أعراض ارتفاع ضغط الدم لديهنّ، أو إصابتهنّ بما قبل تسمّم الحمل، وتتضمّن الأعراض الآتي:
    • الشعور بالغثيان والتقيّؤ.
    • الشعور بالدوار.
    • الصداع الشديد.
    • انخفاض كمية البول التي يُنتجها الجسم عن الكمية المُعتادة.


أسئلة شائعة

لماذا تُصاب النساء الحوامل بانتفاخ الرجل؟

احتباس السوائل وزيادة إنتاجها في الجسم من الأمور التي يُعدّها الجسم للتأقلم مع الحمل واحتواء الجنين وإعداد مفاصل الحوض وأنسجته فيما بعد لولادته، إذ يزداد إنتاج الدم والسوائل المُختلفة بنسبة 50% خلال فترة الحمل لتحقيق ذلك، وأكثر ما يُمكن مُلاحظتها خلال الشهر الخامس من الحمل، وتزداد بعدها في الثلث الأخير منه.[٦]

ما مُضاعفات انتفاخ الرجل؟

قد تتطوّر بعض المُضاعفات الخطيرة من انتفاخ الرجل حسب أسباب الإصابة بالانتفاخ، وهو ما يتطلّب مُراجعة الطبيب على الفور في حال ظهور أيٍّ منها، وتتضمّن هذه المُضاعفات ما يأتي:[٤]

  • زيادة الانتفاخ.
  • الشعور بألم في الصدر، واستمراره لمدّة أكثر من 1-3 دقائق.
  • الشعور بالدّوار.
  • الشعور بألم مُفاجئ في الرجل.
  • الشعور بدفئ الرجل واحمرارها.


المراجع

  1. Dr Mary Harding (2016-02-21), "Swollen Legs", patient, Retrieved 2020-11-06. Edited.
  2. "Swollen Legs: Causes and Treatment", webmd, 2020-07-14, Retrieved 2020-11-06. Edited.
  3. "Leg swelling", mayoclinic, 2020-03-24, Retrieved 2020-11-06. Edited.
  4. ^ أ ب ت Rachel Nall (2018-09-16), "Swollen Ankle and Leg", healthline, Retrieved 2020-11-06. Edited.
  5. "Causes of leg and ankle swelling"، www.medicalnewstoday.com، Retrieved 24-11-2020.
  6. "Swelling During Pregnancy", americanpregnancy, 2012-04-26, Retrieved 2020-11-06. Edited.