انتفاخ العين

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥٣ ، ٥ ديسمبر ٢٠١٩
انتفاخ العين

انتفاخ العين

يُصنّف تورم العينين أو انتفاخ العينين بأنّه مصدر قلق لدى الأشخاص جميعهم -خاصة من الناحية الجمالية-، ولا يحتاج إلى العلاج عادة، ومع ذلك، فإنّه في بعض الحالات قد يشكّل التورم الموجود تحت العينين أيضًا علامة على وجود مرض بسيط أو أكثر خطورة.

الشيخوخة والوراثة تسببان ضعف الأنسجة حول العينين، وهذا يؤدي إلى انتقال الدهون إلى الجفون السفلية، مما يجعلها تبدو منتفخة الشكل، والجلد حول العينين رقيق للغاية وحساس؛ فإذا وجدت لدى الشخص مشكلة مرضية، فتساعد معالجة المشكلة الأساسية في تسهيل علاج الانتفاخ، ويشير تورم العينين إلى وجود السوائل الزائدة أو ما يُعرَف باسم الوذمة في الأنسجة الضامة حول العين، وغالبًا يظهر التورم في منطقة الجفون.[١]


أسباب انتفاخ العين

تُذكَر في ما يأتي عشرة أسباب لانتفاخ العينين:[١]

  • تناول الكثير من الملح أو الصوديوم في النظام الغذائي ليس جيدًا للجسم أو للمظهر، حيث الصوديوم الزائد يجعل الجسم يحتفظ بالماء، الذي يسبب وجود كمية زائدة منه حدوث الانتفاخ في الوجه والجسم، وعادةً ما يصبح الأمر واضحًا -خاصة في الصباح- بعد الوجبة المالحة، حيث الجلد الرقيق حول العينين أكثر عرضة للإصابة بالانتفاخ من غيره، وهذا يؤدي إلى تورّم أو ظهور أكياس تحت العين، ويتخلّص الجسم بشكل طبيعي من الانتفاخ، وقد يستغرق ذلك بضع ساعات أو أكثر، ويجب التوقف عن استهلاك الملح في النظام الغذائي اليومي للمساعدة في تهدئة تورم العينين، أو الحدّ من تناول الأطعمة المصنعة والمُعبّأة التي أُضيِفَت إليها الأملاح، وشرب الكثير من الماء للمساعدة في طرد الصوديوم من الجسم، كما أنّ تناول الأطعمة الغنية بـالبوتاسيوم يساعد في مواجهة الملح والتخلص منه، وتتضمن الأطعمة التي تساهم في طرد الصوديوم:
  • الموز.
  • الزبادي.
  • البطاطس.
  • المشمش مجفف.
  • البكاء، يؤدي إلى تجمّع السوائل حول العينين، مما يسبب الانتفاخ لمدة قصيرة، وتورّم تحت العين يحدث مرة واحدة في حين من المُرجّح أن يزول من تلقاء نفسه.
  • النوم غير الكافي، إذ وُجِدَ أنّ عدم الحصول على قسط كافٍ من النوم ينتج تورمًا تحت العينين، كما يسبب ترهّل الجفون، واحمرار العينين، وظهور الدوائر الداكنة تحت العينين، ومن بعض العلامات: البشرة الشاحبة، حيث قلة النوم تُضعِف العضلات حول العينين، وفقد الكولاجين تحت العينين مما يجعلهما أقلّ مرونة، ويؤدي هذا إلى تجمّع السوائل في المنطقة مما يجعلها منتفخة، وتصبح بعض العلامات دائمة إذا عانى الشخص من قلة النوم لمدة طويلة ومتكررة.
  • الحساسية، إذ تسبب تراكم السوائل في الجيوب الأنفية وحول العينين، ويؤدي رد الفعل التحسسي إلى جعل العين حمراء، وترافق ذلك رغبة في الحكّ، وتُعدّ الحساسية السبب الشائع للعيون المنتفخة، ويحدث هذا لأنّ الخلايا الواقية في العينين، التي تُسمّى الخلايا البدينة، التي بدورها تعطي بروتينات مناعية تُسمّى الهستامين لمحاربة مسببات الحساسية، وهذا يجعل العينين حسّاستين ومائيتين. وتتضمن المواد التي تسبب الحساسية الآتية:
  • اللقاح.
  • الغبار.
  • الطين.
  • الدخان.
  • التلوث.
  • الفرو الحيواني.
  • المواد الكيميائية.
  • العطور.
  • التدخين، إذ إنّه يزعج العينين، وقد يحدث لدى الأشخاص المدخنين رد فعل تحسسي، وهذا يجعل العينين متورّمتَين.
  • التهابات العين، تتضمن أنواعها التي تسبب تورم تحت العين ما يأتي:
  • التهاب الملتحمة.
  • شحاذ العين.
  • الورم الحُبيبي الشحمي لغدة ميبوميوس في العين.
  • التهاب النسيج الضام الرخو الخلالي حول منطقة الحجاج.
  • انغلاق القناة المسيلة للدموع، التي تفرز الدموع والمياه الطبيعية في العين، وفي حال إغلاقها فقد يتجمع السائل حول العين، وهذا يؤدّي إلى ظهور تورم تحت العين، ويُعدّ الانسداد أمرًا شائعًا عند الأطفال، لكنّه يحدث عند البالغين أيضًا، وسببه العدوى أو جزيئات الماكياج أو إصابة العين، وفي معظم الحالات ينتهي من تلقاء نفسه بعد بضعة أيام.
  • التعرض لإصابة، يحدث خدش صغير من ظفر أو فرشاة الماكياج، مما إلى تورّم تحت العين.
  • مرض غريفز، إنّ 30 في المئة من المصابين بهذه الحالة لديهم أعراض في العين، وتتضمن انتفاخ العينين، وتورمًا تحتهما، ويحدث هذا لأنّ مرض جريفز يسبب تغييرات في الأنسجة المحيطة بالعينين.
  • كثرة الوحيدات العدوائية، هو مرض ينجم عن عدوى فيروسية.


أعراض انتفاخ العين

تورم الجفون هو أحد الأعراض للأمراض الكامنة؛ مثل: الحساسية أو العدوى، وعادةً ما يُصحَب بواحد أو أكثر من الأعراض الآتية:[٢]

  • تهيّج العين؛ مثل: الإحساس بالحكة، أو الخدش.
  • حساسية ورهاب الضوء.
  • ذرف الكثير من الدموع.
  • عدم القدرة على الرؤية بوضوح.
  • احمرار الجفن.
  • العيون الحمراء.
  • خروج إفرازات من العين.
  • جفاف الجفن، أو التقشير.
  • الألم، لا سيّما عندما تحدث الجفون المتورمة نتيجة الإصابة بالعدوى.


علاج انتفاخ العين المرتبط بالتهاب الجفن

لتخفيف الأعراض الخاصة المرتبطة بهذا الالتهاب فإنّه تُتبَع جملة من العلاجات التي تساهم في تخفيف الأعراض المصاحبة له؛ بما في ذلك انتفاخ العين، وفي ما يأتي بيان لبعض العلاجات:[٣]

  • وضع كمادات دافئة، ذلك مرتين في اليوم لمدة 15 دقيقة لتخفيف قشرة الرموش، والمساعدة في التخلص من الزيت الزائد الذي يسدّ الغدد.
  • غسل المنطقة برفق، حيث استخدام قطعة من القطن أو القماش لتنظيفها بمزيج من شامبو الأطفال والماء، ويتوجب الشطف جيدًا بعد ذلك.
  • رَمش العين، هذا يساعد في إخراج الزيت الزائد، إذ إنّه يوصى بتنفيذه على الأقل 20 مرة على التوالي لأربع مرات في اليوم.
  • إراحة العينين حتى تتراجع الأعراض، إذ يُنصَح بعدم وضع مكياج العين، أو العدسات اللاصقة.
  • العناية بالعيون الجافة، حيث استخدام الدموع الاصطناعية دون وصفة طبية للحفاظ على رطوبة العينين.
  • تناول على ما يكفي من أوميغا 3، إذ إنّ اتباع نظام غذائي غني بـأوميغا 3 يساعد في إدارة أعراض التهاب الجفن، حيث تناول السمك مرتين في الأسبوع وتناول سمكة دهنية؛ مثل: السلمون، والتونة الطازجة أو المُجمّدة أو الرنجة يساهم في تحسين الحالة.


المراجع

  1. ^ أ ب Ann Marie Griff (26-2-2019), "10 Causes of Under-Eye Swelling"، healthline, Retrieved 24-11-2019. Edited.
  2. Aimee Rodrigues, "How to avoid swollen eyelids"، allaboutvision, Retrieved 24-11-2019. Edited.
  3. Sabrina Felson (8-2-2019), "Eyelid Inflammation (Blepharitis)"، webmd, Retrieved 24-11-2019. Edited.