انتفاخ خصية الرضيع

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٠٤ ، ٢٦ نوفمبر ٢٠٢٠
انتفاخ خصية الرضيع

انتفاخ خصية الرضيع

قد تلاحظ الأم في بعض الأحيان وجود تورم وانتفاخ في إحدى خصيتي رضيعها، وهي حالة طبية تُسمّى تورم كيس الصفن (Scrotal Swelling)، وهو الكيس الذي يحمل الخصيتين بداخله، وتُعدّ هذه الحالة من المشكلات الشائعة لدى الأطفال الصغار، ويوجد مجموعة واسعة من الأسباب التي يمكن أن تؤدي إلى انتفاخ الخصية لدى الرضيع، وتجدر الإشارة إلى أن البعض من حالات انتفاخ خصية الرضيع تُسبّب الألم والانزعاج للطفل المصاب، بينما يحدث بعضها دون وجود أية أعراض أخرى، ولا تسبّب أي ألم.[١][٢]

أسباب انتفاخ خصية الرضيع؟

يمكن أن يحدث انتفاخ الخصية لدى الأطفال الرضّع نتيجةً لمجموعة من الأسباب، من ضمنها ما يلي:


القيلة المائية (Hydrocele)

هي نوع من أنواع تورم كيس الصفن، ينتج عن تجمّع السائل في الكيس الرقيق المحيط بالخصية، وتُعدّ هذه الحالة شائعة بين الأطفال حديثي الولادة، إذ يُعاني أكثر من 5٪ من الأطفال حديثي الولادة من القيلة المائية، كما أنّه أكثر شيوعًا لدى الأطفال الذين يولدون ولادة مبكرة قبل أوانهم، وغالبًا لا تُسبّب القيلة المائية أية أعراض أو آلام، كما أنّها تختفي من تلقاء نفسها دون علاج عند بلوغ الطفل عمر السنة الواحدة، ولكن تجدر الإشارة إلى ضرورة مراجعة الطبيب المختص في حال ملاحظة وجود انتفاخ في إحدى خصيتي الطفل، لا سيّما عند عدم اختفاء القيلة المائية بعد عمر العام، فغالبًا ما تحتاج هذه الحالات إلى معالجة القيلة المائية جراحيًا.[٣]


دوالي الخصية

وهي تورمات وانتفاخات غير مؤلمة في الخصية، تظهر نتيجةً لانتفاخ وتضخم الأوردة الدموية في كيس الصفن، وتُعدّ دوالي الخصية من المشكلات الشائعة بين الأطفال، إذ تحدث عند 10 إلى 15 في المائة من الأطفال الصغار، وغالبًا ما تكون أكثر شيوعًا في الجانب الأيسر من كيس الصفن.[١]


الفتق الأربي

يحدث الفتق الأربي عند دفع جزء من الأمعاء، أو جزء من النسيج الدهني إلى القناة الأربية عبر جدار البطن، مما يتسبّب بانتفاخ كيس الصفن وتورمه، بالإضافة إلى الشعور بالألم في الخصيتين جرّاء هذا التضخم، وتُعالج حالات الفتق الأربي عن طريق إجراء عملية جراحية، تتضمّن إعادة الأجزاء إلى مكانها الطبيعي، وتقوية الضعف في جدار البطن، مما يُخفّف من ألم وانتفاخ الخصية.[٤]


التواء الخصية

يحدث التواء الخصية عند التفاف الخصية، والتواء الحبل المنوي، .مما قد يتسبّب بقطع وصول إمدادات الدم إلى الخصية الملتوية، وهذا يُسبّب ألمًا مفاجئًا وشديدًا، وتُعد هذه الحالة من الحالات الطبية الطارئة، التي تستدعي إجراء عملية جراحية في غضون 6 ساعات؛ بفك الالتواء، وإنقاذ الخصية، وغالبًا ما يحدث التواء الخصية لدى طفل واحد من بين 4000 طفل، وهو أكثر شيوعًا لدى الذكور الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و18 عامًا مقارنةً بالرضع.[٢]


فرفرية هيونوخ-شونلاي (Henoch-Schönlein purpura)

وهي حالة مجهولة السبب تحدث لدى الأطفال الصغار، تتسبّب بحدوث تورمًا مؤلمًا في كيس الصفن، كما أنّها قد تسبّب انتشار طفح جلدي، وظهور دم في بول الطفل.[٥]


التهاب البربخ والتهاب الخصية

وهي حالات التهابية، تحدث نتيجةً لعدوى بكتيرية، كالتهاب البربخ البكتيري، والذي يحدث عند وصول البكتيريا إلى البربخ، وهي القنوات التي تخزّن الحيوانات المنوية، كما قد تحدث نتيجةً للإصابة بعدوى فيروسية؛ كحالات عدوى النكاف، وغالبًا ما تحدث حالات التهاب البربخ والتهاب الخصية نتيجةً لوجود التهابات في المسالك البولية، وتتسبّب بألم وثقل في الخصية، وتورم في كيس الصفن.[٢]


الأسباب الأخرى

كما يوجد أسبابًا أخرى قد تتسبّب بانتفاخ خصية الرضيع، من ضمنها:[٢]

  • الضغط أو الإصابات، كإغلاق سحاب البنطال على جزء من قضيب الطفل، مما يتسبّب بألم فوري.
  • وذمة كيس الصفن مجهول السبب.
  • أورام الخصية.
  • ردود الفعل التحسسية.
  • لدغات الحشرات.


هل انتفاخ خصية الرضيع له تأثير سلبي على صحته التناسلية مستقبلًا؟

على الرغم من أنّ معظم الأسباب الكامنة وراء تورم وتضخم كيس الصفن غير ضارة نسبيًا، ويمكن علاجها، إلّا أنّها قد تُلحق الضرر بالخصية، وتتسبّب بتلفها في بعض الحالات، وقد تؤثر على الخصوبة لدى المصاب، إذ قد تؤدي إلى انخفاض في الخصوبة، أوالعقم، لذلك يُنصح بعدم إهمال أي أعراض تظهر على خصيتي الطفل أو كيس الصفن، ومراجعة الطبيب على الفور، إذ يُساهم العلاج المناسب في الوقت المناسب في إنقاذ الخصية، وتقليل خطر حدوث المضاعفات.[٥]


كيف يمكن الاهتمام بنظافة الرضيع المصاب بانتفاخ الخصية؟

تكون منطقة الأعضاء التناسلية حساسة للغاية لدى الطفل الرضيع، لذلك يجب على الوالدين الاهتمام بنظافة هذه المنطقة، والاهتمام بها، وتنظيفها بلطف، ويمكن اتباع النصائح التالية، لتنظيف الأعضاء التناسلية للطفل المصاب بانتفاخ الخصية، لضمان بقاء المنطقة نظيفة ومعقمة، مما يقلل خطر الإصابة بالالتهابات:[٦]


  • تنظيف منطقة الأعضاء التناسلية بالماء، مع إضافة القليل من السائل المنظف الخاص للأطفال.
  • استخدام مناديل الأطفال المبللة الخالية من العطور والكحول لمسح المنطقة.
  • تجفيف جسم الطفل، ومنطقة الأعضاء التناسلية جيدًا بعد الاستحمام بطريقة التربيت، مع ضرورة تجنّب فرك المنطقة أثناء التجفيف؛ منعًا لتلف الطبقة السطحية الرقيقة لجلد الطفل.
  • تنظيف رأس قضيب الطفل حديث الولادة، مع ضرورة تجنّب سحب القلفة للخلف لتنظيفها.
  • استخدام الجزء النظيف من الحفاض لمسح أي براز عن قضيب الطفل وكيس الصفن، ومن ثمّ استخدام قطعة قماش نظيفة ومبللة، مع إضافة قطرة من منظف الأطفال، لمسح المنطقة بالكامل.
  • تجنّب استخدام منتجات الأطفال المصنوعة من الصابون، أو المناديل المبللة التي تحتوي على الكحول أو العطور، إذ يمكن أن تخلّ هذه المنتجات بالتوازن الطبيعي لبشرة الطفل، وتُسبّب تهيّج الجلد.
  • تنظيف منطقة الأعضاء التناسلية جيدًا من بقايا البراز، قبل وضع الطفل في ماء الاستحمام.
  • وضع قضيب للأسفل قبل إغلاق الحفاض؛ منعًا لتبليل حزام الخصر بالبول.
  • وضع القليل من الفازلين على قضيب الطفل، لا سيّما بعد إجراء الختان للطفل؛ لحمايته من الاحتكاك بحفاضه.


المراجع

  1. ^ أ ب "Scrotal Swelling", stlouischildrens, Retrieved 2020-11-23. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث "Scrotal Swelling in Children"، stanfordchildrens، Retrived 2020-11-23. Edited.
  3. "Hydrocele", mayoclinic, Retrieved 2020-11-23. Edited.
  4. "Inguinal hernia repair", nhs, Retrieved 2020-11-23. Edited.
  5. ^ أ ب "Scrotal Swelling in Children"، urmc، Retrived 2020-11-23. Edited.
  6. "How should I care for my baby boy's genitals?", babycentre, Retrieved 2020-11-23. Edited.