انتفاخ ضرس العقل

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٠٣ ، ٦ ديسمبر ٢٠١٩
انتفاخ ضرس العقل

ضرس العقل

هي الضّرس الثّالثة والأخيرة في الترتيب بين الأضراس، وغالبًا ما تظهر بين 17 و 21 عامًا؛ أي في مرحلة البلوغ عند الإنسان ووصوله إلى سنّ الوعي، وإذا ظهرت بشكل صحيح فإنها تساعد في المضغ ولا تسبب أيّ مشاكل، لكن إذا لم يوجد مجال كافٍ لها للخروج في الموضع المناسب دون التأثير في الأسنان فإنها تسبب حدوث عدد من الاضطرابات المَرَضية.[١]

معظم الأشخاص لديهم أربع أضراس عقل موزّعة على الجزء الخلفي من الفم؛ اثنتان في الأعلى، واثتنان في الفك السفلية، والمتأثّرة التي لا توجد مساحة كافية لظهورها بالشّكل الصّحيح تؤدي إلى الشعور الألم وإتلاف أسنان أخرى، وحدوث مشاكل في باقي الأسنان، وفي بعض الحالات، قد لا تسبب حدوث أيّ مشاكل واضحة أو فورية، لكن نظرًا لأنّه من الصعب تنظيفها؛ فقد تصبح أكثر عرضةً لتسوس الأسنان وأمراض اللثة أكثر من غيرها من الأسنان.[٢]


أسباب انتفاخ ضرس العقل

عندما تبدأ أضراس العقل اختراق اللثة فمن الطّبيعي الشعور ببعض الانزعاج، وتورّم اللثة، وبمجرد وصول أضراس العقل إلى اللثة قد تحدث مضاعفات تؤدي إلى المعاناة من المزيد من التورّم والانتفاخ؛ ذلك بسبب:[١]

  • ظهور أضراس العقل بشكل جزئي فقط، والسماح للبكتيريا بالتراكم في اللثة والفك.
  • عدم ظهورها في الموضع الصّحي، مما يسمح بتكدّس الطعام، وتعزيز نمو البكتيريا المسببة للتجويف.
  • السماح بتكوين ما يشبه الكيس المليء بالسوائل، الذي يُلحِق الضرر بالأسنان والعظام التي تثبّتها.
  • سبب تورّم اللثة أيضًا نقص الفيتامينات، أو التهاب اللثة، وعادةً ما يحدث غير معزول عن أضراس العقل.


أعراض ترافق انتفاخ أضرس العقل

أضراس العقل المتأثرة لا تسبب ظهور الأعراض دائمًا، لكن قد يعاني المصاب بعضًا من الأعراض الآتية:[٢]

  • احمرار اللثة أو تورّمها.
  • حساسية أو نزيف اللثة.
  • ألم الفك.
  • تورم وانتفاخ حول الفك.
  • رائحة فم كريهة.
  • وجود طعم مزعج في الفم.
  • صعوبة فتح الفم.


التقليل من انتفاخ ضرس العقل

يوجد العديد من الطرق التي تقلل من انتفاخ ضرس العقل، ومنها:[١]

  • سبب التورم أو تفاقمه وجود قطعة طعام عالقة في المنطقة، إذ يجب غسل الفم جيدًا، ويُوصَى باستخدام الماء المالح الدافئ، أو غسول الفم، وبمجرد التخلّص من الطعام العالق يجب أن يقلّ التورم من تلقاء نفسه.
  • وضع قطع من الثلج، أو ضغط بارد مباشرة على المنطقة المتورمة أو الوجه بجوار التورم.
  • تناول أدوية مضادة للالتهابات دون وصفة طبية؛ مثل: مضادات الالتهاب اللاستيروئيدية -مثل الأسبرين أو الإيبوبروفين-.
  • تجنّب تناول الأشياء التي تُهيّج اللثة؛ مثل: الكحول، والتبغ.


علاج انتفاخ ضرس العقل

يوصي أطباء الأسنان وجراحو الفم بإزالة أضراس العقل حتى إن حدثت من دون أعراض؛ ذلك لمنع حدوث المشاكل المُحتملَة في المستقبل، ويُجرى الاستئصال الجراحي عن طريق:[٢]

  • التخدير، قد يُجرى موضعيًا للفم، أو التخدير العام، مما يؤدي إلى فقد الوعي.
  • خلع الاسنان، حيث الطبيب أو جرّاح الفم يُحدِث شقًا في اللثة، ويزيل أيّ عظم يمنع الوصول إلى جذر الأسنان المتأثر.
  • إغلاق الشقّ بالغرز بعد إزالة السّن، وحزم المساحة الفارغة بالشاش.
  • قلع أضراس العقل يسبب بعض الألم والنزيف، وتورم الموقع أو الفك.
  • المعاناة من صعوبة في فتح الفم على نطاق واسع عند بعض الأشخاص؛ بسبب تورم عضلات الفك.


ما بعد خلع أضراس العقل

قد يستغرق العلاج أسبوعين لإتمام الشّفاء، ومن الضروري الحفاظ على نظافة الجرح أثناء الشفاء، ويتعثّر الطعام بسهولة في المنطقة التي أُجرِيَت فيها إزالة السن، مما يجعل الحفاظ على منطقة الجرح نظيفة صعبًا، وللمساعدة يُنفّذ ما يأتي:[٣]

  • استخدام غسول الفم؛ لمنع العدوى.
  • الشطف بالماء الدافئ والملح؛ لتخفيف التورم وتهدئة اللثة.
  • رفع الرأس عند النوم؛ للشعور براحة أكبر.
  • تناول الأطعمة اللينة أو السائلة يساعد في منع إتلاف الجروح؛ مثل:
  • الحساء.
  • الجيلو.
  • الشعرية الناعمة.
  • البيض.
  • موز مهروس.
  • تجنّب الأطعمة التي تحتاج إلى المضغ؛ مثل: الحلوى اللزجة، أو العلكة.
  • عدم تناول الطعام الصلب المقرمش، والأطعمة السّاخنة أو الحارّة.
  • في حالة إجراء إزالة ضرس أو اثنتين من الجانب نفسه من الفم، يُجرى المضغ على الجانب الآخر بعد 24 ساعة.

كما يوجد العديد من المواد الطبيعية التي تقلل من ألم أضراس العقل، ومنها:[٤]

  • النعناع؛ إذ يحتوي على زيوت عطرية تهدّئ الألم وتقلل من الالتهابات، ذلك عن طريق فرك زيت النعناع مباشرةً على الأسنان، ويُستخدَم الشاي المصنوع منه بمنزلة غسول للفم بعد أن يبرد.
  • زيت القرنفل؛ لأنّه قد يعمل مسكّنًا للألم، ويكافح البكتيريا عن طريق تديلك ضرس العقل به.
  • جل الصبار، يُستخدَم لتهدئة وتقليل الالتهابات في أنحاء المنطقة جميعها التي تنشأ فيها أضراس العقل، إذ يساعد في التئام اللثة إذا أصبحت مخدوشة أثناء نمو الأسنان.
  • الثوم؛ لأنّه يكافح مسببات الأمراض التي تصيب اللثة، وعند دمجه بالزنجبيل المسحوق في عجينة فإنّه يصبح أكثر فاعلية عن طريق تطبيقها على اللثة.


المراجع

  1. ^ أ ب ت Christine Frank (2018-12-18), "Wisdom Teeth Swelling"، www.healthline.com, Retrieved 2019-12-4. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Impacted wisdom teeth", www.mayoclinic.org,2018-3-10، Retrieved 2019-12-4. Edited.
  3. Christine Frank (2018-4-28), "How long does it take to recover from a wisdom tooth extraction?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2019-12-4. Edited.
  4. Sue Whitworth (2017-12-21), "15 Remedies for Wisdom Teeth Pain Relief"، www.healthline.com, Retrieved 2019-12-4. Edited.