باروكستين

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٣٠ ، ٢٧ مايو ٢٠٢٠
باروكستين

باروكستين

باروكستين أحد أفراد عائلة مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية التي ترفع مستوى هرمون السيروتونين في الجسم فتحسّن المزاج والنوم والشهية، وترفع مستوى الطاقة في الجسم، كما يعيد الرغبة في الحياة وممارسة الأنشطة اليومية؛ لذا يُستخدَم الباروكستين في علاج الإكتئاب والقلق والعديد من الاضطرابات النفسية. ولا يُصرَف الباروكستين إلّا بوصفة طبية من الطبيب، ويجب أن يلتزم المريض بالجرعة المحددة له وأن يتناولها بانتظام.[١]


دواعي استخدام الباروكستين

يصف الطبيب الباروكستين لعلاج حالات الاكتئاب واضطرابات القلق؛ مثل: اضطرابات الهلع، واضطراب القلق الاجتماعي أو الرهاب الإجتماعي، واضطراب القلق المُعمّم، واضطراب الكرب التالي للرضح، واضطراب الوسواس القهري. كما يوصف الباروكستين للتحكم بالهبّات الساخنة التي تصيب النساء بعد بلوغ سن اليأس، ويوصف لعلاج بعض الأمراض التي لم تُصرِّح منظمة الدواء والغذاء باستخدامه في علاجها، لكن وجد الأطباء فاعليّة كبيرة عند استخدام الباروكستين في علاج المصابين بهذه الأمراض؛ مثل: الصداع المزمن وعلاج تنميل اليدين والقدمين لدى مرضى السكري والقذف المبكر. كما يُستخدَم هذا الدواء للتحكم بأعراض متلازمة ما قبل الطمث الجسمانية والنفسية التي تصيب بعض النساء شهريًا قرب الدورة الشهرية.[٢]


جرعة الباروكستين وطريقة استخدامه

تختلف جرعة الباروكستين باختلاف عمر المريض ونوع المرض الذي يعاني منه وحدته والأمراض الأخرى التي يعاني منها، كما يتوفر الباروكستين بعدة أشكال صيدلانية؛ مثل: الحبوب فورية المفعول، والحبوب طويلة المفعول، والشراب، ويتوفّر بتركيزات مختلفة؛ هي: 10, و20, و30, و40 ملليغرامًا؛ لذا جرعاته تختلف كثيرًا لكن بشكل عام يصف الطبيب أقلّ جرعة فعّالة ممكنة لتجنب الأعراض الجانبية، وفي ما يأتي جرعة البالغين لعلاج المصابين منهم بالاكتئاب:[٣]

  • الحبوب فورية المفعول: يؤخذ منها 20 ملليغرامًا كجرعة بدائية، وإن لم يستجب المريض يرفع الطبيب الجرعة بمقدار 10 ملليغرام أسبوعيًا وبحد أقصى 50 ملليغرامًا في اليوم، وفي حال وصف الدواء لكبار السن الأكبر من 65 عامًا تبدو أقصى جرعة 45 ملليغرامًا فقط يوميًا.
  • الحبوب طويلة المفعول يؤخذ منها 25 ملليغرامًا يوميًا ،وإن لم تبدُ الجرعة كافية يرفعها الطبيب بمقدار 12.5 ملليغرامًا أسبوعيًا وبحد أقصى 62.5 ملليغرامًا في اليوم الواحد، وفي حالة وصف الدواء لكبار السن الأكبر من 65 عامًا تبدو الجرعة البدائية 12.5 ملليغرامًا فقط وبحد أقصى 50 ملليغرامًا في اليوم.

ملاحظة: لا يوصف الباروكستين عادةً للأطفال الأصغر من 18 عامًا؛ إذ لا توجد معلومات مؤكدة عن مدى فاعلية وآمان وصفه لهم، ويتناول المرضى الباروكستين مع الطعام أو من دونه، ويُفضّل تناول الحبوب صباحًا، كما يستطيع الشخص طحن الحبوب فورية المفعول أو تقسيمه، لكن يُحذّر ذلك مع الحبوب طويلة المفعول؛ إذ يجب بلعها كاملة كما هي.


الأعراض الجانبية للباروكستين

الأعراض الجانبية التي قد تصاحب تناول الباروكستين عديدة، وتُقسّم وفق الآتي:[٤]

  • أعراض جانبية شائعة، وتتضمن الغثيان والأرق وجفاف الفم والصداع والإمساك أو الإسهال والدوار ومشكلات في القذف، والرجفة، واضطراب الرؤية، وانخفاض الشهية، وضعف الإنتصاب، والتنميل.
  • أعراض جانبية تظهر مع الجرعات الأعلى من 40 ملليغرامًا، وتتضمن ارتفاع ضغط الدم، وتسارع نبضات القلب، واضطراب المزاج، والحكة، واكتساب الوزن الزائد، وألم المفاصل، وطنين الأذن، والدوار، وارتفاع ضغط العين.
  • أعراض جانبية خطيرة لكنّ معظمها نادر، وتتضمن زيادة حدة الاكتئاب، والإصابة بمتلازمة السيروتونين، وظهور الأفكار الانتحارية، والانتحار، والتشنجات، وانخفاض مستوى الصوديويم في الدم، ونزيف، والتهاب كبد حاد، والإصابة بمتلازمة ستيفن جونز.


تفاعلات الباروكستين مع الأدوية الأخرى

التفاعلات الدوائية للباروكستين مع الأدوية الأخرى عديدة، وهذه التفاعلات قد تؤثر في فاعلية كلٍّ من الدواءين أو تزيد حدة الأعراض الجانبية التي تصاحبهما، ولتجنب ذلك يجب أن يكون الطبيب على دراية تامة بكلّ الأدوية والفيتامينات والأعشاب التي يتناولها المريض قبل وصف الباروكستين، وفي ما يأتي مجموعة من أشهر هذه التفاعلات:[٣]

  • أدوية يُحذَّر من تناولها مع الباروكستين؛ لأنّها تسبب حدوث آثار خطيرة على الجسم؛ وهي بيموزيد، ومثبطات الأوكسيداز أحادي الأمين، وتريبتوفان، ولينوزوليد.
  • أدوية تزيد فرص الإصابة بالأعراض الجانبية للباروكستين؛ وهي مضادات الالتهاب اللاستيرويدية والتريبتان والليثيوم والفينتانيل والترامادول والثيوفيلين والريسبيريدون والسيميتيدين ومضادات اضطراب النظم ومضادات الإكتئاب ثلاثية الحلقات والكوينيدين.
  • أدوية تؤثر في فاعلية الباروكستين أو العكس، وتتضمن التاموكسيفين والديجوكسين والريتونافير والفينوباربيتال والفينيتوين.


تفاعلات الباروكستين مع الأطعمة

يتفاعل الباروكستين مع الأطعمة الغنية بالتيرامين؛ مثل: الجبن والحليب واللحم والدجاج والأفوكادو والموز والتين المعلّب وفول الصويا والكميات الكبيرة من الشوكولاتة، وينتج من هذا التفاعل ارتفاع مفاجئ وخطير في ضغط الدم. كما يتفاعل الباروكستين مع عشبة سانت جون مما يسبب ضعفًا وخمولًا وترنّحًا وغثيانًا، كما يخفّض شرب الكحول من تأثير الباروكستين، ويسبب ظهور أعراض؛ مثل: القلق، والتقيؤ والغثيان والإرهاق.[٥]


مخاطر عدم تناول الدواء

يُعدّ الالتزام بجرعة الباروكستين الموصوفة عبر الطبيب أمرًا ضروريًا، وينتج من التوقف عن تناوله فجأةً أو عدم تناوله إطلاقًا ازدياد حدة المرض، أمّا تفويت جرعات متعددة من الدواء يسبب انخفاض مستوى الباروكستين في الدم عن المستوى الفعّال له؛ مما قد يقلّل من فاعليّته، أمّا في حال نسيان جرعة واحدة من الباروكستين فيجب تناولها فور التذكر، لكن إذا كان ذلك قبل موعد الجرعة التالية بساعات قليلة فيجب الانتظار حتى موعدها وعدم مضافعتها.[٣]


مخاطر الجرعات الزائدة

أمّا تناول جرعة زائدة من الباروكستين فقد يسبب ارتفاع مستوى الدواء في الدم إلى مستوى سامّ يصاحبه ظهور أعراض؛ مثل: الأرق، والدوخة، والغثيان، وتسارع نبضات القلب، وتشنجات، والارتباك، والغيبوبة؛ لذا يجب الاتصال بالطبيب فورًا إذا شكّ المريض في تناوله جرعة زائدة من الباروكستين.[٣]


المراجع

  1. "Paroxetine Hcl", webmd, Retrieved 2020-5-26. Edited.
  2. Mary Elizabeth Dallas (2014-7-23), "What Is Paxil (Paroxetine)?"، everydayhealth, Retrieved 2020-5-26. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث "Paroxetine, Oral Tablet", healthline,2018-3-8، Retrieved 2020-5-26. Edited.
  4. John P. Cunha (2016-8-3), "PAROXETINE"، rxlist, Retrieved 2020-5-26. Edited.
  5. Madhumathi Palaniappan, "Paroxetine and its Interactions with Food, Herbs and Alcohol"، medindia, Retrieved 2020-5-26. Edited.