تطور الجنين اسبوعيا

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٥٦ ، ٤ ديسمبر ٢٠١٨
تطور الجنين اسبوعيا

تطور الجنين

يبدأ الحمل مع انقطاع الدورة الشهرية للمرأة، حيث تحدث الإباضة عادةً قبل أسبوعين من بدء الدورة الشهرية التالية، حيث تخترق الحيوانات المنوية البويضة، وفي لحظة الإخصاب يكتمل التركيب الجيني للطفل، بما في ذلك الجنس، وفي غضون 24 ساعة بعد الإخصاب، تبدأ البيضة في الانقسام بسرعة إلى العديد من الخلايا، وتبقى في قناة فالوب لمدة ثلاثة أيام، وتستمر البويضة في الانقسام، وتكون وظيفتها الارتباط في بطانة الرحم ويحدث الزرع، حيث تصبح بطانة الرحم أكثر سماكة، وتستمر مراحل تطور الحمل إلى ثلاث فترات، ولكل مرحلة تغييراتها المميزة عن المرحلة الأخرى.[١].


مراحل تطور الجنين اسبوعيًّا

يبدأ تطور الجنين بعد الحمل بفترة قصيرة، وتتبع دورة نمو الجنين يمكن التنبؤ بها، كما يمكن إجمال ما يحدث خلال أسابيع الحمل من خلال ما يأتي:

  • الأسبوع الأول: وهو أسبوع الاستعداد، وفيه لا تكون المرأة تعرف بحملها، حيث إن الحمل يحدث عادةً بعد أسبوعين من بدء أخر دورة شهرية.[٢]
  • الأسبوع الثاني: تكون الإباضة في بدايته، حيث تُخصّب البويضة بعد 12 إلى 24 ساعة من اختراق الحيوان المنوي لها، وبعد أيام قليلة تبدأ البويضة المخصبة بالانقسام إلى خلايا متعددة، وأثناء انتقالها إلى أسفل قناة فالوب، تدخل الرحم، وتنغرس في بطانة الرحم.[٣].
  • الأسبوع الثالث: تكون البويضة في بطانة الرحم، وهي غنية بالمغذيات، وتحاط بمئات من الخلايا التي تتكاثر بسرعة لتطور الطفل، ويبدأ إنتاج هرمون الحمل، الذي يعطي إشارة بتوقف إطلاق البويضات.[٣]
  • الأسبوع الرابع: يكون موعد الدورة الشهرية في هذا الوقت، ويكون بإمكان المرأة الحامل الحصول على نتيجة إيجابية في اختبار الحمل المنزلي.[٣]
  • الأسبوع الخامس: يكون الجنين بحجم بذور السمسم، ويبدأ القلب الصغير بالتشكل.[٣]
  • الأسبوع السادس: يكون الجنين بحجم العدس، حيث يبدأ أنف وأذن الطفل بالتبلور، كما تبدأ الأمعاء والدماغ بالتطور.[٣]
  • الأسبوع السابع: يتضاعف حجم الجنين عن الأسبوع السابق، وتبرز الأيدي والأقدام الصغيرة وتبدو مثل المجاذيف.[٣]
  • الأسبوع الثامن: تتشكّل براعم الجنين السفليّة، وأصابعه، وعيناه، كما تتشكل الشفة العليا، والجذع والرقبة.[٢]
  • الأسبوع التاسع: تنمو ذراعا الجنين، وتظهر الأكواع والأصابع، ويكون رأس الجنين كبيرًا.[٢]
  • الأسبوع العاشر: يكون رأس الجنين أكثر استدارة، وتصبح أصابع اليدين أطول، وتستمر الجفون والآذان الخارجية في التطور، ويكون الحبل السري واضحًا.[٢]
  • الأسبوع الحادي عشر: تتطور الأعضاء التناسلية للجنين، ويكون رأسه يشكل حوالي نصف طوله، حيث يكون وجه الجنين واسعًا، والعينان منفصلتان، والجفون متشكلة، والآذان منخفضتان، وخلايا الدم الحمراء بدأت تتشكل في كبد الجنين.[٢]
  • الأسبوع الثاني عشر: يصبح وجه الجنين أكثر تطورًا، وتبدأ الأظافر بالنمو.[٢]
  • الأسبوع الثالث عشر: وهو الأسبوع الأخير من الأشهر الثلاثة الأولى، حيث تصبح أصابع الجنين الصغيرة لها بصمات، وأعضاؤه مرئية بوضوح، ويكون الطفل بحجم حبة البازيلاء.[٣]
  • الأسبوع الرابع عشر: تبدأ نبضات دماغ الجنين، والكليتان بالعمل، وهو الآن بحجم حبة الليمون.[٣]
  • الأسبوع الخامس عشر: يستطيع الجنين في هذا الأسبوع الشعور بالضوء، برغم جفونه الملتصقة، وهو الآن بحجم حبة التفاح.[٣]
  • الأسبوع السادس عشر: يكون رأس الجنين أكثر استقامة، وتكون أذناه قريبة من موقعها النهائي، ويكون الطفل بحجم حبة الأفوكادو.[٣]
  • الأسبوع السابع عشر: يتمكن الجنين في هذا الأسبوع من تحريك مفاصله، وينمو الحبل السري نموًّا أقوى وأسمك، ويكون الطفل بحجم حبة اللفت.[٣]
  • الأسبوع الثامن عشر: يمكن أن يحرك الطفل ذراعيه وساقيه، وقد تكون الأم قادرة على الشعور بتلك الحركات، وتتشكّل طبقة واقية من المايلين حول أعصابه.[٣]
  • الأسبوع التاسع عشر: تتطور حواس الطفل، وقد يتمكن من سماع صوت الأم، فيمكنها التحدث معه.[٣]
  • الأسبوع العشرون: يتمكّن الجنين من البلع، ويكون الطفل بحجم الموزة.[٣]
  • الأسبوع الواحد والعشرون: انتقلت حركات الطفل إلى ركلات، ويقوم بالضغط على جدران الرحم، وهو بحجم الجزرة.[٣]
  • الأسبوع الثاني والعشرون: يبدو الجنين وكأنه طفل صغير حديث الولادة، وتكون الشفاه والحاجبان أكثر وضوحًا، لكن الصبغة التي تلون عينيه غير موجودة.[٣]
  • الأسبوع الثالث والعشرون: تتحسن حاسة السمع لدى الجنين، ويمكن أن يميز بعد الولادة الأصوات التي كان يسمعها وهو داخل رحم أمه بعد الولادة.[٣]
  • الأسبوع الرابع والعشرون: يكون جلد الطفل رقيقًا، ثم يبدأ بالتغير بعدها.[٣]
  • الأسبوع الخامس والعشرون: يبدأ شعره بالنمو، وله لون وملمس.[٣]
  • الأسبوع السادس والعشرون: يبدأ الطفل بالاستنشاق، ويأخد زفيرًا من السائل الأمنيوسي، مما يطوّر الرئة، وهي ممارسة جيدة لأول أنفاس الهواء عند الولادة.[٣]
  • الأسبوع السابع والعشرون: وهو الأسبوع الأخير من المرحلة الثانية، فالطفل ينام ويستيقظ بانتظام، ويكون دماغه نشطًا.[٣]
  • الأسبوع الثامن والعشرون: ينمو بصر الطفل، مما قد يمكنه الإحساس بالضوء القادم من الخارج.[٣]
  • الأسبوع التاسع والعشرون: تكتمل عضلات ورئتا الطفل، وتكون مستعدة للعمل في العالم الخارجي، وينمو رأسه لإفساح المجال لنمو الدماغ.[٣]
  • الأسبوع الثلاثون: يحيط بالطفل لتر ونصف من السائل الأمنيوسي، ويقلّ كلما كبر الطفل، ويكون الطفل بحجم الملفوفة الكبيرة.[٣]
  • الأسبوع الواحد والثلاثون: يتمكن الطفل من إدارة رأسه من جانب إلى آخر، وتتكون طبقة واقية من الدهون تحت جلده، وتملأ ذراعيه وساقيه.[٣]
  • الأسبوع الثاني والثلاثون: يمكن أن يزداد وزن الحامل في هذه المرحلة أكثر، حيث ستذهب نصف الزيادة للجنين، استعدادًا للحياة خارج الرحم.[٣]
  • الأسبوع الثالث والثلاثون: تبقى عظام جمجمة الطفل غير مندمجة، ولن تندمج حتى سن البلوغ.[٣]
  • الأسبوع الرابع والثلاثون: يكتمل نمو الجهاز العصبي المركزي للطفل، وكذلك الرئتين.[٣]
  • الأسبوع الخامس والثلاثون: تنمو كليتا الطفل نموًا مكتملًا، ويمكن أن يقوم كبده بالمعالجة، ويكون الطفل بحجم البطيخ.[٣]
  • الأسبوع السادس والثلاثون: يكتسب الطفل في هذا الأسبوع أوقية واحدة في اليوم.[٣]
  • الأسبوع السابع والثلاثون: يقترب موعد الولادة، إلا أنّ الطفلَ يكون غير جاهز بالكامل للولادة، وفي الأسابيع الأخيرة يكتمل نمو رئتيه ودماغه.[٣]
  • الأسبوع الثامن والثلاثون: لا يكون لون عيْني الطفل ثابتًا، فسيبقى يتغير حتى عمر السنة.[٣]
  • الأسبوع التاسع والثلاثون: يكتمل نمو الطفل الجسدي، وتبقى عملية كسو الطفل بالدهون، لمساعدته في تنظيم درجة حرارة جسمه في العالم الخارجي.[٣]
  • الأسبوع الأربعون: هو موعد الولادة، إذا تجاوزت الحامل موعد الولادة، فقد يكون السبب بطريقة الحساب الخاطئة، أو أن تكون الإباضة لبعض النساء في وقت لاحق مما كانت تتوقع.[٣]


المراجع

  1. "Fetal Development: Stages of Growth", my.clevelandclinic.org, Retrieved 18-11-2018. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح Mayo Clinic Staff, "Pregnancy week by week"، www.mayoclinic.org, Retrieved 17-11-2018. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش ص ض ط ظ ع غ ف ق ك ل م ن ه و ي أأ أب أت أث أج أح BabyCenter Staff, "Fetal development week by week"، www.babycenter.com, Retrieved 17-11-12018. Edited.