تقلصات الرحم في الشهر السابع من الحمل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٨ ، ٢٧ يونيو ٢٠١٨
تقلصات الرحم في الشهر السابع من الحمل

    تعدّ الانقباضات في الشهر السابع مؤثرًا قويًا على الولادة المبكرة؛ ولذلك تخاف المرأة من الانقباضات في هذه الفترة ومن الولادة أيضًا بحيث في العديد من الأحيان تسبب هذه الولادة المبكرة خطر على الجنين وخطر آخر على الأم؛ ولذلك عليك عزيزتي التعرف إلى أهم الأسباب التي تؤدي إلى الولادة المبكرة في الشهر السابع لدى الحامل، إضافة إلى طريقة التعامل مع هذا الأمر والنصائح العديدة في هذا الأمر بسبب صعوبته على كل من الطبيب والأم والطفل، ولكن أولًا عليك عزيزتي التعرف إلى انقباضات براكستون هيكس:  

إن انقباضات براكستون هيكس ليست انقباضات الولادة أبدًا ولا تنذر بقوم المولود، ويمكن تمييزها عن انقباضات الولادة عن طريق:


  1. إن الانقباضات تكون متباعدة نوعًا ما وليست متقاربة أبدًا. 2. عادةً ما تحدث هذه الانقباضات لما لا يزيد عن مرة أو اثنتين في اليوم الساعة الواحدة لعدة مرات في اليوم. 3. إن هذه الانقباضات دائمًا ما تتوقف وتنتهي في حال القيام بنشاط آخر، فعلى سبيل المثال إن جاءتك تلك الانقباضات في الحين الذي تكون أنت جالسة، فعليك التحرك والسير ذهابًا وإيابًا وسوف يتلاشى الآلم. 4. إن هذه الانقباضات دائمًا ما لا تكون منتظمة، وإن لاحظت أنها منتظمة على غير التوقعات فعليك التأكد من أنها ستعود لعدم انتظامها بعد فترة قصيرة. 5. وفي العادة ما لا تزيد مدة الألم ولا تقل بل تبقى لما لا يزيد عن دقيقة واحدة. 6. وتبقى في الحدة نفسها، والقوة التي جاءت بها في المرة الأولى.   وأما عن الانقباضات الحقيقية، فهي طويلة جدًا وأطول من انقباضات براكستون هيكس، وتكون منتظمة إضافة إلى كونها متقاربة ما بين الانقباضة الأولى والثانية، ويتضاعف الألم عن الانقباضات المذكورة سابقًا، وكلما اقترب موعد الولادة يزداد شدة الألم والمدة التي يقوم عليها.  

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى الولادة المبكرة:


  1. نقص الدم لدى الأم بالإضافة إلى سوء التغذية، والذي في بعض الأحيان يعود إلى عدم معرفة الأم وجهلها برعاية نفسها. 2. إن عمر الحامل عادةً ما يؤثر على الولادة وتكون نسبة ولادتها المبكرة أكثر من غيرها، وهي الأعمار الصغيرة والتي تصل إلى 16 عامًا والفتيات ذوات ال36 عامًا. 3. هنالك العديد من الأمراض المزمنة التي من الممكن أن تؤثر على الحمل بسبب إصابة الأم بها، مثل: الأمراض التي يصاب بها الدم والقلب، وارتفاع ضغط الدم، وغيرها. 4. إن تعدد الولادات واقتراب أعمار أطفالها من بعضهم، تضاعف نسبة ولادتك لطفل في الشهر السابع. 5. كما وإن حصول بعض الأمراض والمشاكل لدى الحمل السابق يؤدي في بعض الأحيان على الولادة المبكرة، ومن أهمها: أطفال الخداج، والإجهاض، والعقم النسبي، والإملاصات، والأطفال الذين يكون وزنهم ضئيلًا جدًا ومنقوصًا. 6. إضافة إلى مشاكل الرحم والتي تصيب عنق الرحم والتشوهات والالتهابات وغيرها. 7. كما وإن هناك بعض الأدوية التي تؤدي إلى الإدمان، بالإضافة إلى التدخين لدى الأم وشرب الكحول والمخدرات. 8. وأخيرًا انفصال المشيمة، أو انقباضات رحمية محرضة قبل نهاية شهور الحمل.