حساب موعد الولادة بدقة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٠٠ ، ٩ يوليو ٢٠١٨
حساب موعد الولادة بدقة

قد تخطئ العديد من النساء في حساب موعدة الولادة بشكل صحيح، وقد يعطي الطبيب المختص أسبوعًا إضافيًا لفترة الحمل حتى يتأكد من صحة ودقة الموعد الذي تصبح المرأة جاهزة فيه للولادة. كما تشتكي بعض النساء الحوامل من إتمامها لأسابيع الحمل كاملة وعدم إحساسها بأي من أعراض الولادة. ويعود هذا التأخر في أعراض الولادة لخطأ حاصل في حساب موعد الولادة الحقيقي مما يجعل المرأة تشعر بأن أشهر الحمل لديها زادت عن المعتاد. وفي مقالنا هذا سنتطرق للحديث عن كيفية الحساب الدقيق لموعد الولادة. وما هي الطرق المتبعة في حساب هذا الموعد.

يستغرق الحمل الطبيعي 9 أشهر حتى يصل إلى مرحلة الولادة أي ما يقارب 280 يومًا. ويعتمد حساب الولادة بدقة على تذكر المرأة لميعاد آخر دورة لها قبل الحمل. ويحسب موعد الولادة بدقة عند الكثير من الأطباء بإضافة 280 يوم إلى أول يوم دورة حصلت قبل الحمل. نذكر مثالًا على ذلك: إذا افترضنا أن أول يوم من آخر دورة كان 15 آذار 2016 فبناءً على هذا التاريخ وبإضافة 280 يومًا التي تعبر عن أشهر الحمل التسعة، فإن موعد الولادة سيكون في 20 كانون أول 2016. ويعتبر هذا الحساب حسابًا للولادة بتاريخ الميلادي، أو يمكن للمرأة أن تحسب الموعد الحقيقي لولادتها عن طريق إضافة 9 أشهر و7 أيام لتاريخ أول يوم في آخر دورة لها.

كما ويحسب موعد الولادة بشكل دقيق بناءً على التاريخ الهجري عن طريق إضافة 14 يومًا و9 أشهر إلى تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية.

وقد لا تنجح هذه الطريقة مع جميع النساء فقد تتعرض المرأة لنسيان آخر موعد للدورة أو قد تعاني بعض السيدات من عدم انتظام في الدورة مما يسبب لها نسيان تاريخ أول يوم من آخر دورة حصلت قبل الحمل. ونستطيع أن نطمئن هؤلاء السيدات إلى أن أجهزة الألتراساوند الموجودة عند الأطباء تعطي قراءة تقريبة ودقيقة لموعد الولادة المقرر بناءً على حجم الجنين ومراحل تطوره.

وتنتشر حاسبات الحمل على الكثير من المواقع الإلكترونية والتي تسهل على المرأة الحامل حساب الموعد المقررة للولادة، كما وتعتمد هذه الحاسبات على موعد آخر دورة شهرية وبناءً عليه تعطي نتائج دقيقة وسريعة لكل من استخدمها.

كما تنتشر بعض الجداول على المواقع الإلكترونية والتي تساعد المرأة في تحديد يوم الولادة المنتظر، فتكون بيانات هذه الجداول عبارة عن أيام تمثل المواعيد المختلفة للدورة الشهرية لدى النساء والتي يشير إليها الجدول بلون معين، يقابل هذه الأيام أرقام أخرى تشير إلى موعد الولادة يختلف لونها عن اللون الموضوع لأيام الدورة. وتستطيع المرأة تحديد موعد ولادتها المرتقب عن طريق تحديد أول يوم في آخر دورة، والنظر إلى الرقم الذي يقابل الرقم الذي عينته والذي يعبر عن موعد الولادة.

ويساعد حساب موعد الولادة المرأة على تجهيز كل الأمور اللازمة لها قبل موعد الولادة، كما يساهم هذا التحديد بتخفيف التوتر في الأيام الأخيرة من الحمل فهي تعلم مسبقًأ الموعد المقرر لولادتها. ويجدر بنا الذكر أن بعض النساء قد تتأخر يومًا أو بعض أيام عن هذا الموعد، إلا أن هذا التأخر يعتبر طبيعيًا وقد تمتد أسابيع الحمل إلى 42 أسبوعًاـ ويجب أن تخضع المرأة الحامل بعد هذه الأسابيع إلى تحريض في المخاض لتتم عملية الولادة لتجنب الأضرار التي قد تحصل للمرأة والجنين بسبب التأخر عن 42 أسبوعًا.