دلالات ألوان البلغم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:١٨ ، ٩ أغسطس ٢٠٢٠
دلالات ألوان البلغم

البلغم

البلغم مادة مخاطية شفافة تُفرزها خلايا الممرات الهوائية السفلية أيّ خلايا القصبات والشعب الهوائية، وهو ذو أهمية كبيرة؛ إذ يقوم بدور هام في محاربة العدوى بسبب سماكة قوامه التي تجعله قادرًا على حبس البكتيريا والأجسام الغريبة التي تدخل الرئة مع الهواء داخله، كما يحتوي البلغم على كرات الدم البيضاء والخلايا المناعية التي تهاجم هذه البكتيريا.

قد يخلط البعض بين البلغم واللعاب، لكن في الحقيقة هما مختلفان، فاللعاب يفرز من غدد في الفم للمساعدة على الهضم، وقد يتغير لون البلغم الشفاف ويكتسب ألوانًا عديدة مثل؛ الأبيض أو الأصفر أو الأخضر أو الأحمر بسبب الإصابة بمشكلة صحية أو مرض، ويكون لون البلغم هنا علامة تساعد الطبيب في تحديد المرض، فما هي دلالات ألوان البلغم؟[١]


دلالات ألوان البلغم

إنّ البلغم الطبيعي يكون شفافًا دون لون، لكن توجد أمراض عديدة تسبب تغير لونه، وفيما يأتي الألوان التي قد يكتسبها البلغم والأمراض المسببة لذلك:[٢][٣]

اللون الأخضر والأصفر

تلون البلغم باللون الأصفر أو الأخضر يدلّ على الإصابة بعدوى ومحاربة الجسم لها، فهذا اللون ينتج عن وجود كمية كبيرة من كرات الدم البيضاء بالبلغم التي في البداية تُسبب تلون البلغم بالأصفر ثم يتحول للأخضر مع زيادة حدة العدوى وطول مدة الإصابة بها، وأشهر أنواع العدوى المسببة لهذه الألوان هي:

  • التهاب الشعب الهوائية: يسبب هذا الالتهاب في البداية سعالًا جافًا، ثم يصاحبه بلغم شفاف أو أبيض، ومع مرور الوقت يكتسب اللون الأصفر أو الأخضر دلالة على الإصابة بعدوى بكتيرية أو فيروسية، وقد يستمر السعال المصاحب لهذا البلغم الملون لمدة 90 يومًا.
  • الالتهاب الرئوي: يسبب هذا الالتهاب الرئوي خروج بلغم أصفر أو أخضر وأحيانًا يحتوي على دم، وهو أنواع مختلفة تسبب أعراض مختلفة أيضًا لكن تجتمع جميعها في الإصابة بالسعال والحمى والرعشة وضيق التنفس.
  • التهاب الجيوب الأنفية: تصاب الجيوب الأنفية بالتهاب بسبب فيروس أو بكتيريا أو التعرُّض لمثير للتحسس، وعندما يكون السبب بكتيريا بالتحديد يتلون البلغم بالأصفر والأخضر، ويصاحبه احتقان بالأنف وتنقيط خلفي والشعور بضغط داخل الجيوب.
  • التليف الكيسي: هو مرض رئوي مزمن يسبب تراكم البلغم داخل الرئتين، ويكون لون هذا البلغم أصفر أو أخضر أو بني، وهو مرض يصيب الأطفال وصغار السن عادةً.

البلغم البني

قد يخرج البلغم ملونًا باللون البني أو يبدو كالصدأ، وينتج هذا اللون عن وجود دم قديم بالبلغم، لذا غالبًا يظهر بعد خروج بلغم زهري أو أحمر اللون، ويكون نتيجة الإصابة بأحد الأمراض التالية:

  • الاتهاب الرئوي البكتيري.
  • التهاب الشعب الهوائية البكتيري.
  • التليف الكيسي.
  • تغبر الرئة (Pneumoconiosis)؛ هو مرض ينتج عن استنشاق غبار الفحم أو الأسبستوس أو السيليكا، وهو مرض مزمن لا يوجد له علاج.
  • خراج الرئة الذي يحدث عندما يمتلئ الفراغ داخل الرئة بالقيح، الذي غالبًا ما يحيط بنسيج ملتهب أو مصاب بعدوى، ويسبب خروج بلغمًا بني أو مخلوطًا بالدم له رائحة كريهة، ويصاحبه سعال وتعرق ليلي وفقدان الشهية.

البلغم الأبيض

يظهر هذا اللون من البلغم عند الإصابة ب:

  • التهاب الشعب الهوائية الفيروسي: الذي قد يتحول لاحقًا لالتهاب بكتيري فيتغير لون البلغم للأصفر أو الأخضر.
  • داء الارتجاع المعدي المريئي: هو اضطراب مزمن يصيب الجهاز الهضمي يصاحبه خروج بلغم سميك أبيض اللون.
  • داء الانسداد الرئوي المزمن: هو اضطراب يسبب ضيق الممرات الهوائية وإفراز كمية كبيرة من البلغم داخل الرئتين، مما يجعل الحصول على الأوكسجين صعبًا.
  • فشل القلب الاحتقاني: هو اضطراب يكون فيه القلب عاجزًا عن ضخ الدم إلى أجزاء الجسم كما يجب، مما يسبب تراكم السوائل بجميع أنحاء الجسم، ومنها الرئتين التي تستجيب بكثرة إفراز البلغم الأبيض، مما يسبب صعوبة التنفس.

البلغم الأسود

تلون البلغم باللون الأسود يدل على استنشاق كمية كبيرة من مادة سوداء اللون مثل غبار الفحم، أو قد يكون نتيجة التدخين أو بسبب الإصابة بعدوى فطرية تتطلب مراجعة الطبيب، وهي عدوى غير شائعة تصيب مرضى التليف الكيسي ومرضى نقص المناعة غالبًا.

البلغم الشفاف

إنّ البلغم الطبيعي شفاف اللون، لكن خروج هذا البلغم بكميات كبيرة يدل على رغبة الجسم بطرد جسم مثير للتحسس من الرئة مثل؛ حبوب اللقاح أو بعض أنواع الفيروسات، لذا يظهر هذا البلغم الشفاف عند الإصابة ب:

  • حساسية الأنف: أو كما تعرف بحمى القش التي تسبب إفراز كم كبير من البلغم الشفاف بالأنف، الذي يتساقط إلى الخلف إلى الحلق ومنه إلى الرئتين، مما يسبب السعال المصحوب بالبلغم الشفاف.
  • التهاب الشعب الهوائية الفيروسي.
  • الالتهاب الرئوي الفيروسي.

البلغم الأحمر أو الزهري

ينتج اللون الأحمر والزهري عن وجود دم في البلغم، وهو ما قد يحدث مع السعال الشديد الذي يسبب تكسر أحد الأوعية الدموية الصغيرة بالرئة، لكن قد يتلون البلغم باللون الأحمر عند الإصابة بأمراض واضطرابات أكثر خطورة مثل:

  • الحالات المتقدمة من الالتهاب الرئوي.
  • السل: أو كما يعرف بالدرن، وهو عدوى بكتيرية تصيب الرئتين، تستطيع الانتقال بين الأشخاص الموجودين في نفس المكان، ويُسبب السل السعال لمدة ثلاثة أسابيع مع خروج دم وبلغم أحمر اللون، ويصاحبه حمى وتعرق ليلي.
  • فشل القلب الاحتقاني.
  • الانسداد الرئوي: يحدث الانسداد الرئوي عندما تنسد أحد شرايين الرئة بسبب جلطة دموية تنتقل غالبًا من الساق، وهو اضطراب خطير مهدد للحياة يسبب ضيق التنفس وألم بالصدر وخروج بلغم أحمر اللون.
  • سرطان الرئة.


التغيرات التي تحدث لقوام البلغم

قوام البلغم الطبيعي رقيق وسائل، ويدل في هذه الحالة على سلامة وصحة الجهاز التنفسي، إلا أنّ هذا القوام قد يتغير ويصبح سميكًا أو دبقًا، فمثلًا عند الإصابة بعدوى، فإنّ الخلايا المناعية والجراثيم تتراكم في البلغم مما يجعله غائمًا وأكثر سمكًا، كما قد يحدث ذلك عند الإصابة بالجفاف أو بعد النوم لساعات طويلة مما يسبب بطء حركة البلغم، فيصبح أكثر سمكًا من المعتاد.

كما قد يصبح البلغم رغويًا؛ أيّ يحتوي على فقاعات هوائية عند الإصابة بداء الانسداد الرئوي المزمن، لذا فإنّ البلغم الرغوي عرض خطير يستدعي مراجعة الطبيب فورَ ظهوره.[٤]


المراجع

  1. Lynne Eldridge (2020-5-9), "What Causes the Amount of Sputum to Increase?"، verywellhealth, Retrieved 2020-7-30. Edited.
  2. Ashley Marcin (2017-3-15), "Yellow, Brown, Green, and More: What Does the Color of My Phlegm Mean?"، healthline, Retrieved 2020-7-30. Edited.
  3. "Yellow, red, green. What color is your phlegm?", geisinger,2017-9-11، Retrieved 2020-7-30. Edited.
  4. Nicole Galan (2020-1-22), "What does green, yellow, or brown phlegm mean?"، medicalnewstoday, Retrieved 2020-7-30. Edited.