ديلتيازيم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٤ ، ١٧ مايو ٢٠٢٠
ديلتيازيم

ديلتيازيم

ينتمي دواء الديلتيازيم (Diltiazem) إلى مجموعة أدوية حاصرات قنوات الكالسيوم (CCB)؛ إذ يساعد في إرخاء الأوعية الدمويَّة الموجودة في القلب والجسم، وتقليل معدل سرعة نبضات القلب؛ لذا تزداد سهولة تدفُّق الدم داخل الأوعية الدموية، ويقلّ مقدار الجهد الذي يبذله القلب لضخ الدم بالقوة المطلوبة. وفي هذا المقال عرض لعدد من أهم المعلومات المتعلِّقة بدواء الديلتيازيم.[١]


استخدامات الديلتيازيم

يُستخدم هذا الدواء في علاج مرضى ارتفاع ضغط الدم والمصابين بأنواع معيَّنة من اضطرابات نُظُم القلب؛[٢] مثل: الرجفان الأذيني، والرفرفة الأذينيَّة، وتسرع القلب فوق البطيني،[٣] ويُستخدم أيضًا في الوقاية من ألم الصّدر النّاتج من الإصابة بـالذبحة الصدريَّة؛ وهو ألم الصدر الذي يحدث نتيجة نقص تروية الدم إلى أحد أجزاء القلب نتيجة وجود انسداد الشرايين، أو عدم وجود كمية كافية من الدم تتدفق فيها.[٢][٤]


جرعات الديلتيازيم وطريقة الاستخدام

يتوفر هذا الدواء بأشكال صيدلانيَّة مُختلفة؛ فقد يأتي على صورة كبسولات فوريَّة التحرُّر بقوة 120، 180، 240، 300، 360 (ملغرام)، أو كبسولات ممتدَّة التحرُّر بقوة 120، 180، 240، 300، 360، 420 ملغرام ، وأقراص فوريَّة التحرُّر بقوُّة 30، 60، 90، 120 ملغرام، وأقراص مُمتدَّة التحرُّر بقوُّة 120، 180، 240، 300، 360، 420 ملغرام، ومحلول مُعَدَّ للحقن الوريدي، الذي يُعطى عبر مُزوِّد الرعاية الصحيَّة فقط،[٥] فتُبلع أقراص الدواء أو الكبسولات كاملةً بواسطة الفم، مع ضرورة تجنُّب فتحها أو سحقها أو مضغها، ومن الأفضل تناول الكبسولات ممتدَّة التحرُّر على معدة فارغة.[٦]


في الحقيقة يعتمد تحديد الجرعة الدوائية المطلوبة من دواء الديلتيازيم على عوامل عِدَّة؛ ومنها نوع المُشكلة المرضيَّة التي يُعاني منها المصاب وشِدَّتها، والأمراض الأخرى التي يُعاني منها، وعمر المريض (جرعات الأطفال تحديدًا يدرسها الطّبيب)،[٥] وفي الآتي توضيح لبعض الجرعات الدوائية المُستخدمة من دواء الديلتيازيم لعلاج المصابين بالحالات المرضيَّة المختلفة:[٦]

  • علاج المصاب بألم الصدر: في حال استخدام الكبسولات ممتدَّة التحرُّر تُعطى الجرعة الابتدائية الفمويَّة للبالغين بقوة 120 ملغرام مرَّة واحدة يوميًّا في الصباح، وقد يتطلب الأمر تعديل الجرعة بواسطة الطبيب، أمَّا في حال استخدام الأقراص مُمتدَّة التحرُّر فعندها تُعطى الجرعة الابتدائية الفمويَّة للبالغين بقوة 180 ملغرام مرَّة واحدة يوميًّا في الصباح أو المساء، وقد يستدعي الأمر أيضًا تعديل الجرعة عبر الطبيب، وعند استخدام الأقراص فوريَّة التحرُّر تُعطى الجرعة الابتدائية الفمويَّة للبالغين بقوة 30 ملغرام أربع مرَّات خلال اليوم قبل وجبات الطعام وفي وقت النوم، وربما استدعى الأمر تعديل الجرعة المُحدَّدة.
  • علاج ارتفاع ضغط الدم: عند استخدام الكبسولات ممتدَّة التحرُّر تُعطى الجرعة الابتدائية الفمويَّة للبالغين بقوة 180-240 ملغرام مرَّة واحدة يوميًّا في الصباح، وقد يتطلب الأمر تعديل الجرعة بواسطة الطبيب، أمَّا في حال تناول الأقراص مُمتدَّة التحرُّر فعندها تُعطى الجرعة الابتدائية الفمويَّة للبالغين بقوة 180-240 ملغرام مرَّة واحدة يوميًّا في الصباح أو وقت النوم، وقد يستدعي الأمر أيضًا تعديل الجرعة عبر الطبيب، وفي حال استخدام الأقراص فوريَّة التحرُّر تُعطى الجرعة الابتدائية الفمويَّة بقوة 30 ملغرام أربع مرَّات خلال اليوم قبل وجبات الطعام وفي وقت النوم، وربما استدعى الأمر تعديل الجرعة المُحدَّدة.

هنا يجب التنبيه لضرورة استشارة الطبيب في أخذ الدواء عند الرضاعة الطبيعيَّة؛ نظرًا لاحتمال انتقال الدواء إلى حليب الثدي وتسبُّبه في ظهور أعراض جانبيَّة عند الطفل، ويُستخدم هذا الدواء خلال مرحلة الحمل فقط إذا كانت الفائدة المُحتملة من استخدامه تُبرِّر المخاطر التي قد تحدث،[٥] فهو ينتمي إلى فئة C التي لم يثبت استخدامها بأمان خلال الحمل،[٦] إلى جانب ذلك لا يُستخدم هذا الدواء للأطفال تحت سن 18 عامًا، ويُستخدَم بنظام جرعات مُختلف في حال علاج كبار السنّ، وهذا بسبب بطء معالَجَة الدواء في أجسام هذه الفئة من المرضى، وهو ما قد يستدعي تخفيف الجرعة المُعطاة لهم.[٥]


الأعراض الجانبيَّة للديلتيازيم

إلى جانب تأثيره العلاجي قد يتسبَّب تناول دواء الديلتيازيم في ظهور بعض الأعراض الجانبيَّة المُختلفة، ومنها ما يستدعي طلب الرعاية الطبيَّة الفورية، ومنها لا يستدعي ذلك.[٧]

أعراض جانبية تستدعي طلب الرعاية الطبية الفورية

توجد مجموعة من الأعراض الشائعة التي قد ترافق استخدام دواء الديلتيازيم، وتستدعي التواصل مع الطبيب فورًا وطلب الرعاية الطبيَّة في أقرب وقت، ومن هذه الأعراض الاحتقان، وتضخم الصوت، وصعوبة البلع، وسيلان الأنف، وألم الجسم، والسعال، وجفاف الحلق أو الشعور بألم فيه، والحمى، والبحَّة، وتورُّم العقد الموجودة في الرقبة، ومن الأعراض الجانبيَّة الأقل شيوعًا التي قد تُرافِق استخدام دواء الديلتيازيم وتستدعي طلب الرعاية الطبيَّة: الإسهال، وألم الصدر، والدوخة أو الإغماء، والشعور بحرارة في الجسم أو دفء، والصداع، وفقد الشهيَّة للطعام، وألم المفاصل، وصعوبة النوم، والتقيؤ، والغثيان، وعدم انتظام نبض القلب أو بطء النبض، والتعب أو الضعف غير الاعتيادي، وانتفاخ اليدين أو القدمين أو الكاحلين أو الجزء السفلي من الساقين، والارتعاش، واحمرار الجلد -خاصةً في منطقتَي الوجه والرقبة-.[٧]


أعراض جانبية لا تستدعي طلب الرعاية الطبية الفورية

ثمَّة مجموعة من الأعراض الجانبيَّة التي قد تُرافق استخدام دواء الديلتيازيم ولا تستدعي طلب الرعاية الطبية الفوريَّة، فقد يتمكَّن اختصاصي الرعاية الصحيَّة من تقديم مجموعة من الطُّرق التي تقلّل حِدَّة بعضٍ من هذه الأعراض الجانبيَّة أو تمنع حدوثها، ومن المُحتمل أيضًا أنْ تزول هذه الأعراض خلال مدة العلاج في الوقت الذي يتكيَّف فيه الجسم مع الدواء، ومن هذه الأعراض الجانبيَّة الأكثر شيوعًا العُطاس، وانسداد الأنف، أمَّا الأعراض الأقل شيوعًا فقد تتضمَّن حرقة أو حموضة أو ألم المعدة، وعسر الهضم، والطفح الجلدي، وتورُّم المفاصل، والألم حول عظام الوجنتين والعينين، وصعوبة الحركة، والتجشؤ، والإمساك، وسماع رنين أو أصوات غير مبرَّرة في الأذنين.[٧]


تفاعلات الديلتيازيم مع الأدوية الأخرى

قد يُسفر عن حدوث التداخلات الدوائيَّة ارتفاع فرصة ظهور الأعراض الجانبيَّة الشديدة على المريض، أو تغيُّر الكيفيَّة التي يعمل بها الدواء في الجسم؛ لذا يجب على المريض الاحتفاظ بقائمة تضمّ كلّ الأدوية والمنتجات العُشبية التي يتناولها والفيتامينات، ويشارِكها مع الطبيب أو الصيدلاني قبل تناوله للدواء، وهنا يجب التنبيه لضرورة تجنُّب إيقاف الدواء، أو البدء بتناوله، أو تغيير جرعته دون الحصول على موافقة الطبيب، ومن التفاعلات الدوائية التي تحدث بين الديلتيازيم والأدوية الأخرى:[١]

  • أدوية قد تتفاعل مع الديلتيازيم؛ مثل: فينجوليمود (Fingolimod)، وديجوكسين (Digoxin).
  • الأدوية التي قد تؤثِّر في طرح الديلتيازيم من الجسم، والذي قد ينعكس أثره على كيفيَّة عمل الدواء في الجسم؛ ومنها: الآزولات من مضادات الفطريات؛ مثل: كيتوكونازول (Ketoconazole)، والمضادات الحيوية التي تنتمي إلى مجموعة الريفاميسن؛ مثل: ريفامبين (Rifampin)، وريفابوتين (Rifabutin)، ودواء السيميتيدين (Cimetidine)، والمضادات الحيوية التي تنتمي إلى مجموعة الماكروليد؛ مثل: إريثروميسين (Erythromycin).
  • مجموعة من الأدوية التي قد يُبطِئ دواء الديلتيازيم سرعة طرحها من الجسم، مما قد يؤثر بدوره في كيفيَّة عملها، ومن هذه الأدوية بوسبيرون (Buspirone)، وكولشيسين (Colchicine)، والفليبانسرين (Flibanserin)‏، ولوميتابيد (Lomitapide)، وأنواع معينة من البنزوديازيبينات؛ مثل: تريازولام (Triazolam)‏، وميدازولام (Midazolam)‏.
  • بعض الأدوية التي تحتوي على مكوِّنات قد تُسهم في رفع معدل نبض القلب، أو زيادة شِدة ألم الصدر، ومنها: مضادات الالتهاب اللَّاستيرويديَّة؛ كالنابروكسين (Naproxen)، والآيبوبروفين (Ibuprofen)، وبعض الأدوية المخصَّصة للسعال والزكام.
  • مجموعة من الأدوية التي قد يُسبِّب تناولها مع دواء الديلتيازيم بطء معدل نبضات القلب، ومنها بروبرانولول (Propranolol)، وميتوبرولول (Metoprolol) التي تنتمي إلى مجوعة حاصرات بيتا.[٥]


تفاعلات الديلتيازيم مع الأطعمة

يوجد تداخل دوائي معتدِل بين دواء الديلتيازيم والجريب فروت، فيُسبب استهلاك عصير الجريب فروت زيادة تأثير دواء الديلتيازيم عند بعض الأفراد عن طريق رفع مستويات الدواء في الدم، لذا قد يُنصح بتجنُّب الإفراط في استهلاك فاكهة الجريب فروت وعصير الجريب فروت خلال مدة استخدام هذا الدواء، ومن جانبٍ آخر يجب على الشخص عدم تغيير كمية استهلاك فاكهة الجريب فروت أو عصيرها دون استشارة الطبيب أولًا في حال استهلاكها بانتظام، وعمومًا يجب التواصل مع الطبيب عند ملاحظة حدوث تغيير في الحالة الصحيَّة، أو عند زيادة الأعراض الجانبيَّة لدواء الديلتيازيم؛ كحدوث زيادة غير مبرَّرة في الوزن، وعدم انتظام معدل نبض القلب، والإصابة بـالصداع، وهنا تجب الإشارة إلى أنَّه من غير المُتوقَّع وجود تفاعل بين دواء الديلتيازيم وعصير البرتقال.[٨]


مخاطر الجرعات الزائدة للديلتيازيم

بعد تناول جرعة زائدة من دواء الديلتيازيم قد تظهر على الفرد بعض الأعراض والاضطرابات؛ كانخفاض ضغط الدم، وبطء نبضات القلب، وفشل القلب، وإحصار القلب،[٩] لذا في حال تناول كميات كبيرة جدًّا من الدواء يجب الاتصال بالطبيب أو مركز السموم المحلي فورًا أو الذهاب إلى أقرب غرفة طوارئ،[٥] أمَّا العلاج الفعلي للجرعة الزائدة فهو يعتمد على شِدَّة الحالة السريريَّة عند المصاب، وخبرة الطبيب المُعالِج، ولقد وصَفَت مُعظم التقارير المتعلِّقة بعلاج مشكلة الجرعة الزائدة من دواء الديلتيازيم وجود بعض التدابير الطبيَّة الداعمة، وأنواع من الأدوية التي تُستخدم في مثل هذه الحالات، ومنها:[٩]

  • استخدام الأتروبين في كثير من الأحيان في حالات بطء القلب والإحصار القلبي، على الرغم من أنَّ الإنظام القلبي كان يُستخدم أيضًا لعلاج مرضى إحصار القلب.
  • استخدام السوائل والمواد القابضة للأوعية الدموية؛ للحفاظ على ضغط الدم.
  • استخدام الأدوية التي تقوّي انقباضات عضلة القلب (inotropic agents) في حالة فشل القلب.
  • إجراءات أخرى؛ فقد استُخدمت بعض الطرق الأخرى في حالة الجرعة الزائدة من دواء الديلتيازيم؛ كـغسيل المعدة، أو دعم التنفُّس، أو استخدام الفحم النشط، أو حقن المريض بالكالسيوم وريديًّا.


مخاطر إهمال تناول جرعات الديلتيازيم الموصوفة

توجد بعض المخاطر التي قد تحدث إذا لم يلتزم المصاب بتناول دواء الديلتيازيم، ومنها:[٥]

  • الانقطاع عن تناول الدواء كُليًّا: يزداد تدهور الوضع الصِّحي للمريض من حيث ألم الصدر وضغط الدم، وهذا بدوره قد يؤدي إلى حدوث الجلطة الدماغيَّة أو النوبة القلبيَّة.
  • التوقف المفاجئ عن تناول الدواء: هذا قد يرافقه حدوث ارتفاع واضح في ضغط الدم، وزيادة فرصة الإصابة بـالجلطة الدماغيَّة أو النوبة القلبيَّة، إلى جانب هذا تزداد فرصة الإصابة بالجلطة الدماغية أو النوبة القلبية عند عدم تناول الدواء بناءً على جدول مواعيد مُحدَّدة؛ نتيجة ارتفاع ضغط الدم وعدم تراجع تأثيره في المريض مع العلاج؛ لذا يُنصح دائمًا بتناول الدواء في الوقت نفسه كل يوم.


موانع استخدام الديلتيازيم

ثمَّة مجموعة من الحالات المرضيَّة التي يُمنع فيها استخدام دواء الديلتيازيم، ومنها ما يأتي:[٩]

  • الإصابة بالإحصار الأذيني البطيني (AV block ) من الدرجتين الثانية أو الثالثة باستثناء الحالة التي يُستخدم فيها منظِّم نبضات قلب بطيني فعَّال.
  • الإصابة بالذبحة القلبيَّة الحادَّة، أو احتقان الرئة بالسوائل، وهذه المشكلات موثَّقة بالأشعة السينيَّة.
  • الإصابة بمتلازمة العُقدة الجيبيَّة المريضة (Sick sinus syndrome)‏، باستثناء الحالة التي يُستخدم فيها منظِّم نبضات قلب بطيني فعال.
  • المُعاناة من انخفاض ضغط الدم، أيْ في حالة انخفاض ضغط الدم الانقباضي ووصوله إلى درجة أقل من 90 ملم زئبقيًا.
  • الحالات التي ثبت فيها وجود فرط تحسُّس تجاه الدواء،[٩] فيرافق تناول دواء الديلتيازيم حدوث تفاعل تحسُّسي شديد يظهر في شكل مجموعة من الأعراض؛ كالحمى، والطفح الجلدي، وصعوبة التنفس، وتورُّم الوجه، والتي تستدعي طلب الإسعاف أو زيارة أقرب غرفة طوارئ فورًا؛ لذا يجب الامتناع عن تناول الدواء مرَّة أخرى في حالة تسبُّبه في حدوث تفاعلات الحساسيَّة، إذ إنّه يسبِّب الوفاة.[٥]
  • المعاناة من أمراض الكبد؛ قد يُلحق هذا الدواء بالكبد مزيدًا من الضَّرر؛ لذا قد يحرص الطبيب على مراقبة وظائف الكبد أثناء تناول هذا الدواء.[٥]


أسئلة شائعة

كيف يُحفظ دواء الديلتيازيم؟

يُحفظ هذا الدواء في درجة حرارة تتراوح بين 15-30 مئوية بعيدًا عن الضوء ودرجات الحرارة العالية والأماكن الرطِبة، ويجب الحذر من وضع الدواء في صندوق التابلوه في السيارة، أو حتى تركه في السَّيارة، خاصةً في حالات الطقس الحار جدًّا أو البارد جدًّا.[٥]

ما الإجراء المُتَّبع في حالة نسيان أخذ الجرعة الدوائيَّة؟

إذا نسي المريض أخذ الجرعة الدوائيَّة يجب عليه تناولها في أقرب فرصة مُمكنة عند تذكرها، لكنْ في حال كان وقت تذكُّر الجرعة الفائتة قريبًا من موعد الجرعة التي تليها، أيْ لم يتبقَ لها سوى بضع ساعات، فعندها تُلغى الجرعة المنسيَّة وتؤخذ جرعة واحدة فقط عندما يحين موعد الجرعة التالية، فعلى المريض تجنُّب تناول جرعة مضاعفة من الدواء خوفًا من زيادة سميَّته في الجسم وآثاره الجانبيَّة.[٥]

هل يُعالِج دواء الديلتيازيم مرضى ارتفاع ضغط الدم كُليًّا؟

هذا الدواء لا يشفي المُصاب من ارتفاع ضغط الدم، وإنما يُسهم في السيطرة على المُشكلة، ويجب التنبيه لضرورة الالتزام بأخذ الدواء وتناوُله بناءً على تعليمات الطبيب، والحرص على زيارة الطبيب باستمرار، فالعديد من حالات ارتفاع ضغط الدم لا يرافقها ظهور أيَّ أعراض تُشير إلى وجود المُشكلة، أمَّا في حالة عدم علاج مريض ارتفاع ضغط الدم فقد يُسفر ذلك عن حدوث مشكلات شديدة الخطورة؛ كالجلطات الدماغيَّة، وأمراض الكلى، وفشل القلب، وأمراض الأوعية الدمويَّة، إضافةً إلى ذلك يوجد عدد من النَّصائح التي يجب أخذها بعين الاعتبار في حالة الإصابة بارتفاع ضغط الدم إلى جانب الحرص على تناوُل الدواء؛ كالسيطرة على وزن الجسم، وتعديل نوع الطعام الذي يتناوله الفرد، خاصّةً الأطعمة التي تحتوي على نسب عالية من الصوديوم.[٦]


المراجع

  1. ^ أ ب "Diltiazem Hcl", webmd, Retrieved 15-5-2020. Edited.
  2. ^ أ ب "Diltiazem", drugs, Retrieved 15-5-2020. Edited.
  3. "Diltiazem Dosage", drugs, Retrieved 15-5-2020. Edited.
  4. "Angina (Ischemic Chest Pain)", webmd, Retrieved 15-5-2020. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز "Diltiazem, Oral Capsule", healthline, Retrieved 15-5-2020. Edited.
  6. ^ أ ب ت ث "Diltiazem (Oral Route)", mayoclinic, Retrieved 15-5-2020. Edited.
  7. ^ أ ب ت "Diltiazem Side Effects", drugs, Retrieved 15-5-2020. Edited.
  8. "Diltiazem and Alcohol / Food Interactions", drugs, Retrieved 15-5-2020. Edited.
  9. ^ أ ب ت ث "CARDIZEM", rxlist, Retrieved 15-5-2020. Edited.