رجيم الشوكولاته

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٧ ، ٩ يناير ٢٠٢٠
رجيم الشوكولاته

الشوكولاتة الداكنة

تُصنَع الشوكولاتة من بذور نبات الكاكاو، الذي يحتوي على بعض الدهون المشبعة، إذ بيّنت الدراسات أنّ الحمض الدهني الموجود في الكاكاو لا يرفع مستويات الكولسترول في الدم بقدر الأحماض الدهنية المشبعة المختلفة، كما يحتوي الكاكو على الأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة، ومنتجات الشوكولاتة تحتوي على أنواع أخرى من الدهون؛ مثل: الزيوت النباتية المهدرجة جزيئيًا، أو جوز الهند، أو زيت النخيل.

بالإضافة إلى أنّ كمية مركبات الفلافونويد المضادة للأكسدة الصحية تختلف من نوع لآخر من الشوكولاتة، وقال باحثون من جامعة كاليفورنيا في ديفيس إنّ الاستعراض العلمي على الكاكاو والشوكولاتة التي تحتوي على الفلافونويد الذي نُشر في مجلة الجمعية الأمريكية للحمية أنّ الأشخاص قد يستفيدون من إدراج مجموعة متنوعة من الأطعمة الغنية بالفلافونويد في شكل جزء من النظام الغذائي الصحي على أن يتناولوا الشوكولاتة الداكنة بكميات معتدلة، بالإضافة إلى أنّه خلص الباحثون -من كلية الصحة العامة في جامعة هارفارد- لأنّ الدراسات قصيرة الأجل تشير إلى أنّ الكاكاو والشوكولاتة قد يقللان من خطر الإصابة بالقلب والأوعية الدموية عن طريق خفض ضغط الدم، وتقليل مستوى الكولسترول السيء. [١]


رجيم الشوكولاتة

تحتوي الشوكولاتة على الكاكاو الغني بالفلافنويد الذي ثبت أنّه يحسّن تدفق الدم، ويخفّض مستوى ضغط الدم المرتفع، وقد توجد علاقة بين تناول الشوكولاتة والشعور بالشبع، إذ أظهرت إحدى الدراسات أنّ الذين يتناولونها لديهم مؤشر كتلة الجسم أقل مقارنة بغيرهم، ووجدت الدراسة أيضًا أنّ من يتناولونها ظهروا أقلّ عرضة للإصابة بالنوبة القلبية أو السكتة الدماغية، إذ إنّ إضافتها إلى النظام الغذائي يُعدّ صحيًا، غير أنّه يجب الانتباه لحجم الحصة، ومجموع السعرات الحرارية، فتحتوي كل ملعقة كبيرة على 70 سعرة حرارية، و4 جرامات من الدهون، و9 جرامات من الكربوهيدرات، و8 جرامات من السكريات، وتُدخَل الشوكولاتة إلى النظام الغذائي من خلال أكل قطعة صغيرة منها بعد العشاء، أو شرب الكاكو الساخن، أو إدخال مسحوق البروتين المضافة إليه الشوكولاتة، أو إضافة رقائقها إلى وجبة الشوفان.[٢]


الفوائد العامة للشوكولاتة

يوجد العديد من الفوائد الصحية لتناول الشوكولاتة، ومنها ما يأتي:[٣]

  • تقليل مستويات الكولسترول، تشير نتائج إحدى الدراسات -التي نُشرت في دورية التغذية- إلى أنّ استهلاك الشوكولاتة قد يساعد في تقليل مستويات الكوليسترول السيء، والاستهلاك المنتظم لشرائحها في شكل جزء من نظام غذائي قليل الدسم قد يعزّز صحة القلب والأوعية الدموية عن طريق خفض الكوليسترول في الدم، وتحسين ضغط الدم.
  • الحفاظ على صحة المخ، اقترح علماء -في كلية الطب بجامعة هارفارد- أنّ شرب كوبين من الشوكولاتة الساخنة يوميًا يحافظ على صحة المخ، ويقلّل تدهور الذاكرة لدى كبار السن، ووجد الباحثون أنّها ساعدت في تحسين تدفق الدم إلى أجزاء من الدماغ.
  • تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب، تشير نتائج الأبحاث المنشورة إلى أنّ الشوكولاتة تساعد في تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب، كما وضّح الباحثون أنّ استهلاكها بمسويات عالية ترتبط بانخفاض احتمال الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، غير أنّهم يطالبون بإجراء مزيد من الدراسات التجريبية لتأكيد ما إذا بدا تناول الشوكولاتة مفيدًا أم لا.
  • تقليل الإصابة بالسكتة الدماغية، وجد علماء كنديون -في دراسة شملت 44،489 شخصًا- أنّ الأشخاص الذين يتناولون الشوكولاتة كانوا أقلّ عرضة للإصابة بهذا المرض بنسبة 22% مقارنة بغيرهم، كما أنّ الأشخاص الذين يتناولون أوقية من الشوكولاتة في الأسبوع أقل تعرضًا للإصابة بالسكتة الدماغية بنسبة 46%، كما أظهرت نتائج دراسة أخرى نُشرت في مجلة هارت سنة 2015 تأثير النظام الغذائي في الصحة طويلة الأجل أجريت على 25000 من الرجال والنساء، إذ تشير النتائج إلى أنّ تناول ما يصل إلى 100 غرام من الشوكولاتة يوميًا قد يرتبط بانخفاض خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية.
  • المساعدة في نمو الجنين وتطوره، وفقًا لدراسة -قُدّمت في اجتماع الحمل سنة 2016 لجمعية طب الأم والجنين في أتلانتا جورجيا- قد يفيد تناول 30 غرامًا -أي أونصة واحدة- من الشوكولاتة يوميًا أثناء الحمل في نمو الجنين وتطوره.
  • تحسين الأداء الرياضي، إذ تشير النتائج المنشورة في مجلة الجمعية الدولية للتغذية الرياضية إلى أنّ تناول الشوكولاتة الداكنة قليلًا قد يزيد من توفر الأكسجين أثناء التدريب على اللياقة البدنية، ووجد الباحثون الذين درسوا راكبي الدراجات الذين يُجروون تجربة زمنية في المملكة المتحدة أنّه بعد تناول الشوكولاتة الداكنة بدا استخدامهم للأكسجين قليلًا عند ركوب الدراجات بوتيرة معتدلة، ويعتقد العلماء أنّ نجاح الشوكولاتة الداكنة في هذه الحالة أنّها تحتوي على مركبات الفلافونيد التي تعزّز إفراز أكسيد النيتريك في الجسم.


أضرار الشوكولاتة

على الرغم من الفوائد الصحية للشوكولاتة الداكنة، غير أنّه يُنصَح دائمًا بعدم الإفراط في تناولها، ومن أضرار الشوكولاتة:[٣]

  • زيادة الوزن، تشير نتائج بعض الدراسات إلى أنّ استهلاك الشوكولاتة مرتبط بمؤشر كتلة الجسم ودهون الجسم المركزية، إذ تحتوي على نسبة عالية من السعرات الحرارية بسبب احتوائها على السكر والدهون، لذا يجب على أي شخص يحاول تخفيف وزنه، أو الحفاظ عليه الحدّ من استهلاكه من الشوكولاتة الداكنة.
  • تسوس الأسنان، حيث المحتوى العالي من السكر في معظم أنواع الشوكولاتة سبب في الإصابة بهذه المشكلة.
  • الصداع النصفي، قد يعاني بعض الأشخاص منه عند تناولها بانتظام؛ بسبب احتوائها على تيرامين، والهستامين، والفينيل ألانين.
  • التأثير سلبيًا في صحة العظام، توجد بعض الأدلة التي تُبيّن أنّ تناولها قد يُضعِف بنية العظام وهشاشة العظام، ووجدت نتائج إحدى الدراسات -التي نشرت في المجلة الأمريكية للتغذية السريرية- أنّ النساء الأكبر سنًا اللائي تناولن الشوكولاتة كل يوم لديهن كثافة أقل للعظام.
  • احتواؤها على المعادن الثقيلة، قد تحتوي بعض مساحيق الكاكاو والشوكولاتة على مستويات عالية من الكادميوم والرصاص، وهي مواد سامة للكلى والعظام وأنسجة الجسم، ووُجد أنّ مساحيق الكاكاو كلها تحتوي تقريبًا على أكثر من 0.3 ميكروجرام من الكاديوم لكل حصة، وهو الحد الأقصى الموصى به من منظمة الصحة العالمية عند اختبار 43 منتجًا من الشوكولاتة.


المراجع

  1. Elaine Magee, MPH, RD, "Health by Chocolate"، webmd, Retrieved 12-21-2019. Edited.
  2. Lisa Lillien (26-5-2019), "Is Chocolate for Weight Loss Too Good to Be True?"، verywellfit, Retrieved 21-12-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Natalie Butler, R.D., L.D. on July 17, 2018 (17-7-2018), "Health benefits and risks of chocolate"، medicalnewstoday, Retrieved 21-12-2019. Edited.