رجيم الموز والماء

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٥٣ ، ١٨ ديسمبر ٢٠١٨
رجيم الموز والماء

رجيم الموز والماء

يعدّ رجيم الموز والماء واحدًا من أهم الأنظمة الغذائية المعروفة في عالم الصحة والرشاقة، الذي يفيد في خسارة الوزن، بالإضافة إلى حماية الجسم من الإصابة بالعديد من المشاكل الصحية التي تنتج عن السمنة، مثل: أمراض الشرايين، والقلب؛ بفضل احتواء الموز على بعض العناصر الغذائية المفيدة للجسم، والذي قد عرفه العالم لأول مرة من قبل كل من هيتوشي وسوميكو، وأتانابي الذين عملوا على نشر نظام، حيث يقوم أساسًا على الموز والماء؛ وسنتحدث بالتفصيل في هذا المقال عن رجيم الموز والماء.[١]

يحتوي الموز على العديد من العناصر الغذائية التي تتمثل في المعادن كالزنك، والنحاس، والكالسيوم، والحديد، والمغنيسيوم، والفسفور، والصوديوم؛ كما ويحتوي على الفيتامينات منها: فيتامينC، وفيتامينB، بالإضافة الى احتوائه على البروتين، وألياف الغذائية.[١][٢]


طريقة رجيم الموز والماء

تكمن طريقة رجيم الموز والماء من خلال اتباع الخطوات الآتية:[١]

  • وجبة الإفطار:
    • شرب كوب من الماء على الريق.
    • تناول حبة من الموز متوسطة الحجم.
    • تجنب شرب الكافيين، وذلك حتى يستقر مستوى السكر في الدم، وبالتالي تقل الرغبة في تناول الطعام.
  • وجبة الغداء:
    • يمكن تناول أي وجبة من الطعام، ولكن بشرط عدم احتوائها على نسبة عالية من الكربوهيدرات، والدهون، ومن الأفضل عدم تناولها من الأساس.
  • وجبة العشاء:
    • يُنصح بتناول وجبة الطعام -حسب الرغبة- في المساء قبل الساعة الثامنة.
    • عدم تناول سكريات، وحلوى، بالإضافة ما تبقى من وجبة الغداء.
    • النوم في وقت مبكر، وعدم النوم بعد منتصف الليل.

وجبة خفيفة: وهي وجبة اختيارية يفضل أن تكون ضمن رجيم الموز حتى لا يشعر الشخص بالإحباط أو الضعف، وما بين وجبة الغداء ووجبة العشاء، ويفضل تناول قطعة صغيرة من الحلوى بدلًا من مدّ الجسم بالسكريات.


هنالك العديد من الأمور الواجب اتباعها لنجاح رجيم الموز والماء، ومن هذه النصائح ما يأتي:[٢]

  • تناول لترين من الماء يوميًا.
  • ينصح بتناول الشاي الأخضر، والبابونج، والزنجبيل، والقرفة على شكل مشروبات دافئة طوال اليوم، ودون سكر.
  • الابتعاد عن تناول الأطعمة المقلية، والحلويات، والأطعمة الغنية بالدهون.
  • المحافظة على ممارسة التمارين الرياضية لمدة نصف ساعة يوميًا، وذلك بهدف تحسين حرق الدهون، والمساعدة على شدّ الجسم.
  • تناول وجبة عادية قليلة الدهون في حال الشعور بالضعف، والدوار، والتعب، وذلك لتجنب الآثار السلبية للرجيم.
  • تناول الموز الطازج فقط وليس المعلب أو المجفف.
  • ألّا تتعدّى وجبة العشاء الثامنة مساءً.


فوائد الموز للرجيم

يتميز هذا الرجيم بعديد من الفوائد لخسارة الوزن بفترة زمنية قصيرة، وذلك بفضل احتوائه على العديد من المواد الغذائية، ومن أهم فوائد الموز للرجيم ما يأتي:[١][٢]

  • تسهيل عملية هضم الطعام بأسرع وقت ممكن، وبالتالي يقلل من الوقت اللازم لإتمام عملية هضم الطعام في الأمعاء.
  • منح الشعور بالشبع؛ بفضل احتواء الموز على نسبة كبيرة من النشا الذي يشعر الشخص بالشبع.
  • تحسين عملية التمثيل الغذائي.
  • احتواء الموز على نسبة عالية من الألياف القابلة للذوبان.
  • تعزيز عمل الجهاز الهضمي، وذلك من خلال امتصاص الماء الموجود فيه، وبالتالي يساعد في جعل عملية هضم الطعام بطيئة، كما يبقي الطعام أطول فترة ممكنة في المعدة، مما يجعل المعدة لا تحتاج إلى المزيد من الطعام حتى تشعر بالشبع لأطول فترة.


أضرار رجيم الموز والماء

هناك بعض الاضرار لرجيم الموز والماء، منها:[١]

  • عند اتباعه لفترة طويلة، ويؤدي إلى انخفاض مستوى المعادن، والفيتامينات في الجسم.
  • تجنب تناوله من قبل مرضى الكلى؛ وذلك بسبب احتوائه على نسبة عالية من البوتاسيوم.
  • الإصابة بمشاكل كالانتفاخ؛ بسبب احتوائه على الألياف.
  • تجنب اتباع الرجيم للأطفال، والحوامل، والمرضعات، بالإضافة إلى من يعانون من مشكلة صحية أثناء الدورة الشهرية؛ وذلك بأنه يفتقر للحديد، والزنك، والفيتامينات اللازمة للجسم.


فوائد الموز الصحيّة

للموز العديد من الفوائد، وذلك بسبب قيمته الغذائية، ومن هذه الفوائد:[٢][٣]

  • معالجة مشاكل المتعلقة بالمعدة؛ كالقرحة والحموضة.
  • معالجة ارتفاع ضغط الدم في الجسم، بالإضافة إلى التقليل من ضغط الدم؛ وذلك بسبب وجود مادة البوتاسيوم فيه.
  • مقاومة الاكتئاب، كما يفيد في تحسين المزاج.
  • منح الجسم الراحة والاسترخاء؛ وذلك بسبب احتوائه على مادة الترابيتوفان.
  • المساهمة في علاج فقر الدم؛ بالإضافة إلى تعزيز إنتاج هيموجلوبين الدم، وذلك بسبب احتوائه على الحديد.
  • علاج الإمساك من خلال تلينه للمعدة؛ وذلك لغناه بالألياف.
  • تخفيف استفراغ الحوامل في فترة الصباح.
  • محاربة السمنة، وخسارة الوزن.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج Debra Rose Wilson, PhD, MSN, RN, IBCLC, AHN-BC, CHT (2017-11-28), "Benefits and health risks of bananas"، medicalnewstoday, Retrieved 2018-12-1. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث Adda Bjarnadottir, MS (2018-10-18), "11 Evidence-Based Health Benefits of Bananas"، healthline, Retrieved 2018-12-1. Edited.
  3. Holly Klamer, RD, "Top Eight Health Benefits of Bananas"، caloriesecrets, Retrieved 2018-12-1. Edited.